مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 47

عندما عرف سليمان بخبر الحمل كان مثل المجنون .. اتصل بوالدته على الفور .. واخبرها ثم اعطى لي الهاتف لأحادثها .. ظلت تتحدث معي وتعطي لي النصائح ..انها سيدة غاية في الطيبة هي مثل أمي تماما .. كنت اتحدث معها بينما خرج سليمان ..

هروح اجيب حاجة نشربها ..

كنت مازلت أتحدث مع والدته حين خرج .. بعدها انتهت المكالمه .. وعندما وجدت هاتف سليمان بيدي للمره الأولى كان لدي فضول لأتجول داخله .. لا أعرف ما الذي جعلني أفتح الواتس آب ليس من طبعي التجسس وليس لدي ادنى شك في حب سليمان لي.. اعرف جيدا أنه لا علاقة له بأي فتاه ..

ولكن لا أعرف كنت فقط أضيع الوقت حتى يرجع ..

وجدت محادثه بينه وبين حسام .. دخلت لأقرأ .. وإذا بي أجد ما لا أتوقعه .. حديث بينهما عني منذ شهور .. 

ما هذا ..

قد كان حسام يحبني منذ البداية ..

قد طلب سليمان من حسام أن يبعد عني بكل وقاحة .. ماهذا كيف فعل ذلك .. ما هذه الأنانية ..

وكيف وافق حسام على أن يظلم ويقهر هكذا .. 

لم تعجبني طريقة سليمان .. لقد قال له بكل استهتار ..(بقولك ايه ماتسيبهالي) ..

ما هذا هل انا قطعه من الشيكولاته أو كوب من القهوة .. كيف تحدث عني بهذه الطريقه .. وكيف قبل بكل ارتياح أن يجرح مشاعر صديق عمره ما هذه الأنانية .. 

لقد صدمت به كثيرا ..!!

ماذا أفعل .. أشعر بالاختناق .. بكيت حين قرأت هذه المحادثه ليتني ماعرفت وما قرأت .. 

أغلقت الهاتف بسرعه قبل أن يأتي سليمان .. 

وعندما دخل .. جبتلك عصير وسندويش قومي بقى كل اي حاجه ياحبيبتي ..

مش عاوزه آكل ..

لا لا طبعا انسي الكلام ده .. انت هتاكلي يعني هتاكلي .. وضع يده على بطني ثم قال .. جوه هنا ابني حبيبي لازم بقى تخلي بالك منه وتتغذي كويس .. ولازم كمان ترتاحي ..

ثم أقترب مني ليعانقني ولكن .. دفعته بقوة .. 

تضايق كثيرا فهذه أول مره اتعامل معه بهذا الجفاء .. 

قمت من السرير واعتذرت له .. معلش ياسليمان اصل حاسه اني عاوزه ارج ... لم اكمل الكلمة حتى جريت على الحمام

فجاء معي وأستندت عليه كنت متعبه حزينه أشعر بالألم الجسدي والنفسي .. 

مازلت لا أعرف ماذا سأفعل .. وهل سأسكت عما عرفته .. 

للأسف زاد تعاطفي مع حسام .. قلت لا داعي لأن اعامله بطريقة سيئة وعلي أن أعتذر له عما فعلته معه فأنا سببته وأسمعته كلام سيء للغاية مع أنه لم يفعل شيئا على الاطلاق .. 

ارسلت له رسالة ..

حسام انا آسفه جدا سامحني ..انا مش عارفه ازاي عملت كده انا بس متوترة شويه وتعبانة .. ارجوك ماتزعلش مني ..

جيدا ..

نعم ؟

قولتلك قبل كده ..انا عمري ما ازعل منك مهما عملتي ..

بجد؟! 

ايوه .. بقيتي كويسه ؟!

الحمد لله 

الدكتور قال ايه ..

قال اني حامل ..

ايه!!.. طيب مبروك 

حسام ؟!

نعم 

ماتقولش قدام سليمان انك عرفت اني حامل .. خليه هوه ايلي يقولك عشان مش حابه يعرف أننا اتكلمنا. 

حاضر ..كنت هعمل كده من غير ماتقولي ..

 

يتبع 

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 48

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات
محمد لطفى طلبة - Jul 26, 2020 - أضف ردا

😔 يا الله سليمان طلع اناني جدا وحسام ضحى بكل شئ عشان صديق عمره

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات