معجزة ٧٣

يوم ستة في شهر أكتوبر.. عام ٧٣..

سيظل بداخلنا النصر.. من اليوم لباقي العمر..

يوم ستة فكرنا في فكرة.. وهزمنا الجيش المغرور..

كان قبله الوجع في قلوبنا.. ويونيو كان حزين..

لكن غيرنا مصيرنا.. وحقننا النصر المجيد..

ويونيو أصبح سعيد.. الثأر أخذوه المصريون..

بشجاعة.. ونصر مبين..

بإرادة الشعب المصري.. ورجال مصر اليقظيين..

بارليف نعم كان عالي.. لكن جيوشنا صامدين..

ساكن صهيون علي البحر.. قال كيف يلعبوا كرة والآخرين في البحر..

كانوا يعاندوا فينا من الصبح.. حتى بعد العصر..

كانوا دايما يقولون علينا.. عام أسود يا مصريين..

سوف نأتي في المرة الثانية.. علي شبرا ورأس التين..

كان دمي يغلي.. وسلاحي في إيدي حزين..

من الساعة ٢ الضهر.. لقينا أسراب طيران بتمر..

والعلم المصري يرفرف.. ويقولون المصريين ...!

سندافع بالنية.. والقدرة إرادة الله..

وخلال ست ساعات بالضبط.. الخط تاه وجنود يهود مذبوحة..

وعلمنا فوق أرض البناة..

سينا أرض الفيروز.. شوارعها تشهد 

لينا عزيمة وإصرار.. 

ومش بخاف من حد.. وحدتنا تجعلنا كالسد..

نعم ي مصر ي محروسة ي بلدنا.. 

أنا مصري وعندي يقين..

ومن هنا نستطيع أن نخرج بفكرة ألا وهي نحن _فقط نحن_ نستطيع أن نصل بعزائمنا إلى أيا ما نرجوه، في الشدائد نجتمع وفي الألفة والتحالف يُضرب بنا المثل..

في كل لحظة نحن _ بلا فخر_ المصريون نجتمع ضد كل متآمر علينا، ضد كل من يسلب حق من حقوقنا، ضد كل من يستولي على أرضنا نحن..

مهما كتبت لا أستطيع أن أوصف شعور كيف الانتصار وشعور أي أسرة مصرية خرج منها مجند مقاتل رجع إليها شهيد..

دفاعا عن الوطن..

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

نجاة حسن - May 2, 2021 - أضف ردا

أحسنت النشر عزيزي ، تحيا مصر بلادنا المباركه و الشامخه ابد الدهر

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب