مصحة رفق الموسم الثاني - الجزء 23

هعمل ايه لو طلعت حامل من الحيوان ده ياسليمان .. قلتها وانا لا أتمالك نفسي من البكاء .. يارب أموت انا خلاص مش قادرة استحمل ايلي بيحصل ده ..

حبيبتي مابتقوليش كده بعد الشر عليكي ..

ظهرت نتيجة التحليل وبالفعل وجدت نفسي حامل .. 

ماذا سأفعل .. كنت أبكي بحرقة .. 

سليمان لازم انزل الحمل ده بسرعه .. الحمد لله اني لسه في الأول ..

 لا طبعا ماتنزليش الحمل .. 

ايه بتقول ايه !!

أقصد مش دلوقتي .. نأجلها بس كام يوم اشوف دكتور كويس عشان  افرضي فيه خطورة عليكي..

وبعدين انتي بترجعي في كلامك برضو .. مش احنا كنا متفقين نكتب الكتاب النهاردة ..

كتب كتاب ايه يا سليمان ..

هوه انت مش مدرك المصيبة ايلي احنا فيها ..

جيدا اسمعي ايلي بقولك عليه .. احنا هنكتب الكتاب بس وهسافر  مش هقعد معاكي والله العظيم مش هنعيش سوا الا بعد ما أحل كل المشاكل ايلي احنا فيها ..

طيب طالما كده يبقي ايه وجه الاستعجال .. 

كده ياجيدا .. عاوزك تبقي مراتي ريحيني هتخسري ايه .. انتي ليه دايما محسساني انك عاوزه تسيبيني .. واني طول الوقت لازم أتحايل عليكي عشان توافقي ترجعيلي  ..

سليمان بطل تقول اني عاوزه اسيبك .. ده انا ايلي كنت هموت ونرجع .. ليه خايف اني اسيبك ..

جيدا انتي بتحبيني صح..

ايوه طبعا بحبك..

خلاص ريحيني واسمعي كلامي ..

حاضر ياسليمان .. لو كتب الكتاب هوه ايلي هيريحك .. ماشي موافقة ..

ذهبنا الي البيت وجاء سليمان بالمأذون وبالفعل كتبنا الكتاب .. لم يكن هناك أحد إلا المأذون واثنين من الشهود لا أعرفهم ..

ثم انصرفا على الفور ..

جاء سليمان وضمني إليه وقبلني ..انا احبه أكثر من أي شيء بحياتي .. انا سعيدة لانه أصبح زوجي مرة أخرى .. ولا أريد أن اتركه ابدا مهما حدث ..لكن هناك شيء غامض بتصرفاته لا أفهمه ..شئ لا يريحني ..

ردة فعله حينما عرف أنني حامل .. لم يكن مناسب للموقف.   

لم يثور أو يحزن .. لم يقل يجب أن تجهضي هذا الحمل بأقصى سرعة كما توقعت ..

بل بالعكس تحلى بالهدوء على عكس طبيعته ..

انصرف سليمان وتركني .. كما اتفقنا .. كانت الأفكار تتأرجح بي يمينا ويسارا .. اتخيل أشياء وأشياء .. أفكاري ستقتلني ..

شيء ما جعلني أفتح هاتفي المغلق منذ شهر ..

وجدت رسائل كثيرة من حسام .. كان يود أن يطمئن علي .. ووجدت أيضا رساله قصيرة  من رقم غريب .. جيدا انا لم أأذيكي وبين قوسين وجدت اسم سفيان 😳.. ماذا ؟!

اتصلت بحسام على الفور وتحدثت معه .. كان لدي فضول لأعرف ما الشيء الذي يجعل سليمان يود أن يقطع صلتي بكل الناس ..

تحدثت مع حسام وسردت له ماحدث .. 

ثار وغضب ..وعندما قلت له حمدا لله انك اخبرت سليمان .. أنني سأذهب الي ال night club في تلك الليلة والا كنت سأسافر دون أن أخبره بشيء ..

ايه .. انا !!

انا ماقولتش لسليمان اي حاجه ياجيدا ..

نعم .. !!

امال هوه عرف منين يومها اني رحت .. وايه ايلي خلاه يجيلي البيت في الوقت ده ..

مش عارف بس انا فاكر يومها أنه جاتله رساله من حد .. ووشه اتغير وبعدها قام بسرعة وركب العربية ومشي .. حاولت اكلمك افهم فيه ايه ماردتيش عليا .. 

وكلمته برضو ماردش .. ومن ساعتها بحاول اكلمك مش عارف اوصلك .. وسليمان قال لي انكم اتخانقتم .. وانك سافرتي تاني ..

حسام بقولك ايه ..

هوه فين سفيان وصوفيا..

معرفش ماهمه برضوا مختفيين من ساعتها وسليمان مش راضي يحكيلي اي حاجه ..

حسام هبعتلك ال location ايلي انا فيه هات رنين وتعالي ..

حاضر هيجيلك ..

 الصبح بدري هكون عندك ..

يتبع

مصحة رفق الموسم الثاني - الجزء 24

---

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 1

بقلم الكاتب


كاتبة قصص وروايات

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات