مصحة رفق الموسم الثاني - الجزء 20

بعد أن سافر سليمان .. دخلت الي الغرفة وتمددت علي السرير .. حتي غلبني النوم ..

نمت وكأنني لم أنم منذ ايام .. وعندما استيقظت .. لم أكن أعرف كم الساعة ولكن حل الليل .. خرجت من الغرفة .. لا احد بالخارج .. نظرت من الشباك ..لم يكن هناك أي أحد .. فقط انا وصوت سكون الليل .. لا صوت لتلفاز أو سيارة تمر أو حتى أحد يتحدث الى أحد .. الكل نائمون بتلك البلدة الهادئه لا صخب لا إزعاج لاضوضاء .. 

جلست على السرير وكنت على وشك أن أمسك بهاتفي لأطمئن علي سليمان ولكن ما هذا .. أنه صوت بالخارج .. خفت كثيرا وذهبت لأتفقد من اين يأتي هذا الصوت .. هل هذا فأر يحاول التسلل إلى الداخل .. ام أنه شخص ما يحاول اقتحام المنزل !!

ذهبت في اتجاه الشباك لأنظر ماذا هناك ..

فوجدت سليمان واقفا أمام البيت .. حينما رأيته جريت مسرعه كما انا من فرحتي بقدومه .. فتحت الباب ..ثم عانقته ..

سليمان انت جيت ازاي .. مش قولت هتيجي بعد كام يوم .. 

مقدرتش وحشتيني ..

ابتسمت وقلت في خجل !!

وانت كمان على فكره ..

نظر إلي من فوق الى تحت ببطئ شديد ثم ابتسم في صمت ..اعرف هذه النظره جيدا وما وراءها ..

بتبصلي كده ليه ..

اصل بصراحة .. عود البطل ملفوف اوي .. قالها بوقاحة .. حمدي الوزير ستايل !!!

ايه ده احترم نفسك ..!! قلتها وانا اضربه في كتفه ..

انتي ازاي خارجه من أوضتك كده ..

ماهو مفيش حد غير انا وام خالد واصلا نايمة . 

طيب وانا ..

وانت ايه؟!

ازاي تقفي قدامي كده .. 

اه صحيح معاك حق ..!! استنى بقى ادخل البس حاجه ..

وعندما هممت بالانصراف من أمامه ..جذبني بقوة وقبلني برومانسية لا مثيل لها .. 

بموت فيكي قالها وهو ينظر إلى عيناي ثم قبلني مرة أخرى .. لم أستطع أن امنعه فأنا ضعيفة جدا أمامه .. اكون مع سليمان دائما مسلوبة الإرادة .. عديمة الشخصية !!!

ذهبت لأرتدي شيئا وجلسنا سويا على عتبه الباب .. نتحدث .. شربنا فنجانا من القهوة 

وتشاركنا السماعات سويا ووضعت رأسي على كتفه أصابعنا متشابكة والجو دافئ وجميل ..تتلاقى قلوبنا وأرواحنا ونظراتنا .. بالرغم من كل ماحدث ..فأنا في منتهى السعادة وهو بجانبي .. 

استمعنا الي اغنية احبها واعشقها كنت أود أن أقول لسليمان كل كلمة من كلماتها الرقيقة .. لأن هذا هو ما اشعر به حقا ..

"ما بعرف كيف بنظرة بتعمل هيك .. بتاخدني ليك وبموت عليك .. مايعرف شو ايلي عم يسحرني هيك .. لمسة ايديك نظرة عينيك .. حسيت بقربك بالأمان .. صرت بزمان غير ايلي كان .. عم اعشق انا عم أخلق من اول وجديد ......."

جيدا ..

نعم ياحبيبي ..

أخرج من جيبه هاتف وقال لي .. 

خدي الموبايل ده خليه معاكي واقفلي تليفونك ..

ليه ياسليمان ..

عشان مش عاوز حد يعرف انك لسه في مصر .. عاوز كل الناس تفكر انك سافرتي ..

جيدا ..انا خايف عليكي اسمعي كلامي ارجوكي ونفذي ايلي بقولك عليه .. وماتبوظيش كل حاجه ..وياريت ماتفكريش عشان انتي لما بتفكري بيحصل مصايب..

حاضر ..!!

طيب أنا همشي بقى ..

لا ماتمشيش ..قلتها.. وانا أمسك بذراعه مثل الأطفال ..

لازم امشي عشان مانمتش من امبارح مش قادر .. 

لا ماليش دعوة مش هسيبك تمشي .. انا ماصدقت انك جيت اساسا ..!!

وضع يده على خصري برفق وضمني اليه..وقال

طيب أنا مش مسئول عن ايلي هيحصل.. وماتزعليش من ايلي هعمله لو فضلت معاكي .. انا قولتلك وانتي حرة ..

إبتعدت عنه وابتسمت ..لا خلاص ياسليمان قوم امشي ..!!

ايوه كده ..

قام وقمت انا ايضا ..

جيدا 

ايه ..

مش عاوز اسيبك ..

ولا انا والله ..

طيب اعملي حسابك الاسبوع الجاي خلاص هنكتب الكتاب ..

ايه ده هنا !!

ايوه ايه المشكلة ..

لوحدنا ياسليمان ؟!

انتي فارق معاكي حد تاني غيري ..

لا طبعا..

طيب خلاص .. 

انا بصراحة مش قادر استنى .. مش قادر ابعد عنك اكتر من كده ..

سليمان معلش عشان خاطري أجلها بس لأول الشهر ..

ليه مستنيه تقبضي !!

لا مش بهزر والله ..انا فعلا حالتي الصحية لاتسمح ..!!

حبيبتي تحبي آخدك لدكتوره تشوفك ..

لا بس محتاجة بس فتره استريح ايلي حصل لي مش شوية وانا كمان مش هقدر دلوقتي نفسيا ولا جسمانيا.. 

طيب خلاص هضطر استحمل ..!!

حبيبي انا والله كمان مش عاوزه ابعد عنك ولا يوم بس مش قادرة بجد سامحني . 

طيب بس عموما هجيلك برضو كمان كام يوم كده نشوف موضوع البيت ..

بيت ايه !!

مش انتي عاجبك المكان هنا .. هشوف بيت حلو نشتريه ونقضي فيه شهر العسل .. 

اوك ..!!!

لما آجي هفسحك وافرجك على كل حاجه هنا في الفيوم .. هتتبسطي جدا ..

بجد ياريت ..

يتبع 


مصحة رفق الموسم الثاني - الجزء 21

---

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 1

بقلم الكاتب


كاتبة قصص وروايات


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات