متلازمة كلاينفلتر


متلازمة كلاينفلتر هي حالة وراثية تنتج عندما يولد الإنسان بنسخة إضافية من كروموسوم إكس، وهي حالة وراثية تؤثر على الذكور، وغالبًا ما لا تُشخَّص حتى مرحلة البلوغ.

قد تؤثر متلازمة كلاينفلتر سلبًا على نمو الخُصْيَة؛ مما يؤدي إلى خصيتين أصغر من المعتاد، مما قد يؤدي إلى انخفاض إنتاج هرمون التِّسْتُوسْتِيرُون، قد تسبب المتلازمة أيضًا انخفاضًا في كتلة العضلات وتقلُّص شعر الجسم والوجه وتوسيع أنسجة الثدي، تختلف آثار متلازمة كلاينفلتر، وليس لكل شخص المؤشرات والأعراض نفسها.

الأعراض: 

تختلف أعراض ومؤشرات المرض لمتلازمة كلاينفلتر بشكل كبير بين الذكور المصابين بهذا الاضطراب، يُظهر الكثير من الفتيان المصابين بمتلازمة كلاينفلتر مؤشرات مرض قليلة أو بسيطة جدًّا، وقد لا تُشخص الحالة حتى البلوغ أو لا تُشخص على الإطلاق، بينما في البعض الآخر، تؤثِّر الحالة بشكل ملحوظ في النمو والمظهر.

تختلف مؤشرات المرض متلازمة كلاينفلتر وأعراضها باختلاف العمر.

الأطفال الرضع: 

قد تتضمَّن المؤشرات والأعراض ما يلي:

1. ضَعْف العضلات.

2. بُطْء التطوُّر الحركي -استغراقُ وقتٍ أطول من الطبيعي للاستواء جالسًا والحَبْو والمشي.

3. التأخُّر في الكلام.

4. أن يُولد بمشاكل مثل عدم هبوط.

5. الخصيتين في كيس الصفن.

المراهقين: 

قد تتضمَّن المؤشرات والأعراض ما يأتي:

1. طولًا أطول من الطول المتوسط.

2. سيقانًا أطول، وجذعًا أقصر، ووركين أوسع مقارنة بالصِّبْيَة الآخرين.

3. لا يحدث البلوغ أو يتأخَّر أو يكون غير مُكتَمِل.

4. بعد البلوغ، تكون عضلاتهم أقل، شعر الوجه والجسم أقل، مقارنة بالمراهقين الآخرين.

5. خصيتين صغيرتين صُلبتين.

6. قضيبًا صغيرًا.

7. تضخُّم نسيج الثدي (تَثَدِّيًا ذَكَريًّا).

8. ضعف العظام.

9. انخفاض مستويات الطاقة.

10. الميل إلى أن يكون خجولًا وحسَّاسًا.

11. صعوبة في التعبير عن الأفكار والمشاعر وصعوبة في التنشئة الاجتماعية.

12. مشاكل مع القراءة والكتابة والهجاء والرياضيات.

الرجال: 

1. قلة عدد الحيوانات المنوية أو عدم وجودها مطلقًا.

2. خصيتين صغيرتين وقضيبًا صغيرًا.

3. انخفاض الدافع الجنسي "الرغبة الجنسية".

4. أطول من متوسط الطول.

5. ضعف العظام.

6. نقص الشعر في الوجه أو في الجسم.

7. أقل في البنيان العضلي مقارنة ببقية الرجال.

8. تضخم أنسجة الثدي.

9. زيادة دهون البطن.

متى تزور الطبيب:

اذهبْ للطبيب إن كنتَ أنتَ أو طفلكَ لديك:

1. نموا بطيئاً خلال سن الرضاعة أو الطفولة، يُمكن أن تكون التأخيرات في النمو والتطوُّر العلامة الأولى لعدد من الحالات التي تحتاج إلى علاج -بما في ذلك متلازمة كلاينفلتر. على الرغم من أن بعض الاختلاف في النمو البدني والعقلي أمر طبيعي، فمن الأفضل التحقُّق مع الطبيب إذا كان لديكَ أي مخاوف.

2. عُقْم الرجال، لا يتمُّ تشخيص العديد من الرجال المصابين بمتلازمة كلاينفلتر بالعُقْم إلى أن يُدركوا أنهم غير قادرين على الإنجاب.

الأسباب:

تحدث متلازمة كلينفلتر نتيجة لخطأ عشوائي يؤدي إلى ولادة الذكر بكروموسوم جنس إضافي، وهي ليست حالة وراثية.

يحمل البشر 46 كروموسومًا، منها اثنين من كروموسومات الجنس المسؤولين عن تحديد جنس الشخص، تحمل الإناث اثنين من كروموسوم X الجنسي (XX)، يحمل الذكور كروموسوم X وآخر Y الجنسيين (XY).

يمكن الإصابة بمتلازمة كلينفلتر بسبب ما يأتي:

1. يُعدّ وجود نسخة إضافية من كروموسوم X في كل خلية (XXY) هو السبب الأكثر شيوعًا.

2. صبغي X إضافي في بعض الخلايا (متلازمة كلاينفلتر الفسيفسائية)، مع أعراض أقل.

3. أكثر من نسخة إضافية واحدة من الصبغي X، وهو أمر نادر وينتج عنه نوع حاد.

ويمكن أن تعيق نسخ الجينات الإضافية في الصبغي X النمو الجنسي والخصوبة لدى الذكر.

عوامل الخطورة:

تنشأ متلازمة كلينفلتر إثر حدث جيني عشوائي، ولا يزيد خطر التعرض للإصابة بمتلازمة كلينفلتر بأي شيء يفعله أحد الأبوين أو لا يفعله، يزيد الخطر عند الأمهات الأكبر سنًا، ولكن بنسبة بسيطة ليس إلا.

المضاعفات: 

قد تَتَسبَّب متلازمة كلاينفلتر في زيادة خطورة إصابتكَ بـ:

1. القلق والاكتئاب.

2. المشاكل الاجتماعية، والعاطفية، والسلوكية، مثل تَراجُع الثقة بالنفس، وعدم النُّضْج العاطفي والميل للتصرُّف باندفاع.

3. العُقْم ومشاكل الوظيفة الجنسية.

4. ضعف العظام (هشاشة العظام).

5. أمراض القلب والأوعية الدموية.

6. سرطان الثدي وبعض أنواع السرطان الأخرى.

7. مرض الرئة.

8. متلازمة الأيض، التي تتضمن النوع الثاني من داء السُكري، ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)، ارتفاع مستويات الكوليسترول، والدهون الثلاثية (فرط دهون الدم).

9. الاضطرابات المناعية الذاتية مثل الذئبة، والْتِهاب المفاصل الروماتويدي.

10. الأسنان والمشاكل الفموية التي تجعل تسوُّس الأسنان أكثر احتمالًا.

11. اضطراب طَيْف التوحُّد.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية