مجرد شخبطة

لقد مر بحياتنا العديد من الأشخاص؛ كل فترة من حياتك تجد فيها أشخاص جديدة... وأشخاص مستمرين معك منذ فترة طويلة... وأخرون لا تعرف لهم موقع في حياتك ولكنهم معك يظهرون في فترات مختلفة ويختفون في فترات أخرى. 

البعض يستمر معك... والبعض يمر بحياتك كأنه طيفاََ لن تتذكره بعد ذلك...  والبعض لا محل له من الإعراب. 

هناك أشخاص متميزون هكذا في حياتنا... يحتلون مكاناََ خاصاً في قلوبنا... نشعر وكأن الحياة لن تمر بدونهم... تعودنا عليهم في كل شئ... نفعل هذا سوياً.. وهذا أيضاً... وهذا... وذاك... أشياء كثيرة نقوم بها معهم... نصنع ذكريات كثيرة برفقتهم،... نشعر أنهم هبه من الله لنا؛ لكي يهونوا علينا أمور الحياة، نجدهم في الضراء  قبل السراء، مجرد رأيتهم فرحين تجعلنا مثلمهم حتى لو كنا غير سعداء، يبذلون قصارى جهدهم ليرسموا الابتسامه على وجوهنا ونحن نفعل ذلك أيضاََ. 

هناك آخرون في حياتنا لا نعرف مكانتهم.. هل نشعر بالحب تجاهم أم نشعر بالكره أو اي شعور آخر!!!؟؟؟

عندما نسأل أنفسنا هذه الأسئلة لا نجد لها إجابة!!  لا نستطع أن نحدد مشاعرنا تجاههم... فنضطر لترك الامور هكذا.. إما تنتهي بخروجهم من حياتنا أو نكتشف أن لهم موقع في حياتنا فعلاً ونستطع أن نحدد مشاعرنا تجاههم. 

وهناك أشخاص كانوا يحتلون مكاناً في قلوبنا في إحدى فترات حياتنا أصبحوا من أولئك الأشخاص المميزين بها... ولكن بعد فترة لا نعرف كيف أصبحوا أشخاص عاديين بالنسبه لنا... لم يعد لهم تلك المكانة التي احتلوها سابقاََ... مرت الفترة التي كانوا بها ومروا معها كأنهم أطياف مرت! 

كل يوم يَمر في حياتنا... كل شخص يدخلها.. يصنع لنا ذكرى سواء كانت سيئة أو جميلة... تجعلنا نتعلم دروساََ في هذه الحياة. 

 

 

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب

الكتابه وجدت بها كل شيئا اريده، استطيع ان اعبر عن حزني او سعادتي او كرهي اي شئ اريده دون الخوف من الاساءه او عدم الفهم ، اجد في قلمي الصديق الحقيقي الذي استطيع ان اخبره كل شيئا اريده،