ما هو الغذاء الذي يجعلك تعيش 100 سنة؟


يُعدّ الطعام عاملاً أساسياً في عيش حياة مديدة وصحيَّة، ولكن في المقابل، تعيش فئات واسعة من العالم العربي والغربي على أنظمة غذائية ضارة بصحتهم بشكل كبير.

بالنظر إلى الدراسة التي نشرتها مجلة "سيركلاشين'' إلى المشاركين الذين يقعون تحت فئة النظام الغذائي "الغربي"، والذي يحتوي على كميات كبيرة من اللحوم الحمراء، والأطعمة المصنعة، والحبوب المكررة، والسكر، أو النظام الغذائي "المتوازن"، والذي يتكون في الغالب من البقوليات، والخضروات، والفواكه، والدواجن، والأسماك، والحبوب الكاملة.

ولكن... كيف تؤثر الوجبات السريعة في صحتنا؟

بعد متابعة استمرت 18 عامًا، وجد الباحثون أن أولئك الذين التزموا بالنظام الغذائي المتوازن شهدوا انخفاضًا بنسبة 17٪ في إجمالي الوفيات، وانخفاضاً في خطر تعرضهم للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 28٪.

ووجدت الدراسة أيضًا أن أولئك الذين يتبعون النظام الغذائي الغربي لديهم زيادة بنسبة 21٪ في إجمالي الوفيات، وزيادة بنسبة 22٪ في وفيات أمراض القلب والأوعية الدموية.

لذا، إذا كان النظام الغذائي يؤدي دورًا رئيسيًا في المدة التي نعيشها، فما هي الأطعمة الأفضل لتناولها؟ 

بعد النظر إلى الأماكن في العالم التي يعيش فيها الناس أطول فترة، وجدنا أن الفول هو أحد أفضل الأطعمة التي يمكنك تناولها لتعيش حتى 100 عامٍ.


الأكل لحياة أطول:

عكف الباحثون على دراسة المناطق الزرقاء في العالم، وهي المناطق التي تضم أكبر عدد من سنتوريون (الأشخاص الذين يبلغون من العمر 100 عامٍ)، ووجدوا العديد من أوجه التشابه في النظام الغذائي ونمط الحياة بين المناطق -أحدها تناول البقوليات.

أخذ هؤلاء الباحثون هذه النتائج وابتكروا ما يُعرف باسم حمية المنطقة الزرقاء كوسيلة لمساعدة الناس على متابعة حياة أطول، ويمكننا أن نتعلم الكثير من هذا النظام الغذائي عن الأطعمة التي تؤدي إلى حياة أطول.

وفقًا لـ "ذي أميريكان جورنال أوف لايف ستايل ميديسن"، هناك 9 قواسم مشتركة بين هذه المناطق، والتي تشمل أشياء مثل القيام بالمزيد من الحركة، وإيجاد الهدف، وشرب كميات كافية من الماء.

من بين هذه القواسم أيضًا مفهوم تناول المزيد من النباتات، مع التركيز الشديد على الفاصوليا باعتبارها "حجر الزاوية في نظام غذائي مئوي".


لماذا الفاصوليا مهمَّة جدا؟

وجد الباحثون في نظام "المنطقة الزرقاء" الغذائي أن الأشخاص في هذه المناطق الذين عاشوا أطول فترة يأكلون حوالي كوب واحد كامل من الفاصوليا يوميًا، وعندما تقرأ عن الفوائد الصحيَّة للفاصوليا، ستبدأ في فهم السبب.

على سبيل المثال، الفاصوليا مليئة بالبروتينات والألياف النباتية، ولا تحتوي على أي دهون على الإطلاق تقريبًا. في كوب واحد من الفاصوليا السوداء، على سبيل المثال، ستحصل على 15 جرامًا من البروتين، و15 جرامًا من الألياف، وأقل من جرام واحد من السكر والدهون.

يرتبط الحصول على مستويات كافية من الألياف بحياة أطول وأكثر صحة، ووفقًا لجمعية الشيخوخة الأمريكية، فقد وُجد أنها تقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، وحتى الخرف.

تحتوي الفاصوليا أيضًا على مضادات أكسدة قوية تسمى "البوليفينول"، والتي وَجد الباحثون أنها يمكن أن تساعد أيضًا في الشيخوخة الصحيَّة.

وفقًا لمراجعة من المجلة الدولية للعلوم الجزيئية، يوجد البوليفينول في العديد من أنواع الفاصوليا المختلفة (السوداء، والأحمر، والبينتو)، وقد ثبت أنه مضاد للالتهابات ومضاد للسكري ومضاد للسمنة والقلب.

لذا، قد يكون من المفيد إدخال الفاصوليا في نظامك الغذائي للحصول على المزيد من البروتين، والألياف، ومضادات الأكسدة، وكلها ستساعدك على عيش حياة أطول.

يمكنك تجربتها على الإفطار في شيء مثل عجة الفاصوليا السوداء النباتية، أو حتى تناولها في وجبة الغداء كوجبة رئيسة.

ولكن... هل أنت من محبي الفاصوليا؟

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

جيد ولكن نحتاج تفاصيل اكثر

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب