مجموعة قصص وحكايات في الحكمة وبرا لوالدين والدهاء والكيد

هذه مجموعة حكايات، فيها من المواعظ والإرشاد، ما يريح قلوب العباد، فهي جولة في حديقة غناء، لا تعب فيها ولا عناء، وارفة الضلال، بديعة الجمال، اقتطفتها من الجانب الإيجابي، لمواقع التواصل الاجتماعي، لكي يستفيد من حكمتها، أصحاب القلوب الطيبة، والنيات الحسنة، وأبدأها بما يلي:

1- ثمار الكلمة الطيبة: يحكى ان ملكا أعلن في دولته، بأن من يقول كلمة طيبة سيعطيه جائزة مقدارها (400) دينار!!-عندما كان الدينار يعادل ثروة – وفي أحد الأيام، وبينما كان الملك يسير بحاشيته في المدينة، إذ رأى فلاحا عجوزا وهو يقوم بغرس نبتة زيتون. فقال له الملك: لماذا تغرس نبتة الزيتون وهي تحتاج 20 سنة لكي تثمر؟ وانت في أواخر عمرك وقد دنا اجلك؟ فقال الفلاح العجوز: زرعوا فأكلنا ونزرع فيأكلون، فقال الملك: احسنت فهذه كلمة طيبة! فأمر بأن يعطوه (400) دينار. فأخذها الفلاح وابتسم. قال الملك للفلاح: لماذا ابتسمت؟ قال الفلاح العجوز: شجرة الزيتون تثمر بعد 20 عاما، وشجرتي اثمرت الان!!! فقال الملك: احسنت اعطوه (400) دينارا اخرى، فأخذها الفلاح وابتسم! قال الملك: لماذا ابتسمت؟ فقال الفلاح: شجرة الزيتون تثمر مرة واحدة، وشجرتي اثمرت مرتين !!فقال الملك: احسنت، اعطوه (400) دينار أخرى. ثم تحرّك الملك بسرعة من عند الفلاح. فقال له رئيس الجند: سيدي لماذا تحركت بهذه السرعة من عند الفلاح؟ !!فقال الملك: إذا جلست الى الصباح، فأن خزينة الدولة ستنتهي، وكلمات الفلاح العجوز لا تنتهي ، لان الخير يثمر دائماً، فالكلمة الطيبة جوهر ثمين، تكسبنا سحر العقول بحسن الاخلاق، فاذا أردنا أن نؤثر في الاخرين ما علينا، سوى ان نطيب السنتنا بالكلام الطيب، فلنطهر قلوبنا لننثر الطيب في نفوس من نقابل. فكل انسان منا بحاجة الى من يخفف عنه ولو بابتسامة او كلمة طيبة تسعد القلب، وتريح الروح، ولهذا يقول الله في الفران الكريم سورة فاطر الآية (10) ".. اليه يصعد الكلم الطيب ...""وفي سورة إبراهيم "أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24).

2- وفي الكلمة الطيبة أيضا: كان أحد العاملين في احدى مصانع تجميد الأسماك، قد دخل الى ثلاجة التجميد، لقضاء بعض المهام. فأُغْلِقَ باب الثلاجة عليه، وهو بداخلها، وحاول ان يفتح الباب دون جدوى. واستمر لساعات داخل الثلاجة، حتى أوشك على الوفاة. وعند انتهاء الدوام، غادر جميع الموظفين والعمال المصنع. وفجأة فتح حارس المصنع باب الثلاجة المقفل، ووجد العامل في داخلها فأنقذ حياته. وعندما سأل مدير المصنع الحارس عن كيفية معرفته بوجود هذا العامل داخل الثلاجة؟ قال: له الحارس، منذ ثلاثين عاما وانا اعمل في حراسة هذا المعمل، ولم يك أحدا من العاملين يسألني يوميا عن حالتي سوى هذا العامل، ولذلك افتقدت هذا السؤال عند نهاية الدوام، فعرفت ان هذا العامل الطيب لم يغادر المعمل، فبحثت عنه حتى وجدته.  وهكذا فإن الكلمة الطيبة قد أتت اؤكلها وانقذت حياة هذا العامل الطيب.

3- كلمات رائعة: جاور من يخاف الله، حاور من يحترمك، وشاور من يحبك، وصاحب من يفهمك، وابتعد عن الجاهل، وإياك وصحبة اللئيم، فأن الفضل معه عقيم، واتخذ من الطيبين خلان، يجازوك الاحسان بالإحسان. اجبروا الخواطر، وراعو المشاعر، وانتقوا كلماتكم ....

4- كيد امرأة ودهائها يذهل القاضي: يحكى ان امرأتين دخلتا على القاضي ابن ابي ليلى، وكان قاضيا معروفا وله شهرته في زمنه، وكانت المرأتان منتقبتين فقالت واحدة منهن: أيها القاضي ان النفس يضيق عندي في الغرف الضيقة، فهل تسمح لي ان اكشف عن وجهي. فقالت الأخرى: انها تكذب ولا تصدقها فإن لها وجها جميلا اخاذا لو كشفته لملت في القضية. فقال القاضي: من تبدأ؟ فقالت احداهن: إبداي انتي.

فقالت: مات ابي وهذه عمتي، وأقول لها يا أمي لأنها ربتني وكفلتني حتى كبرت. قال القاضي: وبعد ذلك؟ قالت جاء ابن عمي فخطبني منها، فزوجتني إياه، وكانت لها بنت فلما كبرت عرضت على زوجي ان تزوجه ابنتها، بعد ما رات بعد ثلاث سنوات من حسن خلقه، رغم انه متزوج مني، وزينت ابنتها لزوجي لكي يراها، فلما رآها اعجبته، قالت العمة: ازوجك إياها؟ قال: نعم. قالت: بشرط واحد، قال: ما هو؟ قالت: ان تجل امر ابنت اخي وهي زوجتك الاولى لي. فوافق زوجي على الشرط. وفي يوم الزفاف بعدما زينت عمتي ابنتها، وادخلتها على زوجي، جاءتني عمتي، وقالت: ان زوجك قد زوج ابنت، وجعل امرك بيدي، فانتي طالق. فأصبحت انا بين ليلة وضحاها مطلقة، وبعد مدة من الزمن ليست ببعيدة جاء زوج عمتي من سفر طويل فقلت له: تتزوجني؟ وكان شاعرا كبيرا فوافق زوج عمتي، وقلت له: لكن بشرط؟ فال: ما هو؟ قلت: أن تجعل امر عمتي الي فوافق زوج عمتي، فأرسلت الى عمتي وقلت لها: لقد صرت زوجة لزوجك، وقد جعل امرك الي، وانتي طالق. فأصبحت عمتي مطلقة، فوقف القاضي لدى سماعه الكلام، من هول ما سمع!! وقال: يالله !!فقالت له اجلس، القصة ما بدأت بعد. فقال: أكملي، فقالت: وبعد مدة مات هذا الرجل الشاعر الذي كان هو زوج عمتي وهو زوجي الان، وبعد ان مات جاءت عمتي تطالب بالميراث من زوجي الذي هو طليفها، فتصارعت عمتي معي على الميراث، فقلت لها: هذا زوجي؟ ما علاقتك انتي بالميراث؟ وعند انقضاء عدتي بعد موت زوجي، جاءت عمتي بابنتها وزوج ابنتها، الذي هو زوجي الأول، وكان قد طلقني وتزوج ابنة عمتي، جاءت به ليحكم بيننا بأمر الميراث. فلما راني تذكر أيامه الخوالي معي، وحن الي، فقلت له: تعيدني، قال نعم، قلت له بشرط ان تجعل امر زوجتك ابنة عمتي الي؟ فوافق، فقلت لابنة عمتي: أنتي طالق.

