ما يجب معرفته عن جدري القرود

ما يجب معرفته عن جدري القرود (Monkey pox):

 

1. فترة حضانة فيروس (Monkey pox) 5 إلى 21 يومًا من التعرض.

2. الأعراض تكون في البداية عبارة عن: ارتفاع في درجة الحرارة، وصداع، وألم في العضلات.

3. يبدأ الطفح الجلدي بعد 1 إلى 3 أيام من ارتفاع الحرارة، ويظهر في الوجه في البداية، ولكن ينتشر إلى باقي أعضاء الجسم بما فيها راحة اليدين، والأعضاء التناسلية، والأغشية المخاطية، والملتحمة.

4. يكون الطفح في أطوار متعددة:

أ. Macules.

ب. Papules.

جـ. Vesicles.

د. Pustules.

هـ. crusts.

5. وجود تضخم في العُقد اللمفاوية مهم للتفرقة عن الأمراض الفيروسية الأخرى المشابهة مثل جدري الماء.

6. قد يصعب التعرف على الحالات الطفيفة، ولذلك لا بد أن ينتبه الأطباء لأي من هذه العلامات خصوصًا في التوقيت الحالي.

7. درجة الخطورة تُعتبر عالية لدى الأطفال والحوامل.

 

ماذا عن طرق انتقال العدوى؟

من الحيوان للإنسان:

‏لا يزال الناقل الرئيسي غير معلوم على وجه التحديد، ولكن من المُرجح أن يكون القوارض، حيث ينتقل من خلال جروح صغيرة في الجلد عن طريق العض أو الخدش أو من خلال الاحتكاك بالحيوانات البرية (كالقرود) أو أكل لحومها غير المطهوة بشكل جيد.

من إنسان لإنسان:

لا ينتشر بسهولة بين البشر، إلا أنه ينتقل عن طريق الاحتكاك المباشر بالمصاب، والتعرض لسوائل الجسم أو استنشاق قطرات الرذاذ المحملة بالفيروس، حيث يتسلل للجسم من خلال الأغشية المخاطية (عين، أنف، حلق) أوعن طريق ملامسة المتعلقات الشخصية للمصاب (ملابس، فراش أو أسطح ملوثة).

يتميز بدرجة احتمال عالية للظروف البيئية، ولذلك تقدربـ10%، ومن حسن الحظ أن الحالات التي رُصدت في إنجلترا مؤخرًا تنتمي للنوع الأول.

ماذا عن الوضع الحالي؟

تم رصد أول حالة في بريطانيا يوم 7 مايو الماضي لمسافر من نيجيريا، ثم سريعًا ارتفعت عدد الحالات، وأغلب الإصابات الأولى كانت في رجال لهم علاقات جنسية مثلية، ولكن هذا نمط غير معتاد وغير معروف من جدري القرود، إنه مرض تناسلي؛ قد يكون نتيجة للتلامس أثناء العلاقة.

ما هي العلامات المُقلقة؟

آخر حالات في بريطانيا ليس لها تاريخ سفر، مما يُرجِّح انتقاله داخل المجتمع، فالمرض نادر خارج إفريقيا، ونحن نشهد الآن تراكمًا سريعًا في عدد الحالات في عدة دول (أوروبا، أمريكا وأستراليا)، جميعها في نفس التوقيت ولا تربطها علاقة واضحة، وغالبًا ينتشر في أسابيع.

التفشي الحالي بالتأكيد مختلف عن كل ما سبق، فمن المتوقع أن تتسع رقعة الانتشار جغرافيًا في المستقبل القريب، ولا بد أن نُذكِّر أنفسنا بأن معرفتنا بهذا المرض النادر قاصرة، وربما اعتمدت على ما يقرب من 1500 حالة فقط.

هل نحن بصدد تفشي لسلالة جديدة أكثر قابلية للانتشار؟

الله أعلم.

ما هي الجوانب المُطمئنة؟

هذا ليس كوڤيد، هناك لقاح مُرخص في أمريكا للوقاية من جدري القرود، أيضا اللقاح المضاد لـ(smallpox) يوفر حماية بنسبة 85% نظرًا لوجود درجة تشابه عالية بين الفيروسين، ولكن هذا اللقاح توقف بعد القضاء على المرض، وغير متاح على نطاق واسع في جميع دول العالم.

الأجيال التي تزيد أعمارها عن 50 -على حسب الدولة وتوقيت توقف التطعيم- ربما تمتلك بعض المناعة الجزئية ضد المرض، من الممكن اللجوء لاستخدام هذه اللقاحات إذا لزم الأمر، وهذا ما تقوم به الآن بريطانيا مع المخالطين، وهناك دواء فعال ضد (smallpox)، وقد يكون فعالًا أيضًا ضد جدري القرود.

ما هي طرق السيطرة على المرض؟

·       الإجراءات الوقائية المُتبعة مع كوڤيد مفيدة جدًا في هذه الحالة.

·       غسل اليدين بالصابون وتطهير الأسطح.

·       تجنب الاحتكاك مع الحيوانات، خصوصًا القوارض.

·       عزل المصاب، وعلاج الأعراض وتتبع المخالطين.

·       توعية الأطباء بأعراض المرض، وطرق التشخيص، وكيفية تجنب الإصابة.

 على المُختصين فقط والعاملين في القطاع الصحي متابعة أي متغيرات والإبلاغ عن أي حالة اشتباه للجهات المعنية.

‏أما عموم الناس فعليهم الأخذ بالأسباب والحيطة، وحال ظهور أعراض مشابهة لما ذكرت سابقًا أو لها اتصال مباشر بحالة مؤكدة أو بلد المنشأ للفيروس عليهم التواصل مع الجهات الطبية المعنية.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب