ما الفرق بين تذمر المرأة و تذمر الرجل؟

التذمر بداية المشاكل

ماذا لو استيقظت يوماً ما على صوت صراخ يملأ أرجاء البيت، يحمل بعض كلمات الشتم، كيف يكون شعورك أو كيف ستكون حالتك؟

بالطبع الجواب سيكون: الشعور بالغضب، أو القليل من الصداع الذي يتملكك،

ستقوم من فراشك، وتقابل من جعل يومك يبدأ بالتذمر، وتقابل ذلك إما بالصراخ أو الشتم.

ما هو التذمر؟

هو المضايقة بشكل متكرر عن طريق الاتهام، أو التوبيخ الذي تقدمه لشخص ما، ومن صوره الاستفزاز، والشتم، والتعنيف.

الفرق بين تذمر المرأة وتذمر الرجل؟

تذمر المرأة: عادة ما تلجأ الزوجة أو الفتاة إلى التذمر حينما تشعر بتعدي الرجل عليها.

المعنى: عادة ما نرى أن الزوجة تتذمر من الزوج الذي يستهزئ بواجباته المنزلية، والأسرية، والزوجية.

قد ترى زوجة تصرخ على زوجها بعد أن يقوم بأكل شيء معين، وترك الصحون في حالة فوضى في المطبخ مما يسبب صراخ المرأة بشكل متذمر.

قد ترى زوجة تكرر أخطاء زوجها أو تستفزه؛ لأنه لم يلبِّ لها طلباً أو لأنه لم يهتم، ويعتني بها كما كانت تريد أو كما كانت تحلم، وتختلف أشكال التذمر من حالة إلى حالة.

ستجد أيضًا على منصة جوك 100 نصيحه لسعاده زوجية تدوم طويلا . و لعلاقات إنسانية تدوم طويلا ... جزء1 

تذمر الرجل: يتذمر الرجل من المرأة التي لا تطيعه أو التي لا تلبي رغباته.

المعنى: قد يتذمر الرجل من المرأة التي لا تطبخ جيداً والتي لا تهتم به أحياناً،

قد يتذمر الرجل من المرأة التي تخرج دون إذنه أو التي تُكَون علاقات لا يقبلها، وقد يتذمر الرجل من المرأة التي لا تهتم بنفسها لأجله.

الفرق بين تذمر الطرفين

المرأة تتذمر بالشتم والصراخ أو التذكير المستمر الذي يلتمس أحياناً الاستفزاز، ويكون سببها الغضب وليس الكره والملل كما يعتقد البعض.

الرجل يتذمر بالتوبيخ الهادئ أو الغضب أو تكرير جمل كـ: "ألم أقل لا تكرري هذا؟ ماذا فعلت طوال اليوم؟ وهذا ما يجعله يلتمس أحياناً التقليل من الشأن، ويكون سببه كذلك الغضب أو أحياناً الملل، وليس الكره كما يعتقد البعض.

هل التذمر يسبب مشاكل؟

بالطبع؛ لأنه سيصبح عبارة عن مضايقة للشخص المُتَذمر عليه، مما يجعله يغضب ويمل إلى أن يصل إلى حد الكره.

ستجد أيضًا على منصة جوك ملخص كتاب" لماذا يكذب الرجل وتبكي المرأة" للكاتب Alen

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 24, 2022 - قلم خديجة
Sep 18, 2022 - يوهان ليبيرت
Sep 10, 2022 - حبيبه شريف
Sep 10, 2022 - يسرى المنصور
Sep 10, 2022 - قلم خديجة
Sep 8, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 8, 2022 - أميرة محسن
Sep 7, 2022 - زكرياء براهيمي
Sep 6, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 3, 2022 - نرجس مصطفى فريد
Sep 2, 2022 - غناء وليد مرشد
Sep 1, 2022 - رانيةبن الحسين
Aug 31, 2022 - الاء خليل العيسى
Aug 29, 2022 - بسام مصلح محمد الضليعي
Aug 26, 2022 - نرجس مصطفى فريد
Aug 26, 2022 - قلم خديجة
Aug 24, 2022 - مهندس أشرف عمر
Aug 23, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Aug 23, 2022 - سيڤان موسى
Aug 22, 2022 - سيڤان موسى
Aug 22, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 17, 2022 - احمد عصام امان
Aug 14, 2022 - احمد عصام امان
Aug 13, 2022 - بخارى ابراهيم باسبار
Aug 9, 2022 - جهاد قدري امين
Aug 1, 2022 - بهاء الدين مصطفى السلامه
Jul 30, 2022 - بن عريشة عبد القادر
Jul 24, 2022 - منة الله صبرة القاسمي
Jul 23, 2022 - بشرى حسن الاحمد
Jul 22, 2022 - كالا فوزات اسماعيل
Jul 20, 2022 - ازهار محمد محمد عبدالبر
Jun 19, 2022 - عمر سليمان
Jul 13, 2020 - شيماء عبد الرحمن مصطفى الدعباس
Jun 11, 2020 - د/ نورالدين السعداوي
May 31, 2020 - عبدالحليم عبدالرحمن
نبذة عن الكاتب