ما هو الجاثوم في الإسلام ؟ وعلاقة الجاثوم والسحر

ربما يتساءل كثيرون عن ما هو الجاثوم ، وما هو الجاثوم في الإسلام ، وما العلاقة بين الجاثوم والسحر .. في هذا المقال سنحاول تقديم بعض الإجابات الوافية بإذن الله..

ما هو الجاثوم

الجاثوم أو شلل النوم هو حالة تُصيب الإنسان فيستيقظ واجدًا نفسه غير قادر على التحدُّث، أو الحركة، حتى من الممكن أن يتخيّل أشياء غريبة وسمّي بشلل النوم؛ لأن الإنسان يكون لا يستطيع تحريك أي شيء إلا نظره رغم محاولاته الفاشلة لتحريك أيّ عضو في جسمه..

وقد أشار العلماء إلى أنه أمر علميّ بحت دون الخوض في تفاصيله؛ لأنهم يعتقدون أن الأمر أكبر بكثير من مادة علمية، وقالوا إنه قد يكون بسبب ضغط أو توتر يعاني منهما الشخص..

إلّا أن للأديان رأياً آخر مختلفاً تمامًا ومغايراً لرأي العلم..

ما هو الجاثوم في الإسلام

فجميع الأديان تقول، بأن الجاثوم من الجنّ والأرواح الشريرة، وربما من السحر؛ فالسحر هو من الوسائل التي يستخدمها البعض من الناس لأغراض شخصية حتمًا هدفها إلحاق أضرار نفسية وجسدية بالشخص.. 

الجاثوم والسحر

وقد وجد المفسرون العديد من هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من الجاثوم وكان سببه سحراً..

فمنذ القدم أثارت هذه الظاهرة فضول العديد من الباحثين والأطبّاء الذين لم يتوصلوا إلى أسباب وعلاجات فعّالة..

هل الجاثوم جن ؟ وما أسبابه؟

فمن أسبابه حسبما يرى المختصّون أنه يحدث بسبب التعب، أو التغيُّر المفاجئ في العادات اليومية، وعادات النوم السيئة مثل: النوم على الظهر، أو على البطن.

أمّا بالنسبة للحلول فعلميًا لم يتوصل العلماء إلى حلّ أو علاج..

وكيفية علاجه

إنما قالوا، إن العلاج يكون بالرياضة، أو القيام ببعض النشاطات قبل النوم للحصول على نوم عميق، والابتعاد عن كل ما يجلب الحزن والكآبة.

أمّا حسب ديننا، فأذكار المساء والمعوذات قبل النوم هي الحلّ والوقاية، وبالطّبع هناك دورٌ كبيرٌ للأفكار التي يفكّر بها الشخص قبل النوم فلا بدّ أن نفكر بإيجابية بعيدًا عن السوداوية والأفكار الغريبة.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

أعتقد أن الحل العلمي والمنطقي هو الصحيح والعلم هو السبيل الوحيد والحل الأمثل . هذا إذا كان الجاثوم من أساسه مشكلة مرضية طبية سواء نفسيا او جسديا هنا الكلمة الأولى والأخيرة للعلم والمنطق والطب فقط لاغير ولاحلول في غير ذلك اما إذا كان الجاثوم حسب إعتقادي ولا أجزم بذلك هو عرض طبيعي لجسم الإنسان يحدث نتيجة صراعات الحياة اليومية الطبيعية فلا مشكلة إذن ..وكم من كثيرين يقرأون كل ماذكرتيه ويتلونه قبل النوم ولكن بلا أي جدوى !!!! عجيب !!! ما رأيك في ذلك .. دعي الكلمة الأولى والأخيرة للعلم والعلم فقط

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jun 24, 2022 - عمر الشامخ الزبيدي
Jun 15, 2022 - ايار عبد الكريم احمد
Jun 1, 2022 - مصطفى محمود عطيه
نبذة عن الكاتب