معراج موسيقي


في لحظةِ سكرِ

تعالى الشعور عن الكلام

خلعت الوجود والوجود خلعني..

تلاشى كل ما حولي

كأس النبيذ –كتبي

حتى سريري فقدت الإحساس به

أطوف.. تحرَّرت من جاذبية الأرض

وكل ما هو مادي

إلّا الموسيقى ظلّت معي في معراجي

لطالما آمنت أن الموسيقى صوت الله!

 

لوهلةٍ انتبهت لثقب الجدار

أراني متوجهاً إليه.. بهدوء تام وسكينة

أهو الموت؟!

بل الحقيقة

لا أدري من الذي أجاب.. لكنه أرعبني!

الثقب لم يعد ثقباً

احتواني بكلّي

 

يا محمد.. (ليس صوتاً لكن هناك من ينادي)

أفتش عن المنادي ولا أجده

أوكأت قلبي على شعوره فاستكان

أُمطرتُ بقطرات من حنين

تلفّتُ حولي وعيوني بكت شوقاً

علّي أرى المنتظر

 

يا محمد..

أراقب بكل حرقةٍ

الظلام ينجلي ويأتي الفجرُ

وتطوى المسافات ويُطوى الألمُ

إلهي (قلبي يناجي) ولا مجيب

متى الملتقى يا رب.. فقلبي المهيم متعبُ

عامٌ

عامان..

مائة، مائتان.. وسيمتدّ

ما بيني وبينك هو الأزل

كالموسيقى وأبعد ثم أبعد

رضعتُ من أثداء الحكمة

بلعت النارُ اللّحى

تقيّأتُ أجدادي

تناسيت كلام المتكلمين

رُميت بالتيه أكثر

 

يا محمد..

أغمضت عينيَّ إحباطاً.. فكان العجبُ

لم تكن هناك عتمة.. لم تكن هناك عتمة

شعرت به..

جمالاً عظيماً

أماناً عظيماً.. وهنا كانت الموسيقى في أوج ترتيلها

فلمّا آتاني تنفس القلب وهدى

حِملاً ثقيلاً على قلبي استوى

ونادى أن يا محمد..

ما أوتيت معرفةً لتشقى

إنَّك بالهوى المتعال

فاخلع أناك وافنى

إنّي أنا أنت

فامضِ بما تعِ ولا تخشى

 

يا محمد..

أن تكون مستنيراً غير أن يتكامل النور فيك

لا تحدق في الكتب كثيراً.. حدّق في ذاتك

لا تجعل لنفسك مُرشداً.. أعرف ماهيَّتك بنفسك

لا تبصر الحقيقة بعين عقلك.. أبصرها بعين قلبك

 

يا محمد..

دعك من أديانهم، فالحبّ لي أقرب

دعك من أسمائهم، الأسماء كلها تكذب

تأمل ثم تأمل ثم تأمّل في التأمل

وتوحد مع الوجود ستتفهم الجمال وتشعر به..

بقلم الكاتب


كاتب وباحث وناشط ثقافي (تخصص فلسفة)


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتب وباحث وناشط ثقافي (تخصص فلسفة)