فوضع ابن ابي ليلى القاضي يده على راسه وقال: اين السؤال؟ فقالت العمة: اليس من الحرام أيها القاضي أن نطلق انا وابنتي، ثم تأخذ هذه المرأة الزوجين والميراث؟ فقال ابن ابي ليلى: والله لا أرى ي ذلك حرمة، وما الحرام في رجل تزوج مرتين وطلق واعطى وكالة. وبعد ذلك ذهب القاضي للمنصور، وحكى له القصة، فضحك المنصور حتى تخبطت قدماه في الأرض، وقال: قاتل الله هذه العجوز، "من حفر حفرة لأخيه وقع فيها" وهذه وقعت في الحفرة.

5- طلاق الكلى :.تقول حكاية من الواقع ان ريتشارد باتيستا طبيب  جراح يعيش في نيويورك احب فتاة تدعى دونيل فتزوجها ،وفي عام 2001أصيبت الزوجة بمرض الفشل الكلوي ،وبدون تردد قدم باتيستا الزوج لزوجته كليته المطابقة ، وكانت سعادته لا توصف، لأنه انقذ حياة رفيقة دربه ،وصار في قلب جسدها شيء منه،  يعيش معها الى الابد ،او هكذا اعتقد ، الا ان الأمور ستتبدل، دونيل وبعد سنتين على تعافيها ، تقيم علاقة حب مع رجل اخر، وتطلب منه الطلاق،  وتتهم باتيستا بالإساءة اليها نفسيا وجسديا ، فليقع الطلاق ، قال الزوج المخلوع مُحطم الفؤاد والكليتين ، أُطلق بعد ان تعيدي الي كليتي او تعويض بمليون ونصف المليون دولار . ويقال بان القضية التي عرفت ب "طلاق الكلى" بقيت ردحا من الزمن في ادراج محاكم نيويورك، وربما لا تزال عالقة، لا مطلقة ولا معلقة.

6- كيف تعرف العرب في الجاهلية الخيول الاصيلة من الهجينة: كانت العرب في الجاهلية إذا كثرت خيولها وضاع اصيلها بين هجينها، تجمع القطيع في حلقة واحدة، هي حلقة التجويع والاذلال، يمنعون عنها الاكل والشرب. ويوسعونها ضربا بلا سبب، بعد ذلك تأتي ساعة الاختبار، فيرمى الكلأ الوفير للخيل الجائع، لينقض بعضه ويلتهم طعامه، غير آبه للإذلال الذي تعرض له قبل قليل، بل يقول انه تكتيك ساعة للعصا وساعة للعلف بينما تعتصم مجموعة من الخيل وتأبى الاكل من يدِ ضربتها واهانتها بغير سبب. وهكذا تستطيع العرب التفريق بسهولة بين الخيل الهجين والخيول الاصيلة.

7- بر الوالدين: يحكى ان رجلا ذهب مع زوجته وخلفه امه تحمل ولده الصغير الى محل بيع الذهب، فقامت زوجته باختيار الكثير من الذهب بلغت قيمته 200000، وعندما انتهى من اختيار الذهب سال صاحب المجوهرات عن السعر، فأجابه انه 200100 ريال، فقال الرجل وهو ينظر الى الميزان: انه 200000 من اين أتت ال 100 الإضافية؟، اجابه صاحب المجوهرات: ان أمك اختارت خاتما لها ب 100 ريال. فامتقع الرجل واخذ الخاتم من يد امه ورماه للبائع، وقال لها: العجائز امثالك ليس لهن ذهبا؟ بكت الام عند سماعها هذا الكلام وذهبت الى السيارة، فقالت له زوجته: ماذا فعلت لعلها لا تحمل ابنك بعد هذا؟ -كأن امه خادمة عندهم –وبعد ان عاتبه بائع المجوهرات ذهب الزوج الى السيارة وقال لامه: خذي الخاتم ان أردني؟ فقال والدته لا والله لا اريده، ولكني اردت ان افرح بالعيد كما يفرح الناس، ولكنك قتلت سعادتي سامحك الله؟ وبعد ستة أشهر من هذا الموقف كان الابن يأخذ اقراصا تؤثر على صحته، فقامت والدته برميها خارج البيت خشية على صحته، فجن جنون الابن، وقام بطرد امه من البيت. فخرجت وهي تقول: اسعدك الله يا ولدي. انقطعت اخبار الام عن ولدها فترة من الزمن ، أصيب على اثرها الابن بمرض دخل بسببه المستشفى ،وعندما خرج انتكس وساءت حالته النفسية وفقد الوظيفة والبيت ، وتراكمت عليه الديون ، وفي احد الأيام كان يشاهد التلفاز ، فاستمع لاحد الشيوخ يتكلم عن بر الوالدين وصلة الرحم ،وإن هذا البر يأتي بالرزق الوفير ، ويخرج الانسان من همه ويفرج كربه ، فعاد اليه صوابه ، وعلم ان ما أصابه من سوء انما بسبب عقوقه لامه ، فذهب يبحث عن امه حتى وجدها ، تسكن في حجرة صغيرة تأكل من صدقات المحسنين، فألقى بنفسه عند قدميها وبكى بكاءً مراً ، فما كان منها الا ان شاركته البكاء، ثم عادت معه بعد ان سامحته، وبعد ان اصبح بارا بها شفي من مرضه وعاد لوظيفته وانتقل لبيتٍ رائع  وقضيت كل ديونه بسبب دعاء والدته له .

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب

1-الاسم الثلاثي واللقب: وليد خليفة هداوي الخولاني. 2-الرتبة :لواء شرطة متقاعد حاليا. 3- الشهادات العلمية التي حصل عليها : أ- بكالوريوس علوم شرطة /كلية الشرطة /1967. ب- بكالوريوس علوم إحصاء/جامعة بغداد كلية الإدارة والاقتصاد/1982. ت- دبلوم إحصاء وزارة التخطيط/الجهاز المركزي للإحصاء/1986. ث- دبلوم عالي إحصاء جنائي /المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية /القاهرة /1977. د- .دبلوم عالي إحصاء سكاني /تقدير جيد جدا/المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية /بغداد/1983. 4- المناصب التي اسندت في الخدمة : أ‌- امر فصيل ،مساعد امر فوج ، امر سرية ، ضابط تحقيق ، مساعد مدير شرطة ،معاون منطقة ،ضابط احصاء . ب‌- مدير احصاء وزارة الداخلية . ت‌- معاون مدير الشرطة العام للحركات . ث‌- مدير احصاء وكالة شؤون الشرطة . ج‌- مدير عام التخطيط والمتابعة لوزارة الداخلية . 5-الخبرات التي حصل عليها: ا- في مجال الخبرة : أولا: .الخبير العراقي في الإحصاء الجنائي مع تمثيل القطر في مؤتمرات خبراء الإحصاء الجنائي العرب في طنجة /المغرب/1977. ثانيا: الخبير الإحصائي للمكتب العربي لمكافحة الجريمة /التابع للجامعة العربية في بغداد من الثمانينات/1995. ثالثا: منح باج الإحصاء من قبل وزارة التخطيط/الجهاز المركزي للإحصاء تقديرا للجهود المبذولة لدعم مسيرة الإحصاء في القطر (الباج الوحيد الممنوح لوزارة الداخلية ). رابعا- مثل العراق غي اجتماعات وزراء داخلية دول جوار العراق لعدة سنوات رئيسا للوفد التحضيري . خامسا- مثل العراق رئيسا للوفد التحضيري لمجلس وزراء الداخلية العرب . ب- في مجال تنفيذ المسوحات الإحصائية : أولا- تنفيذ مسح الجريمة في العراق (الجنايات والجنح) خلال عام 2009 ولأول مرة في تاريخ العراق . ثانيا- تنفيذ مسح حوادث المرور في العراق خلال عام 2009 ولأول مرة في تاريخ العراق .. ثالثا- تنفيذ قانون تنظيم محلات السكن في العراق ولأول مرة بما في ذلك تدريب العدادين وتهيئة الاستمارات وإقامة الدورات التدريبية . جـ - في مجال الابتكار والمبادرات والإبداع والانجازات المهمة : أولا- تصميم سجل الأساس لمركز الشرطة :والمعمول به حاليا في جميع مراكز الشرطة في العراق ومنذ اكثر من 30 عاما. ثانيا- تصميم سجل المسح الاجتماعي لمنطقة عمل مركز الشرطة مع تحديث كافة سجلات وزارة الداخلية. ثالثا- تصميم استمارة الإحصاء الجنائي العربي الموحد: وحصول موافقة كافة الدول عليها . رابعا –تصميم الاستمارة الجنائية الشاملة التي تملا من حين دخول المتهم لمركز الشرطة وتتابعه لحين خروجه من السجن والرعاية اللاحقة . خامسا- تصميم نموذج تقرير الجرائم والإرهاب لوزارة الداخلية . سادسا- انجاز خطة وزارة الداخلية لعام 2008 ولأول مرة ووضعها بإطار وصياغة علمية ومتابعتها بثلاثة مؤتمرات. سابعا –انجاز خطط وزارة الداخلية للأعوام 2009-2012 ووضع تصميمها وتفاصيلها. ثامنا- الإشراف والمشاركة في وضع استراتيجية وزارة الداخلية للأعوام 2010-2012 . تاسعا- الاشراف والمشاركة في وضع الوصف الوظيفي والقياسات والهياكل التنظيمية لكافة دوائر وزارة الداخلية . 6- النشاطات التدريسية والبحثية والعلمية : أ- محاضر في كلية الشرطة منذ عام 1996 -2003 و2005. ب- محاضر في المعهد العالي لضباط الشرطة للسنيين 1996-2003و2005ولحد الان. جـ عضو لجنة دراسة وتحديد سبل إعادة المختبرات لكلية الشرطة. د- عضو في اللجنة العلمية للمعهد العالي لضباط قوى الامن الداخلي حاليا . هـ - الإشراف على عدد من البحوث لنيل شهادة الدبلوم العالي في المعهد العالي لضباط الشرطة ومنها: أولا- واقع جنوح الإحداث في العراق :من مستلزمات الدورة التدريبية التخصصية الأولى في الإحصاء والتخطيط المقامة في الجهاز المركزي للإحصاء / الباحث عبد الأمير داير حربي واخرون / 1982 . ثانيا- حالات الغياب والهروب لمنتسبي الشرطة / الباحث براء عبد الرزاق /1983 . ثالثا- تقويم المسوحات الجنائية / دراسة ميدانية في محافظة ديالى من متطلبات شهادة الدبلوم العالي في علوم قوى الأمن الداخلي / الدارس النقيب دريد فيصل /1990 . رابعا- اثر توفر المعلومات والإحصاءات الجنائية في اتخاذ القرارات الوقائية / من مستلزمات شهادة الدبلوم العالي في علوم قوى الأمن الداخلي / الدارس الرائد فوزي جاسم 2001 . خامسا- حركة الجريمة في المنطقة الشمالية ومسار تناميها من مستلزمات نيل شهادة الدبلوم العالي في علوم قوى الامن الداخلي / النقيب / زيد عوني / 1989 . ز- رئيس لجنة إعداد المناهج في كلية الشرطة لعام 2005 . حـ - الندوات والحلقات الدراسية :- أولا- إلقاء بحث في المؤتمر السنوي الخامس للتنمية والتخطيط / وزارة التخطيط / 2002 (بحث فائز ). ثانيا- حلقة دراسية بعنوان حملات انجاز المتراكم من القضايا والأوراق التحقيقية بين خدمة المتهم والمجتمع (المعهد العالي للتطوير الأمني والإداري) بحضور كبار المشمولين في وزارتي الداخلية والعدل/2001 . ثالثا- ندوة في قاعة البيان لوزارة الداخلية بعنوان( التحصين الأمني ورجل الشرطة )ألقيت على منتسبي وزارة الداخلية رابعا - محاضرة بعنوان" استخدام البيانات الإحصائية في وضع خطة لمحاربة الجريمة في منطقة عمل مركز الشرطة" ألقيت على منتسبي الشرطة العامة المعنيين بمكافحة الجريمة /1995. خامسا: إلقاء ما يزيد على (20)محاضرة عن الوقاية من الجريمة في كليات ومعاهد جامعة بغداد. سادسا: إلقاء المزيد من المحاضرات بشأن التوعية بقانون تنظيم محلات السكن وكذلك في التلفزيون والإذاعة. سابعا: بحث عن عمل المختبرات في كلية الشرطة /المؤتمر السنوي للكلية /2002 وهنالك ندوات وحلقات دراسية لا يتسع المجال لذكرها . ط- أهم البحوث التي أنجزها: أولا :"حركة السكان المكانية والأساليب الإحصائية الممكنة لتحديد اتجاهاتها "بحث من مستلزمات نيل شهادة الدبلوم العالي في الإحصاء السكاني/المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية /1983. ثانيا: تحليل الجرائم في العراق بحث لنيل شهادة الدبلوم في الإحصاء/1986. ثالثا: تحليل لجرائم الأحداث بمنطقة الجيزة في مصر "بحث من مستلزمات نيل شهادة الدبلوم العالي في الإحصاء الجنائي/1977 من المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية في القاهرة . رابعا: التخطيط الاجتماعي لمكافحة الجريمة وتكامل قاعدة البيانات الإحصائية "نوقش في مؤتمر الخامس للتنمية والتخطيط في العراق وفاز بإحدى جوائز المؤتمر/2002. خامسا استخدام الإعلام في الجوازات وجنسية السفر "بحث قدم للجامعة العربية وتم قبوله اعتمادا/2003. سادسا: أكثر من(15) بحث منشور في مجلات قوى الأمن الداخلي عن مختلف شؤون الشرطة وبحوث أخرى نوقشت في حلقات دراسية لا يتسع المجال لذكرها. ي- بحوث بمشاركة آخرين وأهمها: أولا :جرائم السرقات الواقعة على دور والمحلات التجارية بغداد "بالاشتراك مع د. منير الوتري, د .حكمت موسى سلمان وآخرين/1982. ثانيا: دراسة ميدانية عن الموقوفين في مراكز الشرطة /د. عبد الأمير جنيج وآخرين. ثالثا: دراسة ميدانية عن جرائم القتل في العراق مع نخبة من أساتذة جامعة بغداد. ك- التكريمات والتشكرات :حصلت خلال مسيرتي العلمية والعملية على (6) مرات قدم في كل مرة (6)أشهر قبل عام 1991 وقدما لمدة سنة واحدة عام 2005 مع ما يزيد على (40)شكر وتقدير ومكافئات . 7-الكتب والمؤلفات العلمية : أ‌- عمليات الشرطة "كتاب مطبوع ب (550) صفحة ومن جزأين منهجي يدرس على طلبة كلية حاليا ولصفوفها الثلاثة والمعهد العالي. ب‌- كتاب الاساليب الارهابية وسبل الوقاية منها كتاب منهجي مطبوع مخصص لكلية الشرطة الصف المتوسط وبموافقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي . ت‌- الإحصاء الجنائي "كتاب مطبوع يدرس في كلية الشرطة ككتاب منهجي بموافقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وكذلك درس على الدبلوم العالي في المعهد العالي لضباط الشرطة .انجز الكتاب بمشاركة الدكتور نشأت جاسم محمد . ت- كتاب سجلات الشرطة مطبوع ويعتبر مصدر اساسي لنماذج السجلات المستخدمة في عمل الشرطة . ث- كتاب التحقيق الجنائي طبع لحساب كلية الشرطة ودرس فيها لعدة سنيين . ج- كتاب التحقيق الجنائي التطبيقي انجز بالاشتراك مع الرائد المتقاعد منذر كاظم خزعل بعنوان 20 جريمة مكتشفة . خ- اكثر من 20 محاضرة مكتوبة القيت على ضباط الشرطة في المعهد العالي ،في مختلف المواضيع الامنية الخاصة بالعمل الشرطي . ح- كتاب للتخطيط الامني قيد التنفيذ.