مسلسل الضّياع LOST


1. عن المسلسل:

نوع المسلسل: مغامرة، خيال، علمي، فلسفة، غموض، إثارة، دراما، تشويق، ذو جانب كوميديّ خفيف.

تقييم المسلسل (IMDP): في الحلقات الأولى وصل التّقييم إلى 9.1 وتوقّع أن يصل إلى 9.5 مع تزايد الأحداث، إلّا أنّه مع عرض الحلقة الأخيرة انخفض إلى 8.5 وفي عام 2013م احتلّ المسلسل المرتبة السّابعة والعشرين ضمن قائمة "أفضل مئة مسلسل في التّاريخ" الّتي اختارتها نقابة الكُتّاب الأمريكيّة.

عدد المواسم : 6  (2004 - 2010).

عدد الحلقات:121.

مدّة الحلقة: (42 - 43) دقيقة، الحلقة الأخيرة كانت قرابة السّاعتين. 

شبكة العرض: الشّبكة التّلفزيونيّة المفتوحة آنذاكABC (American Broadcasting Company)  والّتي تملكها حاليًّا شركة (والت ديزني)، و صاحب فكرة المسلسل هو(Lloyd Braun) وهو مدير البرامج في الشّبكة.

شركة الإنتاج: (Bad Robot Productions - باد روبوت) والمملوكة لـ(جيفري جيكوب أبرامز - ج.ج. أبرامز) الممثّل والمخرج والممثّل والملحّن الأمريكيّ. 

المخرج: عديد من المخرجين وعلى رأسهم (جيه جيه أبرامز J. J. Abrams).

الكاتب: الكاتب التلفزيوني الأمريكي (دامون ليندولف Damon Lindelof)، وكاتب السّيناريو الأمريكيّ (جيفرى لايبر Jeffrey Lieber). 

التّكلفة: متوسط إنتاج الحلقة الواحدة وصل إلى 4 ملايين دولار، وبالرّغم من الحلقتين الأولى والثّانية كلّفتا 11 مليون دولار، وهو رقم مفزع غير مسبوق على مستوى إنتاج المسلسلات التّلفزيونيّة مع وجوده على شبكة تلفزيونيّة مفتوحة، فكانت المغامرة الأولى الّتي دفعت البعض للقول بأنّ المسلسل غيّر التّلفزيون الأمريكيّ للأبد، ولكن يكفي أن نعرف أنّ الحلقات الأولى حقّقت 43 مليون دولارًا حيث وصل سعر الإعلان إلى قرابة المليون دولار للـ30 ثانية ترتفع إلى أربعة ملايين دولار عند عرض حلقة النّهاية.  

عدد المشاهدين: الحلقتين الأولى والثّانية -التّجريبيّتين- وصل عدد المشاهدين إلى 19 مليون مشاهد، والحلقة الأخيرة شاهدها 12 مليون مشاهد على الهواء. 

مكان التّصوير: على جزيرة (أوهايو) في (هاواي) مع عمل ديكورات لتصوير أماكن في العراق، وتونس، ونيجيريا حيث تمّ فيهم استخدام تقنية (الفلتر) الأصفر في هذه الأماكن، واستراليا والّتي يعطونها لقب "الأرض السّفلى" أحيانا، و(لوس أنجلوس) وكذلك (تايلاند). 

فريق التّمثيل: عدد الممثّلين هائل في هذا المسلسل، ويكفي أنّ الممثّلين الرّئيسن تجاوز عددهم الأربعين، أمّا أدوار البطولة فيمكن اقتسامها بين 10 ممثّلين على الأقل، ولا أظنّ أنّ هناك وجودًا لبطل رئيس للمسلسل، وبالرّغم من نجاحهم الكبير في هذا المسلسل إلّا أنّ معظمهم قد توارى عن الأنظار بعد ذلك.

الموسيقى التّصويريّة: جيّدة مع وجود بعض الأغنيات الخاصّة بالمسلسل، ومقتطفات من الأغنية الشّهيرة (Catch a Falling Star) الّتي غنّاها (بيري كومو Perry Como) عام 1957م.

الجوائز: حصد المسلسل العديد من الجوائز، وعلى رأسها جائزة "المسلسل الدراميّ المتميّز" ضمن جوائز (إيمي) الممتازة، وجائزة (غولدن غلوب) "لأفضل مسلسل تلفزيوني درامي"، وجائزة نقابة ممثّلي السّينما عن "الأداء المتميّز من قبل مجموعة في مسلسل دراميّ".

طرائف على هامش المسلسل:

تمّ إقالة مدير البرامج بالشّبكة (لويد براون) قبل عرض الحلقة الأولى للجمهور عندما صعق مدير شبكة(ABC) من حجم التّكلفة للحلقة الأولى من المسلسل والمقدّرة بـ10 ملايين جنيه.

(جاك شيبرد - ماثيو فوكس) البطل الرّئيس المفترض في المسلسل كان من المقرّر أن يموت في الحلقة الثّانية، ولكنّه استمرّ إلى النّهاية، ولمع نجمه حتّى أنّه تصدّر صور أغلفة المجلّات لفترة طويلة. 

تمّ التّخطيط لأن يكون المسلسل لمدّة ثلاث مواسم، ثمّ امتدّ إلى ستّة نتيجة للنّجاح منقطع النّظير.

حلقة النّهاية كانت صادمة لمعظم الجمهور -نتيجة سطحيّة هذا الجمهور- ممّا خفّض من تقييم المسلسل بصفة عامّة، والّتي أظنّها هي أقوى الحلقات المروّجة لفلسفة المسلسل الشّنيعة، ولا أنكر أنّها كانت صادمة بالنّسبة لي أيضًا عند المشاهدة في المرّة الأولى.

صبّ متابعو مسلسل الإثارة الأمريكيّة (المفقودlost) جمّ غضبهم لدى علمهم بأنّ الرّئيس الأمريكيّ (باراك أوباما) سيلقي كلمة الاتّحاد في اليوم المقرّر أن تبدأ فيه  قناة (ABC) عرض أوّل حلقة للموسم السّادس من المسلسل الّذي يترقّبه المعجبون في كافّة أنحاء العالم؛ ليعلن البيت الأبيض، وعلى لسان المتحدّث باسمه (روبرت جيبس) أنّ (أوباما) لن يلقي كلمته في ذات اليوم التّاسع عشر من يناير 2010م ليصبح في الثّاني من فبراير.

تمّ عمل حلقات خاصّة  بالإضافة للحلقات الـ121، تذاع في منتصف الموسم، وأخرى تمّ إضافتها بعد نهايته، وأيضًا تمّ إضافة بعض التَوضيحات للأشياء الّتي لم توضّح في المسلسل.

على غرار ما حدث مع (lord of the ring) تمّ عمل مجموعات نقاش وتحليل لعالم (لوست) وتمّ عمل موسوعة على الإنترنت تحمل اسم (لوستبيديا).

تمّ اقتباس المسلسل المصريّ الكوميديّ اللّطيف شكلًا وموضوعًا (لالا لاند) من مسلسل (لوست) بنفس الشّخصيّات تقريبًا مع التّعديل وإن اختلفت الأدوار.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب