معاملة المُخطئ في واقعنا اليوم


المُخطئ في واقعنا اليوم هو ذاك الانسان الَّذي جُرّد من صفاته الملائكية والإنسانيّة وأُلبس الصفات الشّيطانيّة... 

هكذا نظرة النّاس للمُخطئ اليوم... 

لا بد أن يسقط... لا بد أن يُذلّ... لا بد أن يُفضح...  يبغض ويذم... هذا هو الحال... 

النّاس اليوم ينظرون للمُخطئ مهما كان خطؤه بفوقيّة... ينظرون له كأنّهم ملائكة لا يخطئون... كأنّهم آلهة يحاسبون...

المُخطئ شخص انحرف عن المسار...

المُخطئ شخص ضلّ طريقه... 

المُخطئ شخص ضعف أمام شهوات الدّنيا وملذّاتها ضعف أمام نفسه... 

المُخطئ شخص ابتعد... والمبتعد الَّذي انحرف وضلّ وضعف يحتاج إلى تنبيه وتوجيه ليرجع... 

التّنبيه والتّوجيه هو نصح وإرشاد ممّن هم حوله، ممن يرونه وهو يُخطئ فإنّ عاد ورجع فالله يفرح بعودته...

الله يفرح بعودة المُخطئ... والنّاس اليوم تفرح بخطئه... 

الله يغفر زلّته ويتوب عليه إن تاب والنّاس اليوم لا تسامحه وتهجره... 

إذا كان الَّذي خلق يمهل العبد ويصبر عليه وهو يذنب ويُخطئ ليعود فإن عاد غفر له وفرح بعودته فمن أنتم أيُّها النّاس.. 

أنتم بشر وتخطئون ولا أرى أنّكم تحبّون أن يتعامل معكم كما تتعاملون مع المُخطئ... 

واقع مرير... للأسف! 

من أخطأ اليوم لا يُنصح ولا يُوجّه ولا يُرشد، بل تُجمع له ملفات الأخطاء من هنا وهناك... 

هذه الملفات تجمع للإطاحة به وفضحه لا لنصحه... فلماذا نترك المُخطئ في طريق خطئه يغرق... أليس من الحكمة والصّواب أن تُعطى له اليد لينقذ؟ أليس من الحكمة رفع اللّبس عن عقله الَّذي غيّب بسبب الخطأ؟! 

الحكمة والصّواب غابت اليوم على من يُعامل المُخطئ في واقعنا... فإلى الله المُشتكى.

بقلم الكاتب


معالج بالطب التكميلي والرقية الشرعية مؤلف كتاب المفاتيح العلمية لتعليم العلاح بالرقية الشرعية


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

معالج بالطب التكميلي والرقية الشرعية مؤلف كتاب المفاتيح العلمية لتعليم العلاح بالرقية الشرعية