مخاطر التدخين


ينتج عن أخطار التدخين أنه يوجد في الدخان حوالي 4.000 مادة مختلفة من بينها حوالي 400 مادة  ثبت أنها ضارة ونحو 200 مادة مسرطنة (مواد مسببة للسرطان).

خلاصة القول أنه من أخطار التدخين، أن المواد الضارة الموجودة في دخان السجائر تضعف بشكل عام الجهاز المناعي في الجسم، وبالتالي تعرض المدخنين وبيئتهم إلى أمراض بوتيرة أكبر وأخطر.

أمراض التهاب الشعب الهوائية المزمن، المرض الذي يحدث فيه ضيق متزايد في التنفس بسبب تدمير الوحدات الوظيفية في الرئة، حوالي 15 ٪ من المدخنين يطورون (COPD) حاد خلال حياتهم والذي يزداد سوءا مع تقدم العمر.

داء الرئوي المزمن (COPD) يحدث هذا المرض في أغلب الأحيان لدى المدخنين في العقد الخامس من العمر، ويؤدي لالتهابات متكررة في الجهاز التنفسي مما يجعل المريض يصل حالة يدخل فيها المستشفى بشكل متكرر بسبب تدهور حالة الجهاز التنفسي، بسبب الحاجة لتلقي الأكسجين الخارجي وحتى لزرع الرئة.

يصل إلى عيادات الرئة في المراكز الطبية جراء مخاطر التدخين في كل عام عدد كبير من المرضى الذين يعانون من هذا المرض بدرجات متفاوتة.

بين 10٪ إلى 30 ٪ من مجموع المرضى الذين يتم علاجهم يعانون من الانسداد الرئوي COPD.

يجدر بالذكر أنه من حيث المعطيات الصحية فإن عند إصابة الشخص بهذا المرض، لا توجد وسيلة للتعافي منه تماما. ومع ذلك، فالإقلاع عن التدخين بشكل تام يحول دون تدهور حالة المريض ويؤدي إلى استقرار وضعه.

السرطان الذي يتصدر أمراض السرطان الناجمة عن أخطار التدخين هو سرطان الرئة، هذا هو السرطان الذي يحدث بشكل حصري تقريبا لدى المدخنين، تدخين علبة سجائر واحدة يوميا لفترة أكثر من 30 سنة يزيد من أخطار الإصابة بسرطان الرئة بـ 25 مرة.

هذا هو نوع من أنواع السرطان، حتى الكشف المبكر له لا يساعد بالضرورة للشفاء منه، اليوم أصبح سرطان الرئة المسبب رقم واحد في وفيات المدخنين في جميع أنحاء العالم.

أنواع أخرى من السرطان الشائعة جراء أخطار التدخين:
سرطان القولون، وسرطان الفم والبلعوم، وسرطان المثانة، وسرطان المريء، وسرطان الكلى.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

Mo Dr - May 7, 2021 - أضف ردا

حقيقة موضوع جيد للطرح والمناقشة العامه لتوضيح مدى خطورة التدخين وتاثيره على المدخن وغير المدخن في المجتمع .
ويحتاج لمزيد من التطرق من جميع الجوانب،
فالناحيه العلميه ذكر المكونات المسرطنه ضروري ولو بعض منها ومدى تاثيرها على المدى الزمني القريب والبعيد.وذلك لتوضيح التاثير السلبي على الصحه .والتاثير الايجابي عند ترك التدخين او الابتعاد عن المدخنين.
وهنالك جانب القلاع عن التخين وكيفيه خلق نظام غذائي او طريقه معينه ايجابيه للتخلي نهائيا عن التدخين تدريجيا دون التردد او التذبذب مابين التخلي والعوده له.
وايضا اسباب التعاطي التي تسببت في الادمان عليه لقفل طريق التدخين والطرق الاخري المشابهه له والحول دون الوقوع فيها.
وتوضيح نعمة الصحه العقليه والبدنيه التي حبانا بها الله عز وجل والقدرات العالية التي يمكننا تسخيرها بها.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب