معلومات بسيطة عن سلسلة هاري بوتر

تعد سلسلة هاري بوتر للكاتبة الإنجليزية جي. كي. رولينغ من أعظم ما صدر في روايات الخيال والفانتازيا.

ملخص أحداث الرواية

تتناول الروايات أحداثًا صاخبة ومعلومات جمة عن السحر وأنواعه، وعن حياة السحرة وحياة العامة (من لا يستطيعون استخدام السحر)، وكيف تخفَّى السحرة بين العامة قرونًا دون أن يكشف أحد أمرهم.

كما تتناول الروايات حياة طفل يدعي هاري بوتر تحديدًا وكيف استطاع النجاة من سيد الظلام اللورد فولدمورت بمساعدة أقاربه وأصدقائه، وكيف كانت حياته منذ دخوله مدرسة هوجوورتس لفنون السحر حتى خروجه منها.

تتكون السلسلة من 7 أجزاء لكل منها عنوان مختلف، يشير بمثالية إلى أحداث الجزء، وقد صور فريق العمل فيلمًا لكل جزء من أجزاء السلسلة، عدا الجزء الأخير فقد صوروه على جزأين، لما يتميز به من كثرة الأحداث والمعلومات التي ما كان ليستطيع مجرد فيلم واحد أن يتناولها جميعًا.

صدر أول جزء من أجزاء الرواية بعنوان (هاري بوتر وحجر الفيلسوف) عام 1997، في حين صدر الجزء الأخير منها (هاري بوتر ومقدسات الموت) عام 2007.

اقرأ أيضًا نظرة شاملة على كتاب هاري بوتر والأقداس المهلكة

تحويل السلسلة الروائية إلى أفلام

عندما تقرر تحويل السلسلة الروائية إلى سلسلة أفلام لم يتخيل المنتجون والكاتبة رولينغ مدى صعوبة اختيار طاقم التصوير، إذ اختار المقيمون (دانيال رادكليف) من بين 1000 طفل تقدموا لاختبارات الأداء لتمثيل شخصية (هاري بوتر)، وذلك لأن الكاتبة أرادت طفلًا يتضمن جميع صفات شخصية بطل السلسلة التي ألفتها.

رغم عدم توافق بعض الصفات بين دانيال وهاري بوتر، مثل لون عيني دانيال الذي يختلف عن لون عين هاري في الرواية المكتوبة، لكن فريق العمل تفادى هذه المشكلة.

وقع الاختيار أيضًا على (روبرت جرينت) و(إيما واتسون) لأداء شخصيتي (رونالد ويزلي) و(هرميوني جرينجر)، إضافة لعدد من الشخصيات لتمثيل الشخصيات الثانوية.

وفي الحقيقة كان الثلاثي الاختيار الأمثل لأبطال الرواية، إذ إن شخصياتهم الحقيقية تتناسب تمامًا مع الأدوار التي أدوها في الرواية، ما جعلنا جميعًا نقع في حب السلسلة ونتعلق بها.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب