ما هو فيتامين ب1 الثيامين و أهميته للجسم


فيتامين ب1:

فيتامين ب هو فيتامين قابل للذوبان في الماء، وله أنواع كثيرة أحداها فيتامين ب1 ويسمى بالثيامين.

تمَّ اكتشاف الثيامين في عام 1897م، وكان أول فيتامين ب يتم عزله في عام 1926م، وصُنع لأول مرة بعد عشر سنوات في عام 1936م. مدرج في قائمة منظمة الصحة العالمية للأدوية الأساسية. الثيامين متاح كدواء عام وبدون وصفة طبية.

الثيامين مهم لجميع الكائنات الحية، لكنه يصنع فقط في البكتيريا، والفطريات، والنباتات، ويجب أن تحصل عليه الحيوانات من نظامها الغذائي، وبالتالي فهو عنصر غذائي أساسي للإنسان.

فوائد الثيامين للجسم:

1. دوره في الجهاز العصبي، ومن أهمّها:

1. دور كبير في نمو دماغ الطفل.

2. بناء ونمو الأغشية المحيطة بالخلايا العصبية، والتي تسمى بأغماد المايلين (Myelin sheaths) وحماية هذه الأغشية، وبهذا يساعد على حماية الخلايا العصبية من التلف.

3. تقوية الذاكرة وتحسين مستويات التركيز.

4. تقليل الأعراض التي تحدث بسبب بعض الأمراض العصبية، مثل: التصلب اللويحي، وشلل الوجه النصفي.

5. إبطاء تقدُّم وتفاقم الأعراض مرض الزهايمر.

2. دعم عمليات الأيض

يؤدي فيتامين ب1 أو الثيامين دورًا مهمَّا في دعم وتحسين عمليات الأيض في الجسم، من نواحي عدَّة من أهمّها:

1. كونه عاملًا أساسيًا يحتاجه الجسم لبناء جزيئات أدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP)، وهذا أهم جزيء حامل للطاقة في الجسم.

2. لديه دور كبير في تحويل الكربوهيدرات الموجودة في الطعام إلى غلوكوز يسهل الاستفادة منه وتحويله إلى طاقة.

3. يدخل الثيامين في عمليات هضم، وتفكيك الدهون، والبروتينات في الطعام.

3. حماية القلب والشرايين:

يساعد فيتامين ب1 على إنتاج نوع خاص من النواقل العصبية تسمى الأستيل كولين (Acetylcholine)، ويعمل هذا الناقل العصبي على ضمان انتظام التنسيق العضلي العصبي في القلب والأوعية الدموية، وبالتالي الحفاظ على انتظام عمل عضلات القلب.

وأيضا يعمل الثيامين على تقوية وتحسين الدورة الدموية، وتحفيز إنتاج خلايا دم حمراء صحية، وتقليل فرص الإصابة بأمراض في القلب والأوعية الدموية مثل تضخم القلب.

من فوائد الثيامين الأخرى:

1. تقليل فرص الإصابة بإعتام عدسة العين.

2. تخفيف حدة آلام الدورة الشهرية.

3. محاربة علامات شيخوخة البشرة، وبعض الأمراض التي قد تظهر مع التقدم العمر.

4. تقوية العضلات، وتقليل فترة الاستشفاء العضلي.

الكمية الموصى بها يوميا:

كمية فيتامين ب1 أو الثيامين موصى بها يوميا متغيرة بتغيُّر العمر، وبحسب الحالة المرضية التي يعاني منها الشخص.

لكن عمومًا يحتاج الرجال البالغين إلى 1.2 مليغرام يوميا ونساء البالغات إلى 1.1 مليغرام يوميا، أما نساء الرضع والحوامل يحتجن إلى 1.4 مليغرام يوميا.

يُمكن لبعض الأطعمة والأمراض أن تؤثر بشكل سلبي على استخدام الجسم للثيامين وتؤدي إلى نقصه، مثل:

1. إدمان الكحول.

2. مرض كرون.

3. فقدان الشهية.

4. شرب الكثير من القهوة، أو الشاي، حتى منزوعة الكافيين.

5. مضغ أوراق الشاي وجوز التنبول.

6. تناول الأسماك النيئة. 

كمية الفيتامين ب1 في كل 100 غرامٍ من الأطعمة الآتية:

1. بذور الكتان: 1.6 مليغرام.

2. سمك سلمون والبازلاء الخضراء: 0.3 مليغرام.

3. فاصوليا بحرية، التوفو وأرز بني: 0.2 مليغرام.

يُمكن أن يؤدي نقص الثيامين إلى مشكلتين صحيتين رئيسيتين: البري بري ومتلازمة فيرنيك كورساكوف، إذ يؤثر البري بري على التنفس، وحركات العين، ووظيفة القلب واليقظة، وهو ناتج عن تراكم حمض البيروفيك في مجرى الدم، وهو أحد الآثار الجانبية لعدم قدرة جسمك على تحويل الطعام إلى وقود.

متلازمة فيرنيك كورساكوف عبارة عن نوعين مختلفين من الاضطرابات. يؤثر مرض فيرنيك على الجهاز العصبي ويسبّب ضعف البصر، ونقص التنسيق العضلي والتدهور العقلي، إذا تُُرك مرض فيرنيك دون علاج، فقد يؤدي إلى متلازمة كورساكوف، حيث تُضعف متلازمة كورساكوف وظائف الذاكرة في الدماغ بشكل دائم.

يُمكن علاج أي من المرضين بحقن الثيامين أو المكملات، قد يساعد هذا في الرؤية والصعوبات العضلية. ومع ذلك، لا يستطيع الثيامين إصلاح الضرر الدائم للذاكرة الناجم عن متلازمة كورساكوف.

بقلم الكاتب


طبيب البشري و كاتب


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

طبيب البشري و كاتب