مشروبات لزيادة المناعة في فصل الشتاء

يزداد في فصل الشتاء انتشار أمراض البرد والإنفلونزا بالإضافة إلى فيرس كورونا فكيف نحافظ على مناعتنا في فصل الشتاء؟

بالإضافة إلى التغذية السليمة هناك عدة وسائل لتقوية المناعة والحفاظ عليها طول فترة الشتاء وأيضاً خلال فصول السنة الأربعة، ومن تلك الوسائل هناك أعشاب من أهم فوائدها أو من مهامها الرئيسية هي تقوية الجهاز المناعي مثل:

1. النبتة القنفذية (إهناسيا Echinacea)
وتعد هذه النبتة مخصصة لتعزيز نظام المناعة، ففي النبتة القنفذية مواد فعالة كثيرة تؤثر على الجهاز المناعي، من بينها، مواد فعالة في تعقيم وإبادة الفيروسات والجراثيم. فتناول هذه النبتة يساعد في تنشيط عمل النظام المناعي في الجسم. للنبتة أنواع كثيرة، إلا أن القنفذية الأرجوانية (Echinacea Purpurea) تعتبر الأكثر نجاعة من بينها. فقد أظهرت الأبحاث أن التداوي بهذه العشبة قلل نسبة الأمراض في المسالك التنفسية بنسبة 58% وقلل من طول فترة المرض بيوم ونصف.

2. الجينسينج السيبيري (Eleutherococcussenticosus)
وللجينسينج السيبيري مميزات رائعة وتأثير على معظم أجهزة الجسم. لقد أجريت على هذه النبتة الكثير من الأبحاث في السابق، وقد تبين أنه ناجعٌ بشكل خاص في الوقاية من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي والوقاية من الأنفلونزا. فقد أظهرت الأبحاث التي أجريت على مجموعات كبيرة من الأشخاص إلى انخفاض نسبة الإصابة بالإنفلونزا ب 30% في مجموعة الأشخاص الذين تناولوا النبتة باستمرار مقارنةً بالمجموعات الأخرى. وكما هو الحال مع الإخناسيا (النبتة القنفذية) فقد نجد تنوعًا في جودة مستحضرات الجينسينج السيبيري المتوفرة في الأسواق. يتوجب الحرص على تناول المستحضر في الوقت الصحيح. بعض المستحضرات يوصى بتناولها قريبًا من وقت الطعام، إلا أن تناول المستحضر في هذا التوقيت قد يضر في امتصاص الجسم له.

3. العكبر(Propolis)
رغم أن العكبر (Propolis) مادة شمعية مأخوذة من خلية النحل، إلا أنه يعتبر من الأعشاب الطبية في أحد الأبحاث الذي أجري على استخدام خليط من الإخناسيا (النبتة القنفذية)، العكبر وفيتامين ج (c) أظهر هبوطًا كبيرًا، وفق المقاييس الإحصائية، بنسبة الإصابة بأمراض المسالك التنفسية العليا في الأطفال.

 

هذه بعض من أهم المشروبات التي تساعد على زيادة المناعة.


ملاحظات مهمة
- يحظر على مرضى الضغط المرتفع استخدام الجينسينج
- الاعتدال في تناول تلك الأعشاب وعدم الإفراط في تناولها.

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب