مشاهير واجهوا اختبارات الحياة القاسية آخرهم حورية فرغلي

هكذا هي الحياة تجبرنا في أحيان كثيرة على المرور بإختبارات صعبة، تحتاج الكثير من الصبر والثقة في الله وهناك دروس لا يمكن أن نتعلمها بدون هذه الإختبارات الصعبة، ولقد تعرض الكثير من الفنانين لأزمات كادت توقفهم عن مسيرتهم الفنية.

حورية الجميلة الصابرة . 

وفي الحقيقة أن حورية فرغلي تعرضت لأكثر من درس قاس في حياتها، بداية من وفاة خطيبها قبل زواجهما بيوم واحد، ثم إصابتها بمرض في الرحم إستدعى إستئصاله ليتبخر حلم الأمومة في حياة هذه الفنانة الرقيقة.

ولقد إنضمت الفنانة حورية فرغلي لمنتخب مصر للفروسية وفي 2016م و تعرضت لحادث كبير حيث تعثر حصانها وسقط عليها مما تسبب في تهشم عضم أنفها، مما دعاها لإجراء تسع عمليات تجميل بالأنف، فقدت على إثرها حاستي الشم والتذوق منذ ذلك الحين. 

ولكن أكثر ما آلم حورية وقد أعلنت عنه الإسبوع الماضي في مداخلة هاتفية لبرنامج مساء دي أم سي هو إبتعاد أصدقائها وزملاء الوسط الفني عنها بعد تغير ملامحها، وحملة التنمر القاسية من الجمهور وقت عرض مسلسلها  مملكة الغجر في الموسم الرمضاني 2019م.

ورغم ما تعانيه حورية من وحدة إلا أنها تنتظر في صبر عودة رحلات الطيران إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء  عدة عمليات بالأنف من أجل تعديل مظهرها . 

 

رامي جمال وشجاعة المواجهه 

في نوفمبر من عام 2019م أعلن المطرب رامي جمال في تغريدة له على تويتر عن رغبته في إعتزال الغناء بعد إصابته بمرض البهاق منذ سنة، ومعاناته في إخفاء مرضه، ومعاناته من تجنب أصدقاءه والعاملين معه بسبب خوفهم من العدوى بالمرض. 

وقد تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي تغريدة رامي بشكل كبير معلنين دعمهم لمطربهم المحبوب. 

 

هاني شاكر الأب الحزين 

لم يسلم الفنان الكبير هاني شاكر من إختبارات الحياة القاسية فقد عانى في العام 2011م من وفاة ابنته الوحيدة بسرطان المعدة بعد عام ونصف من الألم والمعاناة، تركت هاني في حالة نفسية سيئة جداً دفعته للتفكير في إعتزال الفن، ولكنه عاد بعد عامين إلى مواصلة حياته وترأس نقابة الفنانين في عام 2015م ثم نقيباً للمهن الموسيقية في 2019 .

وقد طرح أمير الغناء العربي هاني شاكر في نوفمبر الماضي بالتعاون مع الفنان أحمد سعد أغنية يا بخته والتي حققت 6 ملايين مشاهدة على يوتيوب.  

 

آيتن الموجي المقاتلة العنيدة 

من منا لا يعرف القصة الملهمة لنجاة مذيعة الفضائية المصرية آيتن الموجي إبنه الفنان الراحل نجاح الموجي والتي تعرضت في 2007 لحادث سرقة بشع. 

و في لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي في 2009 على قناة دريم، سردت آيتن تفاصيل هذه الحادثة حيث ضربها حارس العقار الذي تسكن فيه بآله حديدية  تزن ١٠ كيلو جرام، وسدد لها ١٢ ضربة على وجهها أدت إلى تهشم وجهها بالكامل ،  جعلتها في حالة أقرب إلى الموت، ولكن عناية الله اخرجتها من كل هذا لسبب لا تعلمه، وأن رغبتها في الحياة والعودة لأبنائها ولعملها الذي تحبه كان أكبر دافع لها لتحمل آلام الخضوع لعشرات العمليات خلال سنتين لإعادة تشكيل وجهها من جديد .

 

 إختبارات الحياة لا تتوقف 

وإلى النجمة الرقيقة،  الفارسة، ملكة جمال مصر في2002م حورية فرغلي أقول.. لن تتوقف الحياة عن مفاجأتنا جميعاً بدروس وإختبارات شديدة القسوة، ولكن علينا أن نستمع إلى هذه الدورس ونتعلم منها لنبدأ من جديد. 

وإن كان ظهورها على شاشتي السينما والتلفزيون صعب في هذا التوقيت، فإن باب الدراما الإذاعية لم يغلق بعد في وجهها، وعليها أن تفكر في طريق آخر تعبر به عن روحها الرقيقة ربما في كتاب عن الفروسية أو كتابة عمل فني يحولها إلى سيناريست مميز. 

المهم أن لا تستسلم لحزنها لأن الحياة لا ترحم المهزومين. 

 

بقلم الكاتب


كاتبة وروائية صاحبة رواية أكتوبر ٩٢الصادرة من دار ازاد للنشر


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة وروائية صاحبة رواية أكتوبر ٩٢الصادرة من دار ازاد للنشر