ما مقومات الكتابة في الفئة الاجتماعية؟

الفئة الاجتماعيّة هي فئة أدبية تُعنى بمناقشة قضايا اجتماعية واقعية على نحو مفصل، مثل: (العرق، الدين، المجتمع، العنصرية، البطالة، التشرّد، وهكذا...) بأحداث وشخصيات متخيّلة كليًّا. 

تهتم هذه الفئة بأخذ تجارب واقعيّة ذات صلة بمواقفٍ معيّنة، مع إدراكٍ تام لمتى؟ أين؟ كيف؟ ولماذا حصلت في سلسلةٍ من الأحداث الاجتماعيّة البحتة؛ إذ ترتبط قصصها غالبًا بمشكلات اجتماعية في عصرٍ وثقافةٍ محددين.

اقرأ أيضاً تعرف إلى الكتابة الفنية المختلفة

أهم ما يميز الفئة الاجتماعية

- يمكن أن تنتمي الروايات للفئةِ الاجتماعية حتّى وإن كانت تميل إلى الخيالِ العلمي وغيرها، وذلك إذا كانت تنقل هموم ومفردات وقضايا من الواقعِ المُتعايش معه، واعتماد القصة أو الرّواية على هذه القضايا هو ما يتحكم في تصنيفها ضمن الفئة الاجتماعية أو فئات أخرى، مثل: العاطفيّة والمغامرة والتاريخيّة وغيرها. 

- يُمكن أن تأتي القصص في هذه الفئة مناقشة لقضايا ومشكلات من بيئةِ الكاتب المحيطة، لهذا فهي تعد مرصدًا لعدة تغيراتِ سياسيّة، واجتماعيّة، واقتصاديّة، وثقافيّة في كثيرِ من الأحيان.

في حين يمكن أن تختص بأحداثٍ ماضية مُرتبطة بالتاريخ، وذلك بعد بحث الكاتب مطولًا في حقبة معيّنة، أو بلد مختلف أو زمن آخر قد يُدرك به الوقائع من المصادر. 

اقرأ أيضاً الكتابة وعلاقتها بتقدم الحضارات

العناصر القصصيّة الأكثر أهميّة في الفئة الاجتماعيّة

الفكرة

ما يجعلُ الرّوايات تندرجُ تحت الفئةِ الاجتماعيةِ هو فكرتها، لهذا من المُهم في هذه الفئة وجود فكرة مرتبطة بقضايا اجتماعيّة سواء أكانت معاصرة أم لا، ويمكن للرواية الواحدة أن تندرج منها عدة أفكار مُختلفة. 

وتتعدد الأفكار في هذه الفئة، فلكل شعبٍ قضية، ولكل زمنٍ قضية، ومع تعدد هذه القضايا بمختلفِ بقاع الأرض تعددت أفكارها، لكن يمكن أن نَقول إنّ أكثر الأفكار التي تناولتها هي العنصريّة بشتى أنواعها، والعبوديّة، ولا ننس الدين والعادات.

ويجب على الكاتب أن يطوّر أفكار هذه الفئة؛ ليخرجها من الابتذال، إما عن طريق الأفكار الثانويّة، أو بالأحداث المشوقة وغيرها.

الزمكان

يرتبط الزمكان مباشرة بتكوينِ الشخصيّات في هذه الفئة، فمن المهم جعله واضحًا، وإبراز تأثيره في هذا التكوين، فإن أغلب القضايا تعتمد مباشرة على الظروفِ في مناطق معينة، والعادات، والتقاليد، والسياسة، والاقتصاد، والزمان الذي حدثت فيه، فالقضايا قد تتشابه في الجوهر، لكنها تختلف من عصر إلى عصر، فلا يمكن أن نقول إن العنصريّة ضد المرأة قديمًا هي ذاتها العنصرية ضدها في الوقت الحاليّ، أو إن معدلات البطالة تتشابه مع زمننا هذا وهكذا.

ذكرنا سابقًا أنه يمكن للفئة الاجتماعيّة أن تكون قريبةً منها فئة الخيال في بعض الروايات، كيف ذلك؟ يمكن للزمكان أن يختلفا، فيمكن أن تكون لدينا قصة يكون المكان فيها مزرعة.

تكون شخصياتها حيوانات ناطقة، يستبد فيها سياسيون فاسدون هم خنازير، ويبين لنا كاتبها الداء الذي يصيب أغلب من يغدو ذا سلطة، بالتأكيد الآن تبادرت إلى أذهانكم «مزرعة الحيوانات» وذلك صحيح، إذن فالزمان والمكان ليسا الشرط الأول في أن تكون القصة اجتماعيّة، لكنهما مهمان لتحديد سير الأحداث، وتكوين الشخصيّات لذلك تعدّ جزءًا مهمًا. 

اقرأ أيضاً الكتابة وفوائدها

شخصيات الفئات الاجتماعية

من أهم العناصر القصصيّة في الفئة الاجتماعيّة عنصر الشخصيّات، فإنه يمثل نواة سير الأحداث؛ فالشخصيّات حسب جانبها الاجتماعي تبني في ذهن القارئ صورةً واضحةً عن القضيّةِ مرتبطةً بكلٍ من: الزمان، المكان، الحوار، حتى الصراع فما يتعلق بالشخصيّة في الفئة الاجتماعية يكون مرتبطًا بجانبها الاجتماعي على نحو كبير، وهذا ستلاحظونه دون شكّ في أغلب الرّوايات الاجتماعيّة، التي ستقابلكم عند قراءتها. 

بالجانب النفسيّ للشخصيات يمكن أن يوصل الكاتب للقارئ فكرةً عن كيف يمكن أن يكون شعوره لو مرّ بالتجربة نفسها أو عاصر المدة الزمنية نفسها، ولا ننسى أن الفئة الاجتماعيّة تميّزها الانفعالات النفسيّة، التي تعتمد هي الأخرى هذا الجانب من الشخصيات، فمع معرفة القارئ للظروف الاجتماعية التي مرّت بها الشخصية يكون من المهم أن يصل إليه شعورها ليتعاطف معها، وليكون جزءًا من القصة. 

نصائح لتحليلِ نصوص الفئات الاجتماعية

1- عليكَ التركيزِ على إن كان الكاتب قد أحسن عرض القضيّة التي يناقشها على نحو مناسب أم لا.

2- أعطِ الأحداث اهتمامًا كبيرًا، وحلل ردود فعل الشخصيّات في هذه الأحداث، وركز على جانبيّ الشخصيّات المهميّن هنا (النفسيّ، والاجتماعيّ) واربطهما بالقضيّة.

3- أرجعْ كل فعلٍ لسبب، تساءل دائمًا عن: لماذا؟ وأرجع الجواب لما يُحيط بالشخصيات، وما كونَها لتكون على ما عليه.

4- إذا وجدت حدثًا ورأيت أنه غير مُناسب أو ضعيف تساءل عن «ماذا لو؟» لتعرف كيف يُمكن أن يكون سير الحدث أفضل مما عليه.

5- اِربط العناصر كلها ببعضٍ، واِربطها مع الفئةِ.

كاتبة روائيّة.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

سبتمبر 14, 2023, 12:48 م

رائع جدا احسنتي الاختيار ..👍💜 اتمنى لك التوفيق 💟 الرجاء قراءة مقالاتي وتعطيني رايك فيها و شكرا مسبقا ☺️❤️

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
سبتمبر 25, 2023, 8:55 ص - رايا بهاء الدين البيك
سبتمبر 25, 2023, 8:02 ص - إيمان عبدالباري قائد
سبتمبر 24, 2023, 7:04 م - أسماء خشبة
سبتمبر 24, 2023, 11:40 ص - حسن محمد قايد
سبتمبر 24, 2023, 6:14 ص - سومر محمد زرقا
سبتمبر 23, 2023, 2:32 م - بومالة مليسا
سبتمبر 23, 2023, 2:19 م - بومالة مليسا
سبتمبر 23, 2023, 11:08 ص - مدبولي ماهر مدبولي
سبتمبر 23, 2023, 10:50 ص - مدبولي ماهر مدبولي
سبتمبر 23, 2023, 9:11 ص - سهيلة يحيى زكريا
سبتمبر 21, 2023, 5:25 م - ليلى امير
سبتمبر 21, 2023, 1:47 م - أنس بنشواف
سبتمبر 21, 2023, 12:47 م - إياس فرحان الخطيب
سبتمبر 21, 2023, 12:26 م - آسيا نذير القصير
سبتمبر 21, 2023, 11:21 ص - زينب علي محمد
سبتمبر 21, 2023, 10:51 ص - فراس مالك سلوم
سبتمبر 21, 2023, 8:50 ص - وليد فتح الله صادق احمد
سبتمبر 21, 2023, 8:11 ص - أمل محمود قشوع
سبتمبر 21, 2023, 7:44 ص - سحر حسين احمد
سبتمبر 21, 2023, 7:37 ص - خلود محمد معتوق محمد
سبتمبر 21, 2023, 5:08 ص - شروق محمود محمد علي
سبتمبر 20, 2023, 7:33 م - لمى السلمي
سبتمبر 20, 2023, 8:18 ص - سومر محمد زرقا
سبتمبر 20, 2023, 6:20 ص - زينب هلال
سبتمبر 18, 2023, 4:01 م - رايا بهاء الدين البيك
سبتمبر 18, 2023, 2:57 م - بوعمرة نوال
سبتمبر 18, 2023, 12:30 م - إيمان عبدالباري قائد
سبتمبر 18, 2023, 8:23 ص - زينب هلال
سبتمبر 18, 2023, 7:21 ص - سومر محمد زرقا
سبتمبر 18, 2023, 6:20 ص - زينب هلال
سبتمبر 17, 2023, 4:00 م - عبدالرحمن أحمد عبدربه الصغير
سبتمبر 17, 2023, 9:58 ص - وصال وداعه علي
سبتمبر 17, 2023, 6:26 ص - مني حسن عبد الرسول
سبتمبر 16, 2023, 1:31 م - ميساء محمد ديب وهبة
سبتمبر 16, 2023, 1:07 م - شروق محمود محمد علي
سبتمبر 16, 2023, 7:42 ص - شروق محمود محمد علي
سبتمبر 15, 2023, 12:45 م - سهيلة يحيى زكريا
سبتمبر 14, 2023, 9:01 ص - صفاء السماء
سبتمبر 14, 2023, 6:14 ص - بومالة مليسا
سبتمبر 13, 2023, 6:44 م - صفاء السماء
سبتمبر 13, 2023, 5:36 م - صفاء السماء
سبتمبر 13, 2023, 9:27 ص - بومالة مليسا
سبتمبر 13, 2023, 7:25 ص - مني حسن عبد الرسول
سبتمبر 13, 2023, 6:48 ص - مدبولي ماهر مدبولي
سبتمبر 13, 2023, 6:19 ص - حسام عبدالله الساحلي
سبتمبر 12, 2023, 5:52 م - صفاء السماء
سبتمبر 12, 2023, 5:13 م - صفاء السماء
سبتمبر 12, 2023, 2:19 م - حنين عبد السلام حجازي
سبتمبر 12, 2023, 8:05 ص - ميساء محمد ديب وهبة
سبتمبر 12, 2023, 6:47 ص - رايا بهاء الدين البيك
سبتمبر 12, 2023, 6:42 ص - شروق محمود محمد علي
سبتمبر 11, 2023, 7:36 م - صفاء السماء
سبتمبر 11, 2023, 2:57 م - مبدوع جمال هند
سبتمبر 11, 2023, 10:04 ص - محمود سلامه الهايشه
سبتمبر 11, 2023, 9:29 ص - احمد عبدالجليل يحيى محمد عقيل
سبتمبر 11, 2023, 8:51 ص - صفاء السماء
سبتمبر 11, 2023, 7:07 ص - مصطفى جاد ابو العز
سبتمبر 11, 2023, 6:24 ص - سهيلة يحيى زكريا
سبتمبر 10, 2023, 7:21 م - إيمان عبدالباري قائد
سبتمبر 10, 2023, 9:44 ص - أسماء خشبة
سبتمبر 10, 2023, 9:19 ص - شادى محمد نجيب
سبتمبر 9, 2023, 8:54 م - محمود سلامه الهايشه
سبتمبر 9, 2023, 1:14 م - هشام بوطيب
سبتمبر 9, 2023, 11:29 ص - مدبولي ماهر مدبولي
سبتمبر 9, 2023, 11:14 ص - صفاء السماء
سبتمبر 9, 2023, 11:10 ص - بومالة مليسا
سبتمبر 9, 2023, 9:51 ص - وصال وداعه علي
سبتمبر 9, 2023, 8:12 ص - بومالة مليسا
سبتمبر 7, 2023, 6:48 م - بومالة مليسا
سبتمبر 7, 2023, 1:07 م - بومالة مليسا
سبتمبر 7, 2023, 12:59 م - بومالة مليسا
سبتمبر 7, 2023, 12:33 م - مدبولي ماهر مدبولي
نبذة عن الكاتب

كاتبة روائيّة.