معــانـاةُ غَيـرِ الإجتـماعـي


إنه أكثر الناسِ سُكونـاً هو الذي يفهمُ 

كل شيء وبأدق التفاصيل وأعمقها 

لكن مع الآسف يتخذُ من الصمتِ منهجاً 

لا يحيدُ عنه فهو لا يُبادر بأي ردة فعل 

حتى وإن تطلب الأمرُ فعل ذلك.. 

فهو دائماً ما يُثرثرُ داخلياً بأنه:

قد لا يُوفق في توضيح ما تَعذر علي 

الآخرين فِهمـه..

فـ قد يخونه التعبير أو يتلعثمُ قليلاً ويا حبذا شعوره بعدم الثقة الذي يعتريه لحظتُها إنه كفيل بأن يسكته أبد الدهر!

إلى أن يتخطفه ذلك التفكيرُ الزائد دون محاولة واحدة للإصلاح.. ويتحول شعورُ التردد ذالك إلى شعورٍ بالسلبيةِ والذنب! 

يُفقده شيئاً من احترام الذات غير أنّه 

يظنُ بأنّه سيظل هكذا للأبد؛ غيرَ قادرًا 

على التغيير!

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

وجدان غبر - Nov 22, 2021 - أضف ردا

❤️

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 26, 2021 - Khadime mbacke
Nov 25, 2021 - رفيده حمد
Nov 24, 2021 - رندا عياد
Nov 22, 2021 - مهند مجدي محمود الدهمشاوي
Nov 21, 2021 - أماني السفاري
نبذة عن الكاتب