مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 44

وعندما ذهبت الي البيت مع سليمان لم أكن أعرف ما تخبئه لي الأقدار هل سأكون سعيدة معه .. هل سأندم يوما علي قراري .. 

اعلم أن وجود حسام بحياتي سيجلب لنا المشاكل ولن يريحني حتى ولو وقف ساكنا دون أن يفعل شيئا .. مجرد وجوده يوترني ويفسد راحتي وعلاقتي مع سليمان .. 

دخل سليمان الغرفة بعد أن رحل الجميع .. وجدني شاردة ..

جلس على ركبتيه وأمسك بيدي وقبلها برقة .. كان وجهه مبتسم وعينيه ممتلئه بالدموع .. نظر إلي في صمت لدقيقة ..

ثم نزلت دمعه من عينيه فمسحتها بيدي .. 

قلت برقة .. ليه بتعيط ..؟!

عشان مش مصدق .. انتي خلاص معايا وفحضني .. مش عارف ولا قادر اوصفلك انا قلبي بيتنطط جوايا من الفرحة .. 

انا عارف انك مش زيي وحبك ليا إذا كان موجود .. مايجيش نقطة في بحر حبي ليكي ..

ليه بتقول حبي مش موجود ..

عشان انا عارف انك لسه ماحبيتينيش قد منا حبيتك ..

بس مش مهم كفايه انك معايا .. وعارف انك هتحبيني لما تشوفي قد ايه انا بحبك ..

سليمان انا بحبك .. مش محتاجه وقت عشان ابدأ احبك ..

انا حبيتك من البداية 🖤..

قمنا للصلاة .. ثم جلسنا سويا على المصلية بعد أن انتهينا من الصلاة .. نظر إلي وقال لي ..  انا بوعدك اني هتقي الله فيكي .. وهصونك .. وعمري ماهخونك ابدا .. أوعدك انك هتكوني كل حاجه في حياتي واحاول اسعدك في كل لحظه .. اوعديني انتي كمان ..

أوعدك ياحبيبي ..

 طيب مش يلا بينا بقى ..

يلا ايه ..

ننام ..

لا ننام ايه انا اصلا جعانه جدا .. وكمان مش جايلي نوم .. أأقولك ادخل نام انت وانا هحصلك ..

قام من مقامه وهو يقول طيب ماشي هدخل انام انا بقى .. ثم استدار وهم ليذهب نحو الغرفة ..

ثم فجأة عاد ألي وحملني وقبلني وذهب الى غرفة النوم ..

 حين تأكد سليمان أنني حافظت على نفسي طوال فتره إقامتي بالخارج وأنه بالفعل أول رجل بحياتي .. فرح فرحة عارمة لم يكن يصدق ظل يعانقني بقوة كاد أن يكسر أضلعي .. كان يبكي من فرحته ..

سليمان مالك فيه ايه ..

أنا بحبك اوي ياجيدا بموت فيكي .. 

مالك طيب عاوزه اعرف .. 

هقولك لو مصممه بس حاجه مش حلوه انك تعرفيها ..

انا عاوزه اعرف كل حاجه ومش هتضايق منك ابدا ..

اشمعني ؟! 

عشان انت حبيبي ❤️

جيدا انا زوجتي الاولي كانت على علاقه بحد قبلي وماعرفتش ده غير يوم الفرح ده بجد كان من اسوأ الايام ايلي مرت عليا في حياتي ..

ايه ..؟

كنت متوقع أن انتي اكيد كان عندك علاقات قبل كده عشان كنتي عايشه بره ..

لا طبعا ياسليمان أنا مسلمة ازاي اعمل كده ..

ابتسم نصف ابتسامة وضمني تحت ذراعه وقال لي .. حبيبتي ماهو مراتي كانت مسلمة برضو ..

طيب وانت سامحتها ازاي ..؟

حكتلي قصة من تأليفها خليتني تعاطفت معاها واضطريت اسكت .. وكمان بصراحة كنت بحبها جدا وعندي استعداد اغفرلها كل شيء واعيش معاها .. وقلت المهم ايلي جاي ..

تضايقت كثيرا حينما قال لي أنه كان يحب زوجته .. دفعت ذراعه وجلست بعيدا ..

مالك ..؟

مفيش ..!؟

امال مالك زعلتي .. جذبني إليه وضمني وقال بوشوشه وهو قريب مني وملتصق بي .. ماكنا كويسين وزي السمنه عالعسل ..! ايه ايلي حصل ؟!

عشان انت بتقول كنت بتحب مراتك اوي قدامي ..

طيب وهوه ده كان حب أصلا ؟! ده كان انتحار..

انا معاكي حاسس كل حاجه بتحصل لأول مره في حياتي .. ماحسيتش بطعم الحب والفرحة غير بس وانتي في حضني ..

سليمان .. انا بحبك اوي 🖤

 

يتبع 

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 45

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات
محمد لطفى طلبة - Jul 26, 2020 - أضف ردا

حاسس فيه لغز وراء موضوع خيانة زوجة سليمان الأولى

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات