مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 3

ذهبت من بيت خالتي وانا اشعر بحزن دفين داخل أعماق قلبي .. كان لدي امل في أن يكون لدي في مصر أهل وأحبة من الأساس كان هذا سبب مجيئي ولكن من الواضح أنني سأعيش وحيدة وأموت أيضا وحيدة لا أهل ..لا أصدقاء ..

بدأت رحلة البحث عن عمل من خلال الإنترنت وبالفعل وجدت أكثر من مصحة تطلب أطباء نفسيين ولكن فوجئت من الراتب ..

سألت نفسي لماذا جئت .. لماذا اتخذت قرار المجئ الي مصر دون أن أدرس الموضوع جيدا .. لماذا لم أسأل نفسي مسبقا كيف سأعيش .. وهل سأكون سعيدة ؟! ..لماذا قرنت سعادتي وارتياحي بوجودي بمصر وتركي للبلد التي طالما عشت فيها.. وقضيت بها عمري .. كانت لي حياة مستقرة هناك بالرغم من كل شئ .. كنت من السهل أن أجد وظيفة براتب ممتاز بالمقارنة بالرواتب بمصر ..

أشعر بالندم والحيرة .. هل مازال لدي فرصة لأتراجع عن قراري ..

نعم فأنا لدي الجنسية ومازلت احتفظ ببعض المعارف هناك .. مازلت علي اتصال بهم .. نعم انا مازلت قادرة علي التراجع والسفر مرة أخرى ..

ولكن قررت أن اعطي لنفسي فرصة كي اعتاد علي المكان هنا .. بقيت ابحث عن عمل حتي وجدت مصحة نفسية تطلب طبيب لا يشترط الخبرة .. ومكتوب في خانة الراتب .. يحدد بعد المقابلة حسب الاتفاق .. تفاءلت من هذا الاعلان واتصلت وحددت موعد المقابلة ..دخلت على Google maps لأعرف الطريق عزبة النخل .. المرج ..

استيقظت مبكرا وارتديت ملابسي .. وذهبت الي المقابلة ..

كان الطريق الي المصحة جميل .. ارض زراعية علي الجانبين الهواء عليل والشمس ساطعة .. رأيت الفلاحين يحصدون ويزرعون أرضهم .. ما هذا الجمال لم أري قط هذا المنظر في حياتي الا بالأفلام والمسلسلات ..

ولكن حين انتهي الطريق الزراعي واصلت السير على ال GPS  لمسافة طويلة .. شعرت انني في متاهة ..لقد استوحشت الطريق .. الشارع طويل لا أعرف متي سينتهي .. الكلاب الضالة منتشرة علي جانبي الطريق بأعداد لا حصر لها .. كانوا ينظرون إلي سيارتي العابرة في صمت .. شعرت بقبضة صدر وخوف شديد وعدم ارتياح ..

كيف سأمر من هذا الطريق كل يوم وكيف سأعبر هذا الشارع في المساء ..

عندما وصلت إلي بوابة المصحة تمنيت من داخلي أن يرجع بي الزمن ولا آتي الي هذا المكان ابدا ..

رفق .. هذا هو اسم المصحة اسم جميل اعجبني كثيرا .. ولكن من الواضح أنه اسم علي غير مسمي ..

يتبع

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 4

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات
محمد لطفى طلبة - Jul 10, 2020 - أضف ردا

حلوه جدا فين الباقي وازاي اقدر اتابع باقي الأجزاء يعني منين متابعة ؟

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.
Do Yosof - Jul 10, 2020 - أضف ردا

رائعع

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.
Do Yosof - Jul 10, 2020 - أضف ردا

رائعة

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
Jul 12, 2020 - ياسمين حمدي محمد السيد
Jul 12, 2020 - ياسمين حمدي محمد السيد
Jul 5, 2020 - ياسمين حمدي محمد السيد
Jul 4, 2020 - ياسمين حمدي محمد السيد
Jun 30, 2020 - ياسمين حمدي محمد السيد
Jun 30, 2020 - ياسمين حمدي محمد السيد
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات