ما أسباب حدوث حكة في الجلد؟ وما طرق علاجها؟

من الأمور الشائعة التي تحدث كثيرًا للكبار والصغار مسألة الحكة والهرش وحساسية الجلد، التي تعود لأكثر من سبب، وهو ما يدعو كثيرًا من الناس للبحث عن كريم أو دهان يُستخدم في هذه الحالات، ويأتي بنتائج سريعة دون أعراض جانبية كبيرة.

وتتعدد علاجات الحساسية والهرش والحكة وذلك حَسَبَ أسباب حساسية الجلد أو أنواع الهرش أو الحكة، وهو ما يدفعنا في هذا المقال لاستعراض مجموعة من العلاجات المناسبة لهذه الأعراض، وتوضيح طريقة عمل كل منها بطريقة بسيطة وفي نقاط محددة.

اقرأ أيضاً 4 من أفضل كريمات علاج الهرش في المناطق الحساسة

أسباب حدوث الهرش والحكة

- حدوث التهابات في الجلد.

- حدوث ما يسمى اضطراب الجلد المزمن وهو المعروف بمرض الإكزيما، وغالبًا ما يظهر هذا المرض على اليد والذراع.

- حدوث احمرار في الجلد نتيجة الإصابة بالصدفية.

- حدوث عدوى فطرية مثل حكة اللعب وسعفة القدم.

- كذلك وجود حساسية نتيجة لبعض المواد الكيميائية التي قد تكون موجودة في العطور أو الصابون أو الأصباغ.

- وجود حساسية لبعض الأطعمة قد تتسبب في تهيج الجلد.

- بعض الأمراض يمكنها أيضًا أن تسبب الحكة والهرش مثل فقر الدم وأمراض الغدة الدرقية والحصبة والجدري.

- توجد أيضًا مجموعة من الأدوية قد تسبب الحكة والهرش، وهي مضادات الفطريات والمسكنات، إضافة إلى المضادات الحيوية ومضادات التشنجات.

- قد تصاب المرأة بالحكة في مدة الحمل خصوصًا في الذراعين والفخذين والبطن.

اقرأ أيضاً ما أسباب الهرش في جميع أجزاء الجسم وكيفية علاجه؟

أفضل كريم لعلاج الهرش والحكة

 يوجد عدد من الأدوية المستخدمة في علاج الهرش والحكة، وغالبًا ما تكون كريمات موضعية ومن أهم هذه الكريمات والعلاجات:

- الفازلين وهلام النفط

وهو من العلاجات اللطيفة والمحببة التي تستخدم بصفة شائعة في علاج حكة الجسم الناتجة عن الجفاف، ويمكن استخدامه في معظم مناطق الجسم، لكنه ينصح بعدم استخدامه لأصحاب البشرة الدهنية، ويُستخدم بعد الحمام مباشرة للمحافظة على رطوبة البشرة.

- كورتيكوستيرويدات

وهي مجموعة من الأدوية الموