مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 52

وعندما ذهبت الى المصحة دخلت مباشرة الى غرفة تطل على المبنى مباشرة .. ثم أغلقت الباب جيدا بالمفتاح .. وفتحت الشباك ونظرت من خلال النظارة المعظمة .. 

ما هذا ..؟ عدد كبير جدا من الكلاب الضالة تحوم حول المبنى وهناك كلبين حجمهم كبير ولونهم أسود تشبه الكلاب البوليسية .. 

حاولت أن ادقق النظر فوجدت خيال بداخل المبنى .. شخص يمشي يمينا ويسارا بطريقة غريبة ومسرعة .. لا يتوقف .. ولكنه يمشي كأنه مخمور .. أو متعاطي لشيء .. 

 

للأسف الرؤية لم تكن واضحة .. فقررت أن أذهب بنفسي .. أحضرت طعام للكلاب ووضعت منوم قوي عليه .. ثم كنت على وشك الخروج من باب المصحة .. 

فوجدت حسام ..

رايحة فين ياجيدا ؟!

تلجلجت في الكلام وقلت عادي انا مخنوقة شويه قولت آخد النسكافيه واطلع اشربه بره في الجنينة ..

طيب .. ماشي ..

هممت بالخروج 

جيدا 

نعم ؟

هوه فين النسكافيه ؟!

اه منا كنت هبعت صباح تجيبهولي ..

امال ايه ايلي فأيدك ده ..

لا ولا حاجه ..

فيه يا حسام الله ..؟؟

خرجت من الباب وذهبت مباشرة دون تردد ..

عندما اقتربت من هناك .. بدأت الكلاب بالنباح .. فقذفت الطعام .. ثم رجعت مسرعه .. كنت أجري وانا انظر خلفي كي أتأكد أن الكلاب لن تلحق بي .. وحينما كنت أجري ..اصتدمت بشخص فصرخت ..!!

أنه حسام .. كنت التقط أنفاسي .. كنت خائفة .. 

حسام ..انت بتراقبني .. 

بتعملي ايه هنا يامجنونه انتي .. 

قالها حسام وهو يهزني ويرتجف ..

انتي مش شايفه كميه الكلاب .. وحذرتك من المكان مفيش فايدة ..

وانت مالك انت اصلا ماشي ورايا ليه ؟! 

وحينما كنا نتجادل توقف حسام عن الكلام ونظر  نحو المبنى وفتح فمه وتسمر مكانه ..

خفت أن أنظر وبقيت أسأله حسام .. فيه ايه !!!

مالك ؟!

مفيش هيه الكلاب كلها نامت ازاي ؟!

نظرت إلى الكلاب ..

الحمد لله يلا تعالي معايا بقى ..

اجي معاكي فين ؟!

تعالي بس .. 

أمسكت بيده ومشينا .. كنا نتخطي الكلاب واحيانا نخطو من فوقها من كثرة عددهم .. 

انا مش عارف انا ازاي سمعت كلامك .. يلا نرجع ياجيدا ..!!

انت خايف؟

 .ايوه طبعا خايف .. هكذب يعني ..

طيب انتي عاوزه تعملي ايه ..

عاوزه ابص من شباك المبني ده واشوف فيه ايه جوه ..

أنا أصلا شفت خيال حد بيتحرك بس ماميزتش اوي ..

احلفي !!

اه والله قلتها بهمس كنا نتحدث بصوت منخفض بالكاد نسمع بعضنا البعض .. وعندما اقتربنا من باب المبنى نظرنا من بعيد .. كنا ترتجف ونلتصق ببعضنا .. كان حسام ممسك بيدي بقوة حتى أوجعني ..من الواضح أن حسام شخص جبان بطبعه يخاف من كل شيء ليس فقط الكلاب ..

اقتربنا من الباب .. ونظرنا من فتحة صغيره .. وفجأة. وجدنا عيون مخيفة تنظر من تلك الفتحة الصغيرة ..صرخنا وجرينا بسرعة كنا نقع على الارض وارجلنا تلتف على بعضها من شدة الخوف ..

وعندما وصلنا الى حديقة المصحة .. كنا لا نستطيع أن نلتقط أنفاسنا ولكن ..

 نظرنا الي بعضنا البعض وضحكنا كثيرا !!  وقعنا على الارض من كثرة الضحك .. كنت ابكي من كثرة الضحك وصوتنا كان مرتفع حتى خرج سليمان من المصحة على صوت ضحكنا .. ثم نظر بغضب ودخل الى المصحة مرة أخرى .. فنظرنا الى بعضنا البعض واستمر الضحك دون توقف !!!

يتبع 

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 53

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات