مخالفات المرور والقضاء الرحيم

1- القاضي كابريو قاض أمريكي، قاضي مخالفات المرور، محاكماته منشورة على اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي، يختص بالقضاء في المخالفات المرورية، اطلعت على عدد من المقاطع المسجلة والمنشورة عبر اليوتيوب، فملا قلبي فرحا، عدالة يحسد عليها، وجدته يحكم بما أنزل الله، وبما يمليه الضمير، ويجعلك تشعر أن القانون ليس قطعة من حديد، أو قطعة من صخور الجبال، أو شرّع لينتقم من الناس، وإنما كتب القانون لينظم شؤون المجتمع الذي شرّعه، وفيه مساحة واسعة من الرحمة التي تعالج الأسباب القاهرة التي تدفع الإنسان للمخالفة أحيانا، ولهذا وضع المشرّع الظروف المشدّدة للمستهترين، والأعذار المخفّفة للمضطرين، ووضع حدا أعلى للعقوبة وحدا أدنى، ومن المقاطع التي شاهدتها للقاضي الفاضل المذكور ما يلي:
أ‌- عُرِضَ عليه رجل مسن في (96) من العمر، تجاوز الحد المقرر للسرعة امام إحدى المدارس، وبعد أن ابتدأه القاضي بالسلام، سأله هل يعترف بالمخالفة، أجاب: نعم، لآني كنت أنقل ولدي إلى المستشفى لأنه مريض بالسرطان، وأنه ينقله مرة كل أسبوعين لغرض تصفية دمه. أجابه القاضي بانك رجل جيد تهتم بعائلتك. وسأله عن عمر ابنه، فأجابه أنه 63 سنة قال القاضي: رغم تجاوز عمرك 90 عام وأنت تهتم بعائلتك، أنك نخبة الشعب الأمريكي وهذا شيء جيد، ثم أضاف أتمنى الشفاء لابنك وأتمنى كل خير لك ولابنك وقد قررت إسقاط التهمة عنك.
ب‌- متشرد ينام في سيارته اسمه كارت سميث، ناداه القاضي باسمه قائلا له: صباح الخير سيد سميث. أجاب سميث بأنه مدين لكم بالمال مخاطبا القاضي. فأجابه القاضي: إن عليك مخالفة ركن وقد دفعت عنها 10 دولارات. أجاب سميث أنها مخالفة السياقة في الجهة الخطأ وليس مخالفة ركن. أجاب القاضي نعم أنك ركنت سيارتك في الاتجاه الخطأ أنها مخالفة سير. أجاب سميث: أنا متشرد ودون مأوى ولا يوجد لدي مال لأسدد مبلغ المخالفة وأنه ينام في سيارته حاليا وأنه يمر بأيام عصيبة. قال القاضي: سيد سميث عليك مخالفة ركن ب30 دولار وقد قمت بكل انضباط بسداد 10 دولارات منها والمتبقي 20 دولار ولا أستطيع أن أجعلك تدفع ال20 دولار، سأقوم بإنهاء المخالفة وأتمنى لك كل الخير، ثم سأله عن عمله في السابق، قال سميث: كنت أبيع الصحف ل40 سنة، أجابه القاضي بأنه أيضا عمل في بيع الصحف. ثم قام بملاطفته حول كيفية رمي الصف للزبائن. ثم سأله هل إنه مفلس تماما أجاب: نعم، فأعلمه القاضي بأن لديه مبلغ من المال مرسل إلى المحكمة من شخص في كندا لدعم المعوزين مقداره 50 دولار وأعطاه للمتشرد قائلا: أعفيناك من الغرامة وأعطيناك هذا المبلغ لشراء الطعام وأتمنى لك حظا سعيدا.
ت‌- مثلت أمامه أم معها أطفالها الثلاثة، فسألها: هل إن هؤلاء هم محاموك؟ أجابت أنهم أطفالي، ثم سألها: إن تخرج يديها من جيوب البلوزة التي كانت ترتديها، قائلا: هل تشعرين بالبرد؟ أجابت كلا أشعر ببعض التوتر. قال لها: لا داعي للتوتر، الموضوع لا يتطلب ذلك. ثم سألها عن اسم ابنتها وابنها ورحب بكل منهما. وسال ابنها: هل سترحب بي هل ستلوح بيديك لي؟ ثم قال للام: لديك مخالفة ركن سيارة، هل كنت تقوديها؟ قالت لا كان زوجي من يقوم بالقيادة، وسألها: كم طفل لديك؟ قالت ثلاثة مؤشرة بيدها إليهم. قالت جئت إلى هنا لألتمس مزيدا ممن الوقت لدفع الغرامة. قال لها: لا تتوتري أسترخي، وأضاف: بعد تصفحه أوراق أمامه لديك مخالفة ركن السيارة قبل خمس سنوات في شارع دوراني؟ وتبلغ قيمتها 100 دولار؟ أجابت لقد كان والد أطفالي من يقود السيارة. وإنها لم تكن تعلم بالمخالفة حتى أعلموها اليوم. أضاف القاضي لديك مخالفة ركن ثالثة قبل ست سنوات على شارع بروداوي وتتضمن ركن السيارة كذلك بغرامة 30 دولار تضاعفت إلى 90 دولار، والمخالفة السابقة تضاعفت إلى 300 دولار. وأضاف لن أعتبرك مسؤولة عن مخالفات والد أطفالك. وسألها ما اسم ابنتك أجابت: فاليري، ثم طلب من فاليري الصعود إلى المنصة، وسألها كم عمرك أجابت 7 سنوات. قال لها إن أمك حزينة وهي تبكي كيف يمكن أن نجعلها سعيدة هل نطلب منها دفع 175 دولار أو نجعلها تذهب حرة؟ قالت تذهب حرة، فضحكت الام وقال القاضي للطفلة شكرا لك لأنك ساعدتني وستكونين قاضية إنسانية في يوم ما، لقد قررت رفض الدعاوى.
وهنالك العشرات من هذه الفديوات التي تبين نزاهة وإنسانية هذا القاضي.
2- القاضي هادي عزيز ذكر في ندوة حول التنوع في دورة معرض العراق للكتاب قبل أيام، أن قاضية مسيحية في بيروت، عرضت عليها قضية ثلاث شبان مسلمين أهانوا مقام السيدة العذراء وعبثوا بتمثالها، وكان بإمكانها أن تكون مهنية من الطراز الرفيع، وأن تطبق القانون وتحكمهم، لان المساس بالأديان جنحة موجودة في القانون اللبناني. ومن الجانب الضمني تكون قد ثأرت لدينها من الإهانة، لكن القاضية طلبت منهم أن يحفظوا الآية 42 من سورة آل عمران وأعطتهم مهلة بذلك، ثم جاءها الفتية وكل منهم حافظ الآية 42 التي تنص وَإِذْ قَالَتْ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ، ونحن هنا ليس فقط أمام العدالة وإنما أمام درس تربوي كبير حيث ان القاضي تنازل عن ذاته وسعى إلى العدالة بوسيلته الخاصة. (أتذكر قاض هنا في العراق مثلت أمامه زوجة تركها زوجها وأطفالها الأربعة للقدر، وسكن عند أمه، وفي يوم المرافعة حيث اضطرت لخلع زوجها، طالبها الزوج بسجادة صغيرة كانت والدته أهدتها لزوجته عند الزواج، فقالت للقاضي إنها هدية بمناسبة الزواج، فرد عليها القاضي: جايبتهه من بيت ابوج ليترك دموعها تذرف من عيونها، فقلت شتان بين قاض رحيم وقاض لئيم.

3-    لكن قانون المرور العراقي رقم 8 لسنة 2019 ، جاء بغرامات باهضه، 11 مخلفة عقوبة كل واحدة 200 ألف دينار تتضاعف الى 400 ألف دينار عند التأخر في الدفع .7مخالفات عقوبة الواحدة منها 100 ألف دينار تتضاعف الى 200 ألف دينار .44 مخالفة عقوبة الواحدة منها 50 ألف دينار تتضاعف ل 100 ألف دينار عند التأخر في الدفع. وكما يلي:

أ‌-       خول القانون ضباط المرور صلاحية فرض الغرامات بناءا على المشاهدة او المراقبة على أجهزة الرصد في المواد (25،26،27).

ب‌-  خول القانون المفوضين حتى الدرجة الرابعة صلاحية قاضي جنح بناء على المشاهدة العيانية او المراقبة على أجهزة الرصد. في فرض الغرامة في المخالفات(25/ثالثا,26) فقط.

ت‌-  الفقرة رابعا وخامسا من المادة 28 اقتضت تسليم نسخة من قرار الحكم بيد السائق او لصقه على زجاج السيارة عند عدم وجوده وذلك بمثابة تبليغ.

ث‌-  الفقرة ثانيا من المادة 28 نصت على تسليم مبلغ الغرامة لضابط الحسابات خلال 30 يوم من تاريخ فرضها ويضاعف عند عدم الدفع خلال تلك المدة، على ان تنشر الغرامات على الموقع الرسمي لمديرية المرور العامة خلال 72 ساعة.

ج‌-    الفقرة 2 من المادة 30 أعطت الحق للمحكوم بالاعتراض خلال 15 يوم من تاريخ التبليغ بالحكم

4-    الا ان الملاحظ عند تنفيذ القانون ما يلي:

أ‌-       عدم حصول تبليغا لقرار الحكم بالغرامة فيما عدا ما يتم لصقه على زجاج السيارات، وذلك يؤدي لمضاعفة الغرامة تلقائيا جراء عدم علم المخالف بقرار الحكم المفروض بحقه.

ب‌-  ان موضوع النشر على موقع المرور العامة الغرامات، قديم التحديث، فالمواقع التي ترى في الحاسبة  محدثة لتاريخ 22/2/ 2020، والمفروض ان تعلن القرارات خلال 72 ساعة لكي يطلع عليها المحكوم عليهم ويبادروا بدفع الغرامات. او الاعتراض عليها .

ت‌-  ان هنالك شريحة واسعة من السواق يناضلون من اجل الحياة وكسب لقمة العيش، فمضاعفة غرامة الى 400 الف (تكسر الظهر) .

5- المقترحات:

أ‌- التزام مديرية المرور العامة بعرض قرارات الحكم، على الموقع الإلكتروني لها خلال 72 ساعة ليتسنى للسائق المحكوم الاعتراض أو دفع نصف مبلغ الغرامة والحيلولة دون مضاعفتها.
ب‌- تبليغ المحكوم بقرار الحكم هاتفيا من خلال الأرشيف الموجود بالحاسبة لدى المرور العامة، أو من خلال إصدار جريدة بقرارات الحكم توزع مجانا، أو أية وسيلة تؤكد حصول تبليغ المحكوم، وتحسب مدة الاعتراض ومضاعفة المبلغ من تاريخ التبليغ.
ت‌- مراعاة الظرف المعاشي للمواطنين، وضيق الشوارع، وقلة كراجات السيارات، وكثرة أعداد المركبات، وعدم انتظام الإشارات الضوئية بسبب انقطاع التيار الكهربائي، والتأكد على العاملين في مجال فرض الغرامات على التعامل الإنساني مع المواطنين. وفرض الغرامات حصرا من قبل المؤهلين من الضباط شخصيا وكذلك المفوضين ضمن الصلاحيات المخولة لكل منهم المشاهدة الشخصية أو شاشات رصد المخالفات. واعتبار فرض الأحكام وسيلة لتحقيق الانتظام في السير والحفاظ على حياة الناس، وليس وسيلة للجباية.

بقلم الكاتب


1-الاسم الثلاثي واللقب: وليد خليفة هداوي الخولاني. 2-الرتبة :لواء شرطة متقاعد حاليا. 3- الشهادات العلمية التي حصل عليها : أ- بكالوريوس علوم شرطة /كلية الشرطة /1967. ب- بكالوريوس علوم إحصاء/جامعة بغداد كلية الإدارة والاقتصاد/1982. ت- دبلوم إحصاء وزارة التخطيط/الجهاز المركزي للإحصاء/1986. ث- دبلوم عالي إحصاء جنائي /المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية /القاهرة /1977. د- .دبلوم عالي إحصاء سكاني /تقدير جيد جدا/المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية /بغداد/1983. 4- المناصب التي اسندت في الخدمة : أ‌- امر فصيل ،مساعد امر فوج ، امر سرية ، ضابط تحقيق ، مساعد مدير شرطة ،معاون منطقة ،ضابط احصاء . ب‌- مدير احصاء وزارة الداخلية . ت‌- معاون مدير الشرطة العام للحركات . ث‌- مدير احصاء وكالة شؤون الشرطة . ج‌- مدير عام التخطيط والمتابعة لوزارة الداخلية . 5-الخبرات التي حصل عليها: ا- في مجال الخبرة : أولا: .الخبير العراقي في الإحصاء الجنائي مع تمثيل القطر في مؤتمرات خبراء الإحصاء الجنائي العرب في طنجة /المغرب/1977. ثانيا: الخبير الإحصائي للمكتب العربي لمكافحة الجريمة /التابع للجامعة العربية في بغداد من الثمانينات/1995. ثالثا: منح باج الإحصاء من قبل وزارة التخطيط/الجهاز المركزي للإحصاء تقديرا للجهود المبذولة لدعم مسيرة الإحصاء في القطر (الباج الوحيد الممنوح لوزارة الداخلية ). رابعا- مثل العراق غي اجتماعات وزراء داخلية دول جوار العراق لعدة سنوات رئيسا للوفد التحضيري . خامسا- مثل العراق رئيسا للوفد التحضيري لمجلس وزراء الداخلية العرب . ب- في مجال تنفيذ المسوحات الإحصائية : أولا- تنفيذ مسح الجريمة في العراق (الجنايات والجنح) خلال عام 2009 ولأول مرة في تاريخ العراق . ثانيا- تنفيذ مسح حوادث المرور في العراق خلال عام 2009 ولأول مرة في تاريخ العراق .. ثالثا- تنفيذ قانون تنظيم محلات السكن في العراق ولأول مرة بما في ذلك تدريب العدادين وتهيئة الاستمارات وإقامة الدورات التدريبية . جـ - في مجال الابتكار والمبادرات والإبداع والانجازات المهمة : أولا- تصميم سجل الأساس لمركز الشرطة :والمعمول به حاليا في جميع مراكز الشرطة في العراق ومنذ اكثر من 30 عاما. ثانيا- تصميم سجل المسح الاجتماعي لمنطقة عمل مركز الشرطة مع تحديث كافة سجلات وزارة الداخلية. ثالثا- تصميم استمارة الإحصاء الجنائي العربي الموحد: وحصول موافقة كافة الدول عليها . رابعا –تصميم الاستمارة الجنائية الشاملة التي تملا من حين دخول المتهم لمركز الشرطة وتتابعه لحين خروجه من السجن والرعاية اللاحقة . خامسا- تصميم نموذج تقرير الجرائم والإرهاب لوزارة الداخلية . سادسا- انجاز خطة وزارة الداخلية لعام 2008 ولأول مرة ووضعها بإطار وصياغة علمية ومتابعتها بثلاثة مؤتمرات. سابعا –انجاز خطط وزارة الداخلية للأعوام 2009-2012 ووضع تصميمها وتفاصيلها. ثامنا- الإشراف والمشاركة في وضع استراتيجية وزارة الداخلية للأعوام 2010-2012 . تاسعا- الاشراف والمشاركة في وضع الوصف الوظيفي والقياسات والهياكل التنظيمية لكافة دوائر وزارة الداخلية . 6- النشاطات التدريسية والبحثية والعلمية : أ- محاضر في كلية الشرطة منذ عام 1996 -2003 و2005. ب- محاضر في المعهد العالي لضباط الشرطة للسنيين 1996-2003و2005ولحد الان. جـ عضو لجنة دراسة وتحديد سبل إعادة المختبرات لكلية الشرطة. د- عضو في اللجنة العلمية للمعهد العالي لضباط قوى الامن الداخلي حاليا . هـ - الإشراف على عدد من البحوث لنيل شهادة الدبلوم العالي في المعهد العالي لضباط الشرطة ومنها: أولا- واقع جنوح الإحداث في العراق :من مستلزمات الدورة التدريبية التخصصية الأولى في الإحصاء والتخطيط المقامة في الجهاز المركزي للإحصاء / الباحث عبد الأمير داير حربي واخرون / 1982 . ثانيا- حالات الغياب والهروب لمنتسبي الشرطة / الباحث براء عبد الرزاق /1983 . ثالثا- تقويم المسوحات الجنائية / دراسة ميدانية في محافظة ديالى من متطلبات شهادة الدبلوم العالي في علوم قوى الأمن الداخلي / الدارس النقيب دريد فيصل /1990 . رابعا- اثر توفر المعلومات والإحصاءات الجنائية في اتخاذ القرارات الوقائية / من مستلزمات شهادة الدبلوم العالي في علوم قوى الأمن الداخلي / الدارس الرائد فوزي جاسم 2001 . خامسا- حركة الجريمة في المنطقة الشمالية ومسار تناميها من مستلزمات نيل شهادة الدبلوم العالي في علوم قوى الامن الداخلي / النقيب / زيد عوني / 1989 . ز- رئيس لجنة إعداد المناهج في كلية الشرطة لعام 2005 . حـ - الندوات والحلقات الدراسية :- أولا- إلقاء بحث في المؤتمر السنوي الخامس للتنمية والتخطيط / وزارة التخطيط / 2002 (بحث فائز ). ثانيا- حلقة دراسية بعنوان حملات انجاز المتراكم من القضايا والأوراق التحقيقية بين خدمة المتهم والمجتمع (المعهد العالي للتطوير الأمني والإداري) بحضور كبار المشمولين في وزارتي الداخلية والعدل/2001 . ثالثا- ندوة في قاعة البيان لوزارة الداخلية بعنوان( التحصين الأمني ورجل الشرطة )ألقيت على منتسبي وزارة الداخلية رابعا - محاضرة بعنوان" استخدام البيانات الإحصائية في وضع خطة لمحاربة الجريمة في منطقة عمل مركز الشرطة" ألقيت على منتسبي الشرطة العامة المعنيين بمكافحة الجريمة /1995. خامسا: إلقاء ما يزيد على (20)محاضرة عن الوقاية من الجريمة في كليات ومعاهد جامعة بغداد. سادسا: إلقاء المزيد من المحاضرات بشأن التوعية بقانون تنظيم محلات السكن وكذلك في التلفزيون والإذاعة. سابعا: بحث عن عمل المختبرات في كلية الشرطة /المؤتمر السنوي للكلية /2002 وهنالك ندوات وحلقات دراسية لا يتسع المجال لذكرها . ط- أهم البحوث التي أنجزها: أولا :"حركة السكان المكانية والأساليب الإحصائية الممكنة لتحديد اتجاهاتها "بحث من مستلزمات نيل شهادة الدبلوم العالي في الإحصاء السكاني/المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية /1983. ثانيا: تحليل الجرائم في العراق بحث لنيل شهادة الدبلوم في الإحصاء/1986. ثالثا: تحليل لجرائم الأحداث بمنطقة الجيزة في مصر "بحث من مستلزمات نيل شهادة الدبلوم العالي في الإحصاء الجنائي/1977 من المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية في القاهرة . رابعا: التخطيط الاجتماعي لمكافحة الجريمة وتكامل قاعدة البيانات الإحصائية "نوقش في مؤتمر الخامس للتنمية والتخطيط في العراق وفاز بإحدى جوائز المؤتمر/2002. خامسا استخدام الإعلام في الجوازات وجنسية السفر "بحث قدم للجامعة العربية وتم قبوله اعتمادا/2003. سادسا: أكثر من(15) بحث منشور في مجلات قوى الأمن الداخلي عن مختلف شؤون الشرطة وبحوث أخرى نوقشت في حلقات دراسية لا يتسع المجال لذكرها. ي- بحوث بمشاركة آخرين وأهمها: أولا :جرائم السرقات الواقعة على دور والمحلات التجارية بغداد "بالاشتراك مع د. منير الوتري, د .حكمت موسى سلمان وآخرين/1982. ثانيا: دراسة ميدانية عن الموقوفين في مراكز الشرطة /د. عبد الأمير جنيج وآخرين. ثالثا: دراسة ميدانية عن جرائم القتل في العراق مع نخبة من أساتذة جامعة بغداد. ك- التكريمات والتشكرات :حصلت خلال مسيرتي العلمية والعملية على (6) مرات قدم في كل مرة (6)أشهر قبل عام 1991 وقدما لمدة سنة واحدة عام 2005 مع ما يزيد على (40)شكر وتقدير ومكافئات . 7-الكتب والمؤلفات العلمية : أ‌- عمليات الشرطة "كتاب مطبوع ب (550) صفحة ومن جزأين منهجي يدرس على طلبة كلية حاليا ولصفوفها الثلاثة والمعهد العالي. ب‌- كتاب الاساليب الارهابية وسبل الوقاية منها كتاب منهجي مطبوع مخصص لكلية الشرطة الصف المتوسط وبموافقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي . ت‌- الإحصاء الجنائي "كتاب مطبوع يدرس في كلية الشرطة ككتاب منهجي بموافقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وكذلك درس على الدبلوم العالي في المعهد العالي لضباط الشرطة .انجز الكتاب بمشاركة الدكتور نشأت جاسم محمد . ت- كتاب سجلات الشرطة مطبوع ويعتبر مصدر اساسي لنماذج السجلات المستخدمة في عمل الشرطة . ث- كتاب التحقيق الجنائي طبع لحساب كلية الشرطة ودرس فيها لعدة سنيين . ج- كتاب التحقيق الجنائي التطبيقي انجز بالاشتراك مع الرائد المتقاعد منذر كاظم خزعل بعنوان 20 جريمة مكتشفة . خ- اكثر من 20 محاضرة مكتوبة القيت على ضباط الشرطة في المعهد العالي ،في مختلف المواضيع الامنية الخاصة بالعمل الشرطي . ح- كتاب للتخطيط الامني قيد التنفيذ.


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

1-الاسم الثلاثي واللقب: وليد خليفة هداوي الخولاني. 2-الرتبة :لواء شرطة متقاعد حاليا. 3- الشهادات العلمية التي حصل عليها : أ- بكالوريوس علوم شرطة /كلية الشرطة /1967. ب- بكالوريوس علوم إحصاء/جامعة بغداد كلية الإدارة والاقتصاد/1982. ت- دبلوم إحصاء وزارة التخطيط/الجهاز المركزي للإحصاء/1986. ث- دبلوم عالي إحصاء جنائي /المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية /القاهرة /1977. د- .دبلوم عالي إحصاء سكاني /تقدير جيد جدا/المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية /بغداد/1983. 4- المناصب التي اسندت في الخدمة : أ‌- امر فصيل ،مساعد امر فوج ، امر سرية ، ضابط تحقيق ، مساعد مدير شرطة ،معاون منطقة ،ضابط احصاء . ب‌- مدير احصاء وزارة الداخلية . ت‌- معاون مدير الشرطة العام للحركات . ث‌- مدير احصاء وكالة شؤون الشرطة . ج‌- مدير عام التخطيط والمتابعة لوزارة الداخلية . 5-الخبرات التي حصل عليها: ا- في مجال الخبرة : أولا: .الخبير العراقي في الإحصاء الجنائي مع تمثيل القطر في مؤتمرات خبراء الإحصاء الجنائي العرب في طنجة /المغرب/1977. ثانيا: الخبير الإحصائي للمكتب العربي لمكافحة الجريمة /التابع للجامعة العربية في بغداد من الثمانينات/1995. ثالثا: منح باج الإحصاء من قبل وزارة التخطيط/الجهاز المركزي للإحصاء تقديرا للجهود المبذولة لدعم مسيرة الإحصاء في القطر (الباج الوحيد الممنوح لوزارة الداخلية ). رابعا- مثل العراق غي اجتماعات وزراء داخلية دول جوار العراق لعدة سنوات رئيسا للوفد التحضيري . خامسا- مثل العراق رئيسا للوفد التحضيري لمجلس وزراء الداخلية العرب . ب- في مجال تنفيذ المسوحات الإحصائية : أولا- تنفيذ مسح الجريمة في العراق (الجنايات والجنح) خلال عام 2009 ولأول مرة في تاريخ العراق . ثانيا- تنفيذ مسح حوادث المرور في العراق خلال عام 2009 ولأول مرة في تاريخ العراق .. ثالثا- تنفيذ قانون تنظيم محلات السكن في العراق ولأول مرة بما في ذلك تدريب العدادين وتهيئة الاستمارات وإقامة الدورات التدريبية . جـ - في مجال الابتكار والمبادرات والإبداع والانجازات المهمة : أولا- تصميم سجل الأساس لمركز الشرطة :والمعمول به حاليا في جميع مراكز الشرطة في العراق ومنذ اكثر من 30 عاما. ثانيا- تصميم سجل المسح الاجتماعي لمنطقة عمل مركز الشرطة مع تحديث كافة سجلات وزارة الداخلية. ثالثا- تصميم استمارة الإحصاء الجنائي العربي الموحد: وحصول موافقة كافة الدول عليها . رابعا –تصميم الاستمارة الجنائية الشاملة التي تملا من حين دخول المتهم لمركز الشرطة وتتابعه لحين خروجه من السجن والرعاية اللاحقة . خامسا- تصميم نموذج تقرير الجرائم والإرهاب لوزارة الداخلية . سادسا- انجاز خطة وزارة الداخلية لعام 2008 ولأول مرة ووضعها بإطار وصياغة علمية ومتابعتها بثلاثة مؤتمرات. سابعا –انجاز خطط وزارة الداخلية للأعوام 2009-2012 ووضع تصميمها وتفاصيلها. ثامنا- الإشراف والمشاركة في وضع استراتيجية وزارة الداخلية للأعوام 2010-2012 . تاسعا- الاشراف والمشاركة في وضع الوصف الوظيفي والقياسات والهياكل التنظيمية لكافة دوائر وزارة الداخلية . 6- النشاطات التدريسية والبحثية والعلمية : أ- محاضر في كلية الشرطة منذ عام 1996 -2003 و2005. ب- محاضر في المعهد العالي لضباط الشرطة للسنيين 1996-2003و2005ولحد الان. جـ عضو لجنة دراسة وتحديد سبل إعادة المختبرات لكلية الشرطة. د- عضو في اللجنة العلمية للمعهد العالي لضباط قوى الامن الداخلي حاليا . هـ - الإشراف على عدد من البحوث لنيل شهادة الدبلوم العالي في المعهد العالي لضباط الشرطة ومنها: أولا- واقع جنوح الإحداث في العراق :من مستلزمات الدورة التدريبية التخصصية الأولى في الإحصاء والتخطيط المقامة في الجهاز المركزي للإحصاء / الباحث عبد الأمير داير حربي واخرون / 1982 . ثانيا- حالات الغياب والهروب لمنتسبي الشرطة / الباحث براء عبد الرزاق /1983 . ثالثا- تقويم المسوحات الجنائية / دراسة ميدانية في محافظة ديالى من متطلبات شهادة الدبلوم العالي في علوم قوى الأمن الداخلي / الدارس النقيب دريد فيصل /1990 . رابعا- اثر توفر المعلومات والإحصاءات الجنائية في اتخاذ القرارات الوقائية / من مستلزمات شهادة الدبلوم العالي في علوم قوى الأمن الداخلي / الدارس الرائد فوزي جاسم 2001 . خامسا- حركة الجريمة في المنطقة الشمالية ومسار تناميها من مستلزمات نيل شهادة الدبلوم العالي في علوم قوى الامن الداخلي / النقيب / زيد عوني / 1989 . ز- رئيس لجنة إعداد المناهج في كلية الشرطة لعام 2005 . حـ - الندوات والحلقات الدراسية :- أولا- إلقاء بحث في المؤتمر السنوي الخامس للتنمية والتخطيط / وزارة التخطيط / 2002 (بحث فائز ). ثانيا- حلقة دراسية بعنوان حملات انجاز المتراكم من القضايا والأوراق التحقيقية بين خدمة المتهم والمجتمع (المعهد العالي للتطوير الأمني والإداري) بحضور كبار المشمولين في وزارتي الداخلية والعدل/2001 . ثالثا- ندوة في قاعة البيان لوزارة الداخلية بعنوان( التحصين الأمني ورجل الشرطة )ألقيت على منتسبي وزارة الداخلية رابعا - محاضرة بعنوان" استخدام البيانات الإحصائية في وضع خطة لمحاربة الجريمة في منطقة عمل مركز الشرطة" ألقيت على منتسبي الشرطة العامة المعنيين بمكافحة الجريمة /1995. خامسا: إلقاء ما يزيد على (20)محاضرة عن الوقاية من الجريمة في كليات ومعاهد جامعة بغداد. سادسا: إلقاء المزيد من المحاضرات بشأن التوعية بقانون تنظيم محلات السكن وكذلك في التلفزيون والإذاعة. سابعا: بحث عن عمل المختبرات في كلية الشرطة /المؤتمر السنوي للكلية /2002 وهنالك ندوات وحلقات دراسية لا يتسع المجال لذكرها . ط- أهم البحوث التي أنجزها: أولا :"حركة السكان المكانية والأساليب الإحصائية الممكنة لتحديد اتجاهاتها "بحث من مستلزمات نيل شهادة الدبلوم العالي في الإحصاء السكاني/المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية /1983. ثانيا: تحليل الجرائم في العراق بحث لنيل شهادة الدبلوم في الإحصاء/1986. ثالثا: تحليل لجرائم الأحداث بمنطقة الجيزة في مصر "بحث من مستلزمات نيل شهادة الدبلوم العالي في الإحصاء الجنائي/1977 من المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية في القاهرة . رابعا: التخطيط الاجتماعي لمكافحة الجريمة وتكامل قاعدة البيانات الإحصائية "نوقش في مؤتمر الخامس للتنمية والتخطيط في العراق وفاز بإحدى جوائز المؤتمر/2002. خامسا استخدام الإعلام في الجوازات وجنسية السفر "بحث قدم للجامعة العربية وتم قبوله اعتمادا/2003. سادسا: أكثر من(15) بحث منشور في مجلات قوى الأمن الداخلي عن مختلف شؤون الشرطة وبحوث أخرى نوقشت في حلقات دراسية لا يتسع المجال لذكرها. ي- بحوث بمشاركة آخرين وأهمها: أولا :جرائم السرقات الواقعة على دور والمحلات التجارية بغداد "بالاشتراك مع د. منير الوتري, د .حكمت موسى سلمان وآخرين/1982. ثانيا: دراسة ميدانية عن الموقوفين في مراكز الشرطة /د. عبد الأمير جنيج وآخرين. ثالثا: دراسة ميدانية عن جرائم القتل في العراق مع نخبة من أساتذة جامعة بغداد. ك- التكريمات والتشكرات :حصلت خلال مسيرتي العلمية والعملية على (6) مرات قدم في كل مرة (6)أشهر قبل عام 1991 وقدما لمدة سنة واحدة عام 2005 مع ما يزيد على (40)شكر وتقدير ومكافئات . 7-الكتب والمؤلفات العلمية : أ‌- عمليات الشرطة "كتاب مطبوع ب (550) صفحة ومن جزأين منهجي يدرس على طلبة كلية حاليا ولصفوفها الثلاثة والمعهد العالي. ب‌- كتاب الاساليب الارهابية وسبل الوقاية منها كتاب منهجي مطبوع مخصص لكلية الشرطة الصف المتوسط وبموافقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي . ت‌- الإحصاء الجنائي "كتاب مطبوع يدرس في كلية الشرطة ككتاب منهجي بموافقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وكذلك درس على الدبلوم العالي في المعهد العالي لضباط الشرطة .انجز الكتاب بمشاركة الدكتور نشأت جاسم محمد . ت- كتاب سجلات الشرطة مطبوع ويعتبر مصدر اساسي لنماذج السجلات المستخدمة في عمل الشرطة . ث- كتاب التحقيق الجنائي طبع لحساب كلية الشرطة ودرس فيها لعدة سنيين . ج- كتاب التحقيق الجنائي التطبيقي انجز بالاشتراك مع الرائد المتقاعد منذر كاظم خزعل بعنوان 20 جريمة مكتشفة . خ- اكثر من 20 محاضرة مكتوبة القيت على ضباط الشرطة في المعهد العالي ،في مختلف المواضيع الامنية الخاصة بالعمل الشرطي . ح- كتاب للتخطيط الامني قيد التنفيذ.