مشاعر

أريدك يا صديقي أن تترك لي نفسك قليلاً لنتحدث معاً فتخبرني ما يدور بك من قلق حزن حتى السعادة. 

اسمح لي أن أتعمق في نفسك ولوجاً لقلبك فأرى ذلك البرقع الأسود الذي في ثنايا قلبك الذي هو نصيب الحزن والألم  منك، الذي إن استطعت أن تنتزعه ستنتزع كل ما يؤلمك من ذكرى وغيرها.. قد أرقت عينك ولكنا هيهات إن استطعت.

ها أنا أسبح فيك فأرى تعلقك بماضي قد رحل ماضي ذكرياته سعيدة وتبددت بين عشية وضحاها، تحولت تلك السعادة التي به إلى ألم تتمنى أن تعود له، تعود فتغير ما حدث أو تجعله لا يحدث على الإطلاق ..  أريدك أن أعلمك يا صديقي أنه لا بأس أن تتذكر الماضي! نعم لا بأس لأنك لو حاولت مراراً وتكراراً أن تهرب منه ما له، إلا أن تأتي ذاكرته على قلبك أكثر فأكثر، تعلّم أن تتقبله.. إن ماضيك هو مصدر قوة  ليس ضعف، جعل لك نصيب من النضوج وترك أثر في شخصك كل ما عليك أن تفعله هو تقبل ماضيك بمساؤه بكل ما فيه وتذكر أن الجميع لديه ماضي أسود يخفيه عن الجميع ولك الحق في إخفائه إن أردت. 

وها أنا أثر سبحي في برقعك الأسود رأيت ذلك الخوف المحض من.... المستقبل  تخشي كونه مجهول ماذا لو حدث ذلك ماذا لو...؟ أريدك أن تخبرني بكل صدق هل ما أنت عليه الآن ألم يكن مستقبل في الماضي؟ ألم تكن تخشاه سابقاً؟ ألم يمر بكل صعوباته؟ هكذا المستقبل الذي سيمر ولن تلاحظ.خفف على نفسك أنت لا تملك سوى حاضرك لا تُتلفه في تلهفك على مستقبل لا تملكه فيكون النتيجة أن تفقد كلاهما.

أعتقد يا صديقي أن حزنك لا ينتهي.. أمزح أنت فقط تحتاج إلى أن تتحدث من وقت لآخر... وأنا هنا دائماً لحديثك ولتفهم مشاعرك. 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
May 9, 2021 - Chaymae El Harrak
May 9, 2021 - لمياء بوعيشي
May 8, 2021 - احمد عبدالله على عبدالله
May 4, 2021 - سماح القاطري
May 4, 2021 - الحسانين محمد
نبذة عن الكاتب