مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 57

استندت على الحائط كي أقف على قدمي .. ولكن كدت أن أسقط فجاء الي وساعدني .. وأجلسني على الكرسي ..

انت ايه ايلي عمل فيك كده؟!

وليه سليمان حابسك هنا ومن امتى وانت هنا .. 

ممش ععارف .. بببس ببقالي كككتير.  أننا قتلت هالة .. ببس ووالله من غغير قصد .. وهههوه قال للي ههيخبيني عشان ما اتععدمش .. ببس انا كنت غلطان .. كككان احسسن لي أأتعدم.. 

هاله مين؟!

مرات سسليمان .. 

سرد لي سليم كل القصة منذ البداية ..

 

كنت متزوج من امرأة احبها وأعشقها .. ولكن كنت شخص مستهتر .. أخرج ولا أرجع الى البيت الا بعد ان تشرق الشمس .. كنت اشرب الخمر واذهب الى الملاهي الليلية ..

منذ أن كنت طفلا كان أبي يفرق بيني وبين سليمان .. ذلك فقط لاني فشلت في التعليم .. لم أكن احب أن أدرس .. كانت درجاتي دائما سيئه .. وكان عقابي شديد كنت أحبس بغرفتي ليوم كامل .. وأضرب بالعصا مثل الحيوانات .. وأعامل أسوأ معاملة .. اعرف جيدا أن الهدف من ذلك كان تحفيزي على أن أتقدم دراسيا ولكن المعاملة السيئة .. نتج عنها شخصية مستهترة مهزوزة وفاشلة..

كان أبي يأتي لسليمان بالهدايا والملابس الجديدة الباهظة الثمن وانا لا..

حتي شعرت أنه ليس ابي .. كرهته وكرهت أيضا سليمان..

أما عن والدتي فكانت سيدة ضعيفة قليلة الحيلة .. أتذكر حضنها الدافئ وحنانها علي.  

أشعر بها حتي الآن تربط على كتفي وتقبل جبيني..

كان لدى ابي محل ذهب .. كنت اعمل فيه .. كان يعاملني كعامل أو موظف .. وليس كولده الذي يحمل اسمه..

دائما ما كنت أمر بضائقات مالية .. بسبب سهراتي ونزواتي التي لا تنتهي.. 

فكنت من حين لآخر أسرق قطعه من الذهب حتى بدأ أبي يلاحظ اختفاء تلك القطع الذهبية التي سرقتها وقمت ببيعها .. فطردني من المحل وحذر أمي أن تعطي لي المال .. أو حتى تستقبلني بالبيت ..

كانت وقتها قد قامت زوجتي برفع قضية خلع وتركت البيت .. وذلك بسبب تصرفاتي .. 

لم ننجب اطفال .. مما ساعدها على اتخاذ قرار الانفصال بسهولة ..

تعرفت وقتها على هاله .. هي جارتنا منذ أن كنا صغار ..

كانت تحبني منذ سنوات ولكن لم أكن اعطي لها أي اهتمام .. وفي يوم من الايام وجدت جرس الباب يرن ..

دخلت هالة ..وقدمت لي اعز ماتملك بمنتهى السهولة واليسر ظنا منها أنني سأحبها واتزوجها ..

 

ظلت تأتي الي كثيرا. وتتردد علي بيتي في أوقات متأخرة.. كيف تأتي هذه الفتاة في هذه الأوقات .. اين أهلها؟

وبعد فترة شعرت أنني مللت منها وقررت أن أقطع علاقتي بها..

كنت وقتها قد انقطعت صلتي بالبيت وابي وأخي .. فقط كانت تتصل بي امي من وقت الى آخر لتطمئن علي..

بعد شهر تقريبا اتصلت امي لتدعوني لحضور حفل زفاف اخي..

رفضت أن آتي ولكن ألحت علي .. واتصل سليمان بنفسه ليدعوني .. فقبلت وذهبت الى الفرح .. ثم كانت الصاعقة تلك الفتاه التي فرطت في نفسها .. تلك الفتاة سيئة السلوك ستتزوج أخي .. الطبيب المحترم ..كيف!!

يتبع

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 58

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات