مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 22

في ذلك الوقت قد تجمع المرضي  السيدات في الجيم وبدأنا كلاس الزومبا ..كنت قد خلعت حجابي وارتديت ملابس رياضية .. قد كنت سعيدة لسعادة المرضي شعرت أنهم قد تغيروا كثيرا ..بدأت أعراض الأكتئاب تنسحب شيئا فشيئا و رأيت البسمه علي وجوههم والسعادة في أعينهم .. ان شاء الله عن قريب سيتماثلون جميعهم للشفاء .. وحينما كنت أرقص وجدت الباب غير مغلق جيدا وشعرت أن أحد ما يراقبنا من الخارج ذهبت لأري من هناك لكنني لم اجد احد فأغلقت الباب جيدا ثم استكملت  .. وحينما انتهيت ذهبت الي سليمان ولكن وجدته يتحدث بالهاتف ..

ايه ياماما فيه ايه ماله زين .. طيب انا جاي حالا اسبقوني عالمستشفي ..

سليمان فيه ايه استني .. سليمان..سليمان بقولك استني .. 

هكلمك يا جيدا بعدين سيبيني بس دلوقتي ..

كنت واقفه أمام مكتب سليمان فحزنت كثيرا حينما عرفت أن ابنه مريض وفي حاله سيئه ..جلست لاستريح قليلا فوجدت درج المكتب مفتوح كنت علي وشك أن أغلقه ولكنني وجدت أجندة بداخله انتابني الفضول لأفتحها وبالفعل فتحتها فوجدت مكتوب بداخلها بخط سليمان  .. وعندما رأيتها وهي ترقص شعرت وكأن فراشة ترقص علي شرايين قلبي تدخل بأعماقي تفتت أجزائي أحببتها وكأنني لم احب امرأه من قبلها  .. هي عصفورتي ومحبوبتي .. كلما كانت تتحرك كنت أشعر بأمواج قلبي تتأرجح بي ..ليتني أضمها الي وأقبلها ..  هذه الفتاه  سرقت قلبي بمنتهي الأحترافية ..من اول يوم خطفتني وعندما رأيتها اليوم لاول مره وقد أزالت حجابها رأيت تفاصيلها شعرها القصير و الوشم علي ظهرها وذراعها ..انها امرأه مختلفه تماما لديها جاذبية تشدني وسحر يأخذني من الماضي الاسود الي مستقبل به الجنه عشقت فتاه ليست كأي فتاه عشقت فتاه اسمها جيدا؟

ما هذا الكلام؟ .. هل كل هذا الكلام من أجلي انا  ..  .. لاول مره أشعر أن أحد يحبني ولاول مره أقرأ كلمات حب انا المقصوده بها وحينما كنت شاردة بكلماته الدافئه دخلت رنين . .

انتي بتعملي ايه هنا ومين ايلي أذنلك تقعدي هنا ودكتور سليمان مش موجود ..

وانتي مالك يعني علي فكره انتي مش مديرتي  .أقعد براحتي فالمكان ايلي أحبه ..

انتي فاكره نفسك مين ؟! 

انتي متخيلة انك هتستحوزي علي كل دكاترة المصحة انتي مريضه يابنتي ..

طيب عاوزه تتجوزي حددي هدفك مش مع كل واحد شويه .. كده لا هتكسبي ده ولا ده .. 

احترمي نفسك انتي ازاي تتكلمي معايا بالطريقه دي..

انا بكلمك بالطريقه ايلي تليق لك ..وعاوزه افهمك حاجه تخليها حلقة فودنك انتي لا هتقدري تاخدي قلب حسام ..ولا هتقدري تتجوزي سليمان .. لسبب بسيط اوي ..حسام بيحبني من سنين ومش ممكن يحب واحده تانيه .. وسليمان أنا بحبه من زمان ومش ممكن أسيبه لواحده تانيه تاخده مني بعد الصبر ايلي صبرته ده كله فاهماني .. يعني تنسي انك تتجوزي حد منهم ..

لا والله وايه الثقه دي .. وبتقولي أن انا ايلي مريضه؟

عموما انا مفيش حاجه بيني وبين سليمان.. لو تقدري تتجوزبه أهه عندك..

أما حسام بقي فهنشوف إذا كان هيقدر ينساكي والا مش هيقدر ..

دخل حسام  ايه ياجماعه مش هنمشي والا ايه ..

قالت رنين بدلال .. حسام بعد اذنك ممكن توصلني النهارده عشان تعبانه ومصدعه حاسه اني مش قادره اسوق ..

معلش والله يارنين انا آسف تقدري تطلبي أوبر لاني متفق مع جيدا أوصلها يلا بينا  يا جيدا ..

نظرت الي رنين وأبتسمت لها وقلت سلامتك يارنين عندك تخفيض في أوبر والا أطلبلك من عندي ..عندي عرض ٥٠%؟؟

 

نظرت لي وقد استشاطت غيظا ثم خرجت من الغرفة ..

الخطة ماشيه ايييييه؟..

انتي غياظة اوي ياجيدا ..

وانت كمان شاطر اوي برافو انك احرجتها بحسب هتدلق زي الجردل وتوافق توصلها ..

لا طبعا هوه انا تلميذ؟..

بقولك ايه زين تعبان سليمان جري عالمستشفي وحاولت اتصل بيه مش عارفه اوصل له موبايله غير متاح ..

ايه طيب وساكته ياجيدا يلا بينا بسرعه ..

معاك رقم مامته؟! 

ايوه معايا بس يلا خلصي ..

ركبنا السيارة وذهبنا الي المشفي ..  

وجدنا سليمان جالسا محني الظهر يضع يديه علي رأسه .. جلست بجانبه ..

سليمان ايه ايلي حصل ماله زين ؟! 

قال حسام فيه ايه ياسليمان ماتنطق ماله زين يابني ..

تعب فجأه وشفايفه ازرقت وماكنش قادر يتنفس .. واضح أن الدعامة ايلي مركبها في القلب خلاص مابقتش تنفع .. لازم يعمل العملية ..

ازاي مش انت قولت أن الدكتور قال لك العمليه دلوقتي خطر عليه وإن لسه تلت سنين عقبال ماينفع يعملها

ايوه بس دلوقتي قال خلاص مش هينفع نستني ..

حبيبي ربنا يستر يارب وينجيه ادعيله ياسليمان ..

قومي روحي ياجيدا الوقت متأخر ..

لا طبعا مش هروح انا قاعده معاك ..

جيدا ماتتعبنيش ارجوكي.. قوم ياحسام وصلها من فضلك .. 

يابني انت عاوزنا نمشي ليه ما احنا قاعدين معاك ..

لا خلاص هوه اصلا في العنايه المركزه ومحدش هينفع يدخل انا شويه وهمشي وهاجي الصبح ..

نظرت من الخارج  ..فرأيت ملاك نائم علي السرير طفل جميل لم يتعدي الخمس سنوات .. دعوت الله أن يشفيه ..أن هؤلاء الأطفال ملائكة الله علي الارض تقطع قلبي لأنني تذكرت انه حرم من حنان الام وهو صغير جدا .. انا مازلت أبكي علي فراق امي واشعر بالضعف منذ أن فقدتها.. وانا بالغة راشده مسئوله عن نفسي .. فما احساس هذا الطفل الصغير الآن ..

يتبع

مصحة رفق الموسم الأول - الجزء 23

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات
محمد لطفى طلبة - Jul 19, 2020 - أضف ردا

جميل جدا ⁦❤️⁩

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.
Nesma Mohamed - Jul 20, 2020 - أضف ردا

😥😥👏👏

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتبة قصص وروايات