ما السبب في عدم دفن الضباع إلا بحضور الشرطة وتحرير محضر

اليوم سوف نقوم بمعرفة الكثير من المعلومات الخفيه التي لا يعلم عنها الكثير عن حيوان من الحيوانات المفترسة وهو حيوان الضبع.

المعروف عن حيوان الضبع أنه من الحيوانات المفترسه التي تتغذي على اللحوم أي من آكلات اللحوم مثل: الأسد والنمر والحيوانات المفترسة من ذوات آكلي اللحوم.

ومن المعروف أيضاً عن حيوان الضبع أنه من الحيوانات التي لا تفترس إلا في جماعات لأنها تتقوي ببعضها مثل عشائر الأسود والنمور والكثير من تلك الفصائل، ولكن هناك بعض الحقائق التي تخفيها تلك الفصيلة من آكلي اللحوم والتي لم يسأل عنها الكثير والتي لا تظهر تلك الخصائص إلا بعد موت تلك الحيوانات، أي بعد موت أحد تلك الفصيلة، فلا بد من تواجد الشرطة وتحرير محضر بأن أحد من تلك النوع من الحيوانات قد مات والإعلام بمكان موته ولكن هناك أسباب وهي:

أولاً: قد يصل ثمن جلد الضبع إلى 50 ألف دولار أمريكي ويرجع السبب إلى أن الجماعات المتاجرة في المواد المخدره تستخدم جلد تلك الحيوانات في التهريب، حيث أن جلد الضبع سميك فلا تستطيع الأشعه إختراقه.

ثانياً: في بعض من أجزاء مخ تلك الحيوانات يستخدمه الكثير من السحره والمشعوذين السفليين في أعمالهم في السحر والشعوذه.

ثالثاً: عندما تم تشريح أحد تلك الحيوانات من قبل علماء التشريح الحيواني وجدوا أن عصاره مخ تلك الكائنات لو تم ابتلاعها من قبل البشر فإنه سيصاب بالجنون الأبدي.

رابعاً: بول الضبع أو جلده تخاف منه الكلاب، أما الحمير فإنها تموت من شده الخوف.

خامساً: توجد فتحات مساميه في جلد تلك الكائنات تخرج إفرازات وغازات تستخدمها للايقاع بفريستها عبر استدراجها للفخ المصنوع لها، حيث  تتبع الفريسه لتلك الرائحة بطريقة لا إرادية حتى تنقض عليها جماعه الضباع.

 

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب

كاتب مقالات في شتي المجالات