مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 49

وفي الصباح عندما كنا نرتدي ملابسنا استعدادا للذهاب الى العمل ..

سليمان .. انا زين وحشني اوي انت ليه مش بتجيبه يقعد معانا على طول ليه بس خميس وجمعة ..

عشان ياحبيبتي هوه عنده حياته.. الحضانه جنب ماما ومرتاح فيها ومقدرش أغيرها .. واحنا اصلا مفيش جنبنا حضانه ذوي احتياجات خاصة.. ثانيا مين هياخد باله منه انتي حامل وبتشتغلي وماما عارفه مواعيد الأدوية انا مش عاوز ابوظ سيستم حياته ..

اعلم جيدا أن سليمان ليس لديه الرغبة أن يأتي زين للعيش معنا ذلك لأنه يريد أن يعيش حياة شهر العسل طوال الوقت ولا يريدني أن انشغل عنه .. أو اهتم بأي شيء آخر .. ونحن بالبيت لا يريدني حتى ان أقف بالمطبخ لتحضير الطعام .. وإذا حدث ذلك يظل واقفا معي حتى انتهي من تحضير الطعام .. نحن نطلب طعاما جاهزا بمعظم الأحيان ..

طيب أنا  عاوزه اشوف زين النهارده ..

ماشي ياحبيبتي نروح بعد الشغل .. 

لا دلوقتي .. عاوزه اشوفه دلوقتي .. خلينا ناخد إجازة النهاردة ..

اقترب مني وعانقني ثم قبلني وقال ..

تؤبرني هالعيون ايلي مثل اللؤلؤ .. و ها لشفايف ايلي مثل الكرز .. وها الخصر ايلي عم يسحرني

مالك قلبت علي  لبناني كده.. اجيبلك دكتور!!

ضحكنا سويا .. منذ فترة طويلة لم أضحك حتى ولم ابتسم .. دائما لا أشعر بالارتياح .. والطمأنينة 

ذهبنا الي بيت والدة سليمان .. عانقتها وعانقت زين .. كنت قد اشتقت له كثيرا .. اشتقت له وكأنه ابني الذي لم ألده .. جلس على رجلي وتعلق برقبتي لم يتركني ابدا كان يحبني كثيرا وانا ايضا ..

ماشي ياحبيبتي انا هنزل بقى..

ليه ياسليمان ..

ما انتي عارفه ياجيدا عندنا حالات جديدة كتير ماينفعش أغيب انا اصلا هتأخر النهارده مش عارف هاجي امتى ..

طيب طالما كده بقى يبقى تباتوا عندنا يابني ايه ايلي هينزلكم متأخر ..

لا ياماما معلش مش هينفع ..

ليه ياسليمان انا زين واحشني وعاوزه اقعد معاه ..

طيب ياحبيبتي زي ما تحبي 

يعني هوه لازم جيدا ايلي تقول لك عشان توافق .. إنما امك لما تقولك تقول لأ .. 

قالتها والدته وهيه تعاتبه ..

دخل ثم جلس على ركبتيه .. وأمسك بيديها وقبلها .. ثم قبل رأسها .. حبيبتي يا أمي انتي عارفه انا والله ماعاوز امشي اصلا ..

بس كنت خايف جيدا ماكتونش عاوزه تبات فقلت براحتها .. إنما أنا لو عليا اجيب هدومي واقعد معاكي على طول 

ماشي يابكاش..

يلا انا نازل ..

سليمان مش هتغدى الا لما تيجي

لا طبعا ماينفعش انا هتأخر .. ماتستنونيش ⁦❤️⁩

تحدثت معي والدة سليمان ..

عامله ايه يابنتي وسليمان عامل ايه معاكي ..

الحمد لله كويس ..

ربنا يهديه يابنتي .. معلش ابقي استحمليه لو اتعصب .. هوه أصله لما بيتعصب بيبقي مش شايف قدامه .. بس والله مافي احن منه ..

انا عارفه ياماما والله بس سليمان مش بيتعصب بالعكس هادي جدا معايا ..

ياحبيبتي والله فرحتيني ربنا يهديهولك كمان وكمان ..

لماذا تتساءل والدة سليمان عن علاقتي بسليمان .. ولماذا يتهمه الجميع بالعصبية وضيق الخلق بالرغم من أن الشخصية الذي اتعامل معه قمة في الهدوء والسكينه.. هوه حتى لا يرفع صوته بالمنزل مهما حدث لا أعرف .. هل هناك جانب من شخصية سليمان لم يظهر لي حتى الآن!!

وفي اليوم التالي 

يلا ياحبيبتي قومي هنتأخر ..

لا بقى انا مش عاوزه اأقوم قلتها وانا اتثائب وأتقلب بالسرير..

جيدا انا ليه حاسس انك مش عاوزه تروحي المصحة من ساعة ما قولتلك انك هتشتغلي مع حسام .. برضو مش عاوزه تقوليلي فيه ايه ..

تذكرت كلام حسام وقمت مسرعه من السرير .. مفيش حاجه يا سليمان بس كنت مكسلة أقوم والله ..

ذهبنا الي المصحة .. و بدأت بالعمل مع حسام .. 

هوه بالفعل شخص لديه خبرة في مجال العمل ليست بالقليلة .. استفدت كثيرا من العمل معه وتعاملت مع حالات جديدة .. كان لدينا الكثير من العمل .. ليس هناك اي مجال للتحدث بشيء آخر أو تبادل أطراف الحديث أو المزاح .. لم نأخذ حتى استراحة لتناول الغداء .. 

جيدا ..

نعم ياسليمان ..

انا خارج عشان ميعاد الدكتور بتاع زين ..

طيب استنى هاجي معاك ..

اقعدي يا دكتوره شوفي شغلك .. انتي مابتصدقي عاوزه تزوغي من الشغل باي طريقه...

كان سليمان لطيف معنا لم الاحظ عليه أنه يحاول أن يراقبنا أو يتدخل بما نفعله .. كان طبيعيا ..

حنون ورومانسي .. يمزح مع حسام .. لا يظهر عليه أنه يكن له أو لي اي مشاعر سيئه ..

هل ظلمته .. هل تأثرت بعملي ..  وبدأت بتحليل المواقف وبناء الاستنتاجات بالرغم من أن كل شيء يمشي في إطاره الطبيعي ..

رحل سليمان ثم استكملت العمل إلى أن جاء الليل دون أن نشعر ..

جلست على الكرسي ووضعت رأسي على المكتب .. 

مالك ياجيدا ؟! 

تعبانه جدا ومرهقة حاسه بدوخه..

منا قولتلك خدي بريك وكل حاجه انتي ايلي صممتي نكمل ..

صب لي كوبا من العصير ثم قام بالاتصال بسليمان ..

الو سليمان ازيك دخلت للدكتور والا لسه ..

والله ياحسام الدكتور أتأخر اصلا لسه جاي وقدامي كتير عقبال ما ادخل له ..

طيب جيدا دايخه شويه ومحتاجه تروح تستريح ..

طيب معلش ياحسام وصلها الله يخليك مش هقدر أسيب زين واجي دلوقتي ..

تنهد وظهر على ملامحه الضيق ولكن قال له .. حاضر ياسليمان ..

كنا قد طلبنا الطعام .. فجلسنا لنأكل .. 

عامله ايه مع سليمان ياجيدا  .. هوه كويس معاكي؟!

دي تاني مره أتسأل السؤال ده .. هوه فيه ايه؟

 عادي بطمن عليكي..

الحمد لله مفيش حاجه هوه كويس معايا جدا ..

طيب بصي لو حصل اي موقف خلاه يتعصب أو يتنرفز حاولي تحتويه وتهديه ..

هوه فيه ايه ياجماعه انتوا ليه محسسيني اني عايشه مع وحش !!

وحش ..لا مش للدرجادي !

اصل مامته قالت نفس الكلام ..

لا بس عشان انا ومامته اكتر اتنين عارفينه وشفناه في عصبيته فعلا بيبقي زي الوحش !!

 ربنا يستر !

وفجأة انقطع التيار الكهربائي ..

انتفضت وقمت من مكاني وصرخت بصوت عالي .. 

بس بس فيه ايه مالك المولد هيشتغل حالا !!

وبالفعل عاد التيار الكهربائي .. 

أنا أصل بخاف من الضلمة جدا ..!

لا والله خلاص انا كده مسكت عليكي زلة زي ما انتي عرفتي موضوع الكلاب !!

 اه بس ماهو كل الناس بتخاف من الضلمة هوه انا بس .. مفيش حد مش بيخاف من الضلمة ..

لا فيه .. هاله 

اه صحيح مدام هاله ايلي عندها نيكتوفيليا دي .. تصدق عندي فضول فظيع اشوفها .. 

اشمعني ..

عشان انا عمري ماقابلت حد كده .. نفسي اتكلم معاها حتي لو مش بصفتي دكتوره بس للأسف مادتنيش الفرصة ..انت تعرف ايه قصتها. .

يعني بشكل سطحي .. هيه كانت عندها ابن ومات بسببها ..

ازاي !!

بعد ما ولدته اكتشفوا أنه مريض .. وكان بيعيط طول الوقت .. بيصرخ وبينام قليل وهي كانت مضغوطة نفسيا .. فكانت بتديله منوم بجرعات من دماغها .. لحد ما الولد تعب ودخل المستشفي وبعدين مات .. بعدها دخلت في اكتئاب ووصلت الحاله دي .. عشان كده هيه مش بتشوف حد ولا عاوزه تقابل حد من أهلها..

 

يتبع 

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 50

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات
محمد لطفى طلبة - Jul 26, 2020 - أضف ردا

ازاي سليمان عارف ان حسام كان بيحب جيدا وصمم يقربهم لبعض زي مايكون فعلا بيختبرهم سليمان ده مش طبيعي

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات