ما هذا؟ امرأة غير قادرة على سماع أصوات الرجال


فقدان السمع

​نبذة مختصرة عنه:

  1. فقدان السمع يُعرف عادة بالعجز عن سماع الكلام وفهمه، ويميّز اختصاصيو السمع بين فقدان السمع وضعفه بصفة عامة.
  2.  يتسم بعطل في أذن واحدة، أو كلتا الأذنين، وهو أكثر شيوعًا لدى كبار السن.
  3. تتنوّع أسباب الإصابة بفقدان السمع ما بين الخلقية والمكتسبة.
  4. قد يكون من الصعب معرفة الشخص الفاقد للسمع، وقد يتم ملاحظة ذلك من قبل الآخرين.
  5. أخذ الحيطة عند الذهاب إلى أماكن الضوضاء، وتجنبها من أهم سبل الوقاية.

هذا هو فقدان السمع المألوف لدى الأغلبية العظمى، ولكن هذه الحالة هي حالة نادرة وغريبة كثيرًا حدثت في الصين، كانت امرأة صينية تعاني من غثيان وطنين في الأذن قبل خلودها إلى الفراش، وعندما استيقظت في الصباح وجدت نفسها غير قادرة على سماع صوت شريكها فذهبت إلى اختصاصي أنف وأذن وحنجرة د."لين كياكنج" وتم تشخيص حالتها على أنها حالة فقدان سمع عكسي منحدر.

هذه المرأة قادرة فقط على سماع أصوات ذات الترددات العالية وليس المنخفضة، وهذه الحالة تظهر على مريض واحد من بين 13000 مريض لديهم مشاكل سمعية طبقا للأرقام أو الإحصائيات.

يقول الأطباء إنه من الممكن أن يكون التوتر سبب لها ذلك عندما عملت كثيرًا ولم تأخذ قسطًا وافرًا من الراحة، وأيضا يقول الأطباء أنها من الممكن أن يكون للوراثة عامل في ذلك.

لقد أكد تقرير الطبيبة المعالجة أنها قادرة على سماع كل كلمة تقولها النساء، وأضافت لقد كانت قادرة على سماعي، ولكن عندما دخل مريض (ذكر) لم تكن أبدًا قادرة على سماعه، ولقد توقعت الطبيبة أن تشفى المريضة شفاء تاما.

ولقد قالت إن بعض الأطباء والمرضى لا يعرفون بوجود هذا النوع من الأمراض مما يصعب تشخيصه.

المصادر:

 https://www.dailymail.co.uk/health/article-6574093/Woman-unable-hear-voices-men-pick-higher-frequency-tones-females.html

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب