مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 23

ذهبت وتركت سليمان .. ثم أوصلني حسام الي البيت ولكن وجدت طريقته معي غريبه .. يتصرف معي كما لو كنا في المصحة ..ماذا به ؟! نحن نتصرف هكذا لنثير غيرة رنين وليس لنقع في حب بعضنا البعض في الحقيقة ..  

حاولت أن اكذب نفسي حينما وجدت حسام يبحلق في طول الطريق .. 

فيه ايه يابني انت ما تبص قدامك ..

منا باصص قدامي اهه قالها بخجل وقد اختفت ابتسامته ..

مالك فيه ايه ؟! 

مفيش زعلان اوي علي زين .. وقلبي مش مطمن .. عارفه لو بعد الشر جراله حاجه سليمان ممكن يموت فيها .. 

بعد الشر ان شاء الله ربنا يشفيه يارب ..

هوه أهل مامته مش بيسألوا عليه ؟! 

تردد كثيرا قبل أن يرد على سؤالي . 

ثم قال بصي يا جيدا .. أهل مامته اصلا مش كويسين وفيه مشاكل بينهم وبين سليمان عشان هوه مانعهم يشوفوا زين .. بس ابوس ايدك بقي ماتروحيش تقولي أن انا قولتلك كده ارجوكي الحكايه مش ناقصه مشاكل.. 

حاضر.. 

وصلنا الي البيت ثم نزلت من السيارة ..أمسك يدي ليصافحني ولكنه أطال الوقوف ليتحدث في اي شئ كلمه من الشرق وكلمه من الغرب وأثناء ذلك حاولت أن اسحب يدي من يده لكنه أمسكها بقوة ..

فيه ايه ياحسام سيب ايدي من فضلك .. تضايقت كثيرا من تصرفاته ..

آه آسف معلش سرحت وانا بكلمك ..

طيب تصبح علي خير ..

هعدي عليكي الصبح ..

لا ماتعديش عليا عشان انا هروح المستشفي أطمن علي زين قبل ما أروح المصحة..

طيب ماهو انا كمان هعدي علي المستشفي  .. يبقي نروح سوا يلا سلام ..

دخلت من الباب ولكن أشعر بالقلق والحيرة لماذا يتصرف حسام هكذا وكأنه أعجبته التمثيلية .. حاولت أن أنام ولكن قلبي مشغول علي سليمان ..

اتصلت به وجدته مازال بالمشفي .. قال إنه لم يستطع أن يذهب ويترك ابنه وحيدا .. ظل بالمشفي ليطمئن عليه من وقت لآخر وقال إنه سيبقي حتي الصباح معه .. دعوت له وأغلقت الهاتف ولكن لا أستطيع النوم .. 

قمت من سريري وارتديت ملابسي واحضرت بعض من السندويتشات واشتريت كوبان من القهوة وذهبت الي المشفي .. كان ذلك تقريبا في الساعه الثانيه بعد منتصف الليل .. 

عندما رآني سليمان جري في اتجاهي ثم أخذني بحضنه وقبل رأسي ..

حبيبتي ازاي جيتي في الوقت ده .. ليه عملتي كده ..

معرفش مقدرتش اسيبك لوحدك وبعدين كنت متأكدة انك ما أكلتش اي حاجه من الصبح .. وانا كمان والله ماقدرتش آكل اي حاجه من قلقي عليك لا قدرت آكل ولا أنام..

حبيبتي ربنا يخليكي ليا انا فعلا كنت محتاجلك جنبي .. ربنا ميحرمنيش منك ولا من حنيتك قالها وهو يقبل يدي ويحتضنني بقوة..

ذهبنا الي كافيتريا المستشفي وجلسنا لنتناول القهوة ..

زين عامل ايه دلوقتي؟! 

زي ماهو مفيش جديد..

طيب هوه امتي المفروض يعمل العملية ؟!

الدكتور قال يومين ويعملها ..

يارب إن شاء الله خير ماتقلقش وصلي وادعي ربنا يشفيه يارب ..

 

ذهبنا الي غرفة العناية المركزة .. ظل سليمان ينظر إلي زين ودموعه تسيل علي خده في صمت ..

أمسكت يده ووضعت رأسي علي كتفه ..وقبلت يده .. 

نظر لي وعينيه ممتلئه بالدموع ..

تتجوزيني يا جيدا ..

ايه ؟!

انا بحبك ومش قادر أعيش من غيرك عاوزك ومحتاجلك معايا وفحضني .. مش عاوزك تبعدي عني لحظة .. كمان زين محتاج لحنانك وحبك نفسي احسسه بالدفئ الأسري والحب والألفة ..الولد ده اتظلم من يوم ما اتولد بس حاسس ان بوجودك حياتنا هتبقي أحسن ..

انا كمان ياسليمان محتاجلكم اكتر ما انتم محتاجيين لي أنا بقالي سنين وحيدة وماليش حد .. انا قبلك لا كان حد بيسأل عني ولا بيهتم بيا .. سليمان انا حرفيا ماليش حد غيرك .. انا بحبك وموافقة نتجوز ..

اصلا كنت مستنية بفارغ الصبر انك تتطلب مني الجواز..

 

ان شاء الله اول مازين يشد حيله ويخرج من المستشفي ويبقي تمام هعملك احلي فرح .. بس لازم أطمن عليه الاول عشان فرحتنا تكمل ..

 

جلسنا علي أريكة في غرفة الانتظار .. ورغما عنا غلبنا النوم فقد كنا متعبين .. نمنا سويا حتي الصباح .. 

لم نستيقظ ألا علي صوت حسام ..

 

سليمان .. سليمان يابنتي انت وهوه أصحوا ..انتوا نايمين والا ميتين بقالي ساعه بتصل بيكم و بصحي فيكم ..

استيقظت ووجدت نفسي نائمة بأحضان سليمان .. كانت ذراعاه ملتفة حول خصري ورجله ملتفه حولي .. 

شعرنا كثيرا بالخجل واعتدلنا وجلسنا جيدا .. نظر لي سليمان وقال صباح الخير ياحبيبتي ثم قبل رأسي ..

صباح النور ..قلتها وانا أفرد ذراعي لأعلي وأتثائب .. 

ياحلاوتكم انتوا نايمين في مستشفي والا في الشيراتون؟؟ قالها حسام وهو يضحك ..

نظرت له وضحكنا بصوت مرتفع؟؟.. حتى وضع سليمان يده علي فمي وقال لي يابنتي انتي في مستشفي وطي صوتك ..

ثم انتفض مسرعا وذهب ليطمئن علي زين .. 

أخبره الطبيب أن الخطر زال ولكن لابد أن يظل بالعناية المركزة حتي يقوم بعمل العملية .. ألتفت سليمان فوجد والدته بخارج العناية فخرج وأخذها بحضنه ..ليه بس تعبتي نفسك وجيتي يا أمي .. 

ازاي يعني ماجيش ياسليمان .. اسيبك انت وزين لوحدكم يعني ..

بس الحمد لله جيت لقيتك مش لوحدك..؟

ليه انتي جيتي من امتي ؟! من بدري ياحبيبي

هيه دي جايدا ؟!

ايوه يا ماما ..  ايه رأيك فيها 

حلوه ياحبيبي زي القمر

انتي عارفه يا ماما انها فضلت معايا طول الليل وماسابتنيش ابدا ..

شكلها بنت حلال يابني قلبي ارتاحلها ربنا يسعدك ياحبيبي ويعوضك علي صبرك وعن ايلي شوفته فحياتك .. ويبعد عنكم الشر

يتبع

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 24

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات
محمد لطفى طلبة - Jul 19, 2020 - أضف ردا

قصة حب جميلة جدا ⁦❤️⁩

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.
Nesma Mohamed - Jul 20, 2020 - أضف ردا

برافو 👏👏👏

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.
DiDi Elekyabi - Jul 20, 2020 - أضف ردا

قصة جميلة جدا احييكي

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.
Hala Essa - Jul 21, 2020 - أضف ردا

زين 😞

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات