معالجة موضوع..

نمرُّ بكل أشكال المعاناة ونصبر ونلتقي بأشخاص يريدون لنا الخير في كل شيء، ويحزنون عند رؤيتنا شاردي الدهن ورؤية ملامحنا وأفعالنا التي تدل على الحزن والأسى، وينصحوننا بأن نكون إيجابيين، ولا نفكر في المشاكل والأحزان التي تأبى الابتعاد عنا، ونمتثل لقولهم لأن في نظرنا ونظرهم هذا هو الصواب، والذي سيبعد عنا المعاناة والأحزان لكن لمدة ليست بالبعيدة، وسيعود مرة أخرى ولن نستفيد منه ونأخده كتجربة لنا، وعودته دائمًا ما تكون أقوى من سابقاتها، لأننا نكتفي بتأخيره أو بالأحرى اللامبالاة به، بينما علينا أن نجلس ونفكر بصمت في جراحنا رغم انزعاجنا في الوقت نفسه، إلا أننا مرغمون على هذا الأمر؛ لأنه السبيل الوحيد للاستفادة من كل شيء سيئ يحدث لنا سواء أكان فقرًا أم موت عزيز أم حبيب أم قريب لقلوبنا أم بكاءنا ونحن نائمون نتيجة تفكيرنا في حزننا أو في ما سبق، ففقرنا مثلًا رغم يأسنا لكثير من الأشياء التي نريدها ولا نستطيع شراءها، إلا أننا مسلمون وموقنون بأن الله سبحانه وتعالى لن يضيعنا وكل شيء يحدث لنا فيه خير، وأما الموت نعم، إنّه صعب جدًّا، ولكن هل حالنا سيتغير ببكائنا أو بالشكوى للآخرين؟ لن يتغير أبدًا، وإنما يصنع شفقة من بعض الناس حولنا، فلنكتف بذكرنا لأهلنا ودعائنا لهم بالخير، وبأننا سنلتقي لا محالة في الدار الآخرة في الجنة إن شاء الله، فلنفرح لهذا، ونفكر في أبسط الأمور ونحسّن من قدرة تفكيرنا واستيعابنا لها؛ لأنها ستحسن من نظرتنا للحزن، ونرجع للتفكير الإيجابي مرة أخرى لكن الاختلاف واضح في نضج الأفكار وارتياح الأنفس وفهمنا للحزن بطريقة جيدة ومفيدة لصحتنا، وليس عيبًا الإنصات للأشخاص الطيبين الذين يبذلون جهودهم؛ لنتخلص من حزننا، لكن ليس عيبًا أيضًا أن نحسن من نمط تفكيره هو أيضًا؛ لأن سنة الحياة هكذا ولا مغير لها سوى يقينك بخالقك بأنه سيغيرها للأحسن

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
May 22, 2021 - hind elmetwaly
May 21, 2021 - براءة رامي عبد المنعم زعتري
May 9, 2021 - Chaymae El Harrak
May 9, 2021 - لمياء بوعيشي
May 8, 2021 - احمد عبدالله على عبدالله
نبذة عن الكاتب