مدللته


ويراني 

فتاته المدللة 

لا أحمل المسؤولية 

ولعلي في دلالي 

معللّة

امرأة جُبِلًت من 

حب 

عشق 

وحنيّة

باللّه من سيحل 

لي المسألة 

وأنا أستغرب القضيّة

حبيبي 

ألا تعلم كم 

أنا قوية!

لا أشبه الأنثى 

شرقيّة 

نصفي شعر 

وبقيّتي نثر 

أكتب بِحُريّة 

ونظرتي أمل 

وبعث 

لروح لامست 

كفك برويّة.

حبيبي 

لعلك تحتوي 

ما بي من دلال،

ما بي من غنج،

مراهقة 

عبثيّة.

النساء كلهن 

دون استثناء 

يحوين طفولة

منسيّة

وأين المشكلة 

أن يجتمع الرشاد 

والطفولة المخفيّة

بأنثى واحدة،

أنثى عائدة 

من زمان الرومانسيّة،

تخبرك الحكاية

والرواية 

في سطور قصيدة 

شعرية،

أنت لها حرف

وبيت 

يحتويها 

بكل رمزيّة

حبيبي بكل ما في 

من ضعف 

مشاكسة

ومزاجية 

أعشق أنّك لي

#قدر.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 16, 2022 - يوسف الشونى
Jan 12, 2022 - قلم خديجة
Jan 10, 2022 - قلم خديجة
Jan 10, 2022 - قلم خديجة
Jan 9, 2022 - قلم خديجة
Jan 9, 2022 - قلم خديجة
نبذة عن الكاتب