مصحة رفق الموسم الثاني - الجزء 24

الو سليمان ..

ايه ياحبيبتي عاملة ايه لسه تعبانة ؟!

اه تعبانة اوي .. مش هقدر اقعد لوحدي .. لازم تيجي الصبح ..

حبيبتي سلامتك ياريتني مامشيت وسيبتك بس انا مشيت عشان اثبتلك اني مكنتش بضحك عليكي لما قولتلك هنكتب الكتاب وهمشي .. 

كنت عاوز اسيبك براحتك .. 

تحبي اجيلك دلوقتي ؟!

لا طبعا مش للدرجادي بس الصبح اول ماتصحي تعالي ..

حاضر ..ولو حسيتي بأي تعب كلميني هيجيلك على طول ..

حاضر ياسليمان..

جيدا .. مالك 

ايه مالي ..

بتكلميني بجفاء كده .. انتي زعلانه مني ياحبيبتي ..

لا طبعا وهزعل منك ليه 

امال مالك كده لا بتقولي حبيبي ولا بحبك بتتكلمي رسمي اوي .. ده احنا حتي لسه كاتبين الكتاب من كام ساعه ..

لا بس فعلا دايخه وتعبانه وكمان بالي مشغول بموضوع الحمل ده .. ومش عارفه ازاي انت واخد الأمور ببساطه كده ..

حبيبتي أنا مش واخد الأمور ببساطة .. انا بس مستني نشوف دكتور ومش عاوز ازود التوتر ايلي انتي فيه ..

طيب أنا هروح ارتاح لاني تعبانة اوي .

ماشي ياحبيبتي تصبحي علي خير..

وفي الصباح جاء حسام ورنين.. جلست معهم واخبرتهم بكل شيء .. ظلا صامتان ولكن رنين بكت من أجلي وحسام .. كان يضرب كف على كف .. ووجهه احمر من الغضب .. 

وبعد قليل جاء سليمان .. عبس وجهه وقال 

برضو ياجيدا مش بتسمعي الكلام .. وبتعملي ايلي في دماغك ومابتتعلميش من أخطائك ابدا .. قالها وهو يصرخ بوجهي ..

قام حسام واقترب من سليمان وقال وهو يصيح ويضرب سليمان في صدره بقوة  .. بقولك ايه يابني آدم انت .. بطل اسلوب خدوهم بالصوت ده ..انت هتقعد هنا وهتفهمنا ايه ايلي حصل بالظبط .. هتحكي كل حاجه ياسليمان من غير ماتخبي اي حاجة .. احسن قسما بالله هنمشي كلنا ومش هتشوف وش حد فينا تاني انت فاهم .. 

بطل يا أخي تصرفات مريضة وحاجات مريبة ومش مفهومة .. خليك بني آدم طبيعي ولو مرة في حياتك ..

 

جلس سليمان ونظر الي وعينيه ممتلئه بالدموع .. هحكي كل حاجة بس بشرط .. تضمنولي أن جيدا ماتسيبنيش تاني.. 

انفعلت عليه وتحدثت بصوت مرتفع ..

انت ليه كل شوية تقول هسيبك .. قولتلك مش هسيبك مهما حصل .. وقولتلك اني مقدرش اعيش من غيرك ليه دايما بتقول هسيبك ..

طيب افتكري كلامك ده كويس ..!!

في الفترة ايلي اشتغلتي فيها في المصحة بعد مارجعتي من السفر ..كنت بحاول أتأكد انك لسه بتحبيني والا لأ.. بس لقيتك بتهزري مع كل واحد شوية .. شوفت حسام بيقرب منك .. في أول يوم نزلتي فيه الشغل .. وشوفت سفيان بيمسك ايدك وانتوا قاعدين في الكافيه بتاع المصحة .. وشوفتك كذا مره بتضحكي معاه وانا عارف أنه مش كويس وبتاع ستات .. 

في الوقت ده كانت صوفيا بتحاول تقنعني أن انتي شمال وعلى علاقة مش كويسه بسفيان .. اول مره قالتلي كده ضربتها وقولتلها انها زبالة وانك اشرف منها مليون مرة.. قالت لي خلاص اديني فرصة وانا هثبتلك كلامي ..

كانت بتنتهز الفرصة وتصورك كل شوية من غير ماتاخدي بالك وانتي مع سفيان .. وفي كل الصور كان بيلمسك .. 

وفي اليوم ده بعتتلي صور ليكي انتي وسفيان وانتوا قاعدين في ال night club وهوه ماسك ايدك .. 

اتجننت وروحت البيت وفضلت اسكر لحد ما اتعميت .. ماكنتش شايف قدامي .. وبعد شوية بعتت لي صور تانيه ليكي وانتي نايمة في السرير مع سفيان .. وبعتت لي ال location .. ركبت العربية ورحت زي المجنون .. لقيت باب الشقة مفتوح .. 

دخلت مالقيتش حد غيرك .. كنتي نايمه عالسرير ومش لابسه هدومك .. فضلت أضربك ..وانتي مفيش اي رد فعل .. مش عارف ايه ايلي خلاني وقتها عملت كده .. مافوقتش لنفسي الا بعد ما عملت كده معاكي .. حاولت أصحيكي لقيتك مش بتصحي .. عرفت وقتها انك كنتي متخدرة .. وفهمت إن دي كانت خدعة منهم عشان يفرقوا بيننا .. ماكنتش عارف اعمل ايه ..

نزلت وركبت العربية وفضلت ألف في الشوارع .. وبعدها رجعتلك .. بس مالقيتكيش .. 

قررت وقتها اني اخبي عليكي ايلي حصل عشان ماتسيبنيش .. وعملت نفسي مش عارف حاجة ..

حبيت ابعدك عن المكان وماخليكيش تكلمي اي حد .. كنت خايف تعرفي حاجة تخليكي تفهمي ايلي حصل .أنا آسف ياجيدا .. أنا مش عارف عملت كده ازاي .. ارجوكي سامحيني وانسي ايلي حصل ..

جيدا احنا اتجوزنا .. وانتي حامل مني انا ..يعني خلاص مفيش مشكلة ..  وانا والله ماسكت وجيبتلك حقك من كل ايلي آذوكي.. 

عم سيد جابلي ناس من هنا .. راقبوهم وعرفوا مكانهم ..خطفوهم وجابوهم لحد عندي .. 

ثم أخرج هاتفه من جيبه وفتح فيديو .. أنهم هاله وصوفيا وسفيان .. مربوطين بكرسي .. ووجوههم ممتلئه بالدماء والجروح والكدمات .. يبكون ويطلبون منه أن يتركهم لحال سبيلهم .. قال إنه قام بتصوير هم مثل ما فعلوا معي .. وايضا قد توصل للصور خاصتي ومسحها وتأكد من ذلك وإن لاشيء سيعكر صفو حياتنا من الآن فصاعدا لن يسمح بأي شيء يفرق بيننا الا الموت..

لم يتفوه أحد منا بأي كلمة .. ساد الصمت لفترة طويلة .. 

شعرت بدوار وأخذت رنين بيدي وحاولت أن تجلسني ولكن قلت ..

لا يارنين من فضلك دخليني اوضتي عاوزه ارتاح ..

يتبع

مصحة رفق الموسم الثاني - الجزء 25 والأخير

---

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 1

بقلم الكاتب


كاتبة قصص وروايات

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات