مركز اللاشيء


أنت مركز الكون.. محور الاهتمام.. مصدر الطاقة.. منبع التجذر.. أنت تستطيع أن تفعل كل شيء.. جمل نسمعها كثيرا ولا معنى لها في الحقيقة..

أنت لست مركز الكون.. أنت ضعيف.. جاهل.. غير قادر.. تافه أو سخيف.. عديم الحيلة.. أنت لا شيء.. من أنت لأتحدث؟!.. جمل نسمعها كثيرا ولا معنى لها أيضا!

هل نحن حقا بحاجة لأن نكون مركز أي شيء؟؟..

هل هناك مثل أعلى إن تقمصناه نلنا العلا؟!..

هل يمكن لكلمة حقا أن تشعل جسدك بالطاقة وتملئك حيوية وإرادة لتكون أي شيء يطلب منك؟!..

 لطفا أغمض عينيك واسترخ أو حاول على الأقل! تخيل أنك تعوم في الفضاء مقلوبا راسا على عقب تنظر إلى الكون من الأعلى وأنت منكفئ على نفسك، هل يمكنك تخيل ذلك حقا؟!.. أشك في ذلك!

حسنا لنكمل..

أنت تدور والعالم يدور من حولك.. النجوم والكواكب تتقاطر كالعقد مشكلة حلقة ضخمة أنت مركزها.. والكون يتحلق ويتجمع متركزا أكثر فأكثر حول تلك الحلقة الضخمة.. وأنت ما زلت تتحرك بذات السكينة والبطء وترقب ذلك كله من علو.. وبسعادة!..

هل يشعرك ذلك بالفخر؟..

هل عشت الحلم حقيقة؟...

جميل يمكنك الاستيقاظ الآن!

في الحقيقة لست مجبرا على عيش هذا الحلم أو غيره.. لست مضطرا أن تعيش في أي قالب كان.. أو أن تتبنى أي فكرة جاهزة.. لست بحاجة أن تكون مركز أي شيء.. حقا.. أنت لست مركز أي شيء!.. قد تكون الحضن لأحدهم.. السند لآخر.. ارتكازة البعض.. ووجع البعض الآخر.. وقد تكون لا شيء.. فقط لا شيء لأحدهم.. لست بحاجة أن تكون شيئا.. كن خيرا فقط وذلك كاف.. بل كاف جدا!

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

ارجو ان تقرؤو مقالي عن السعادة

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
مي قاسم - Sep 22, 2021 - أضف ردا

حاضر بكل سرور عزيزتي 🌼

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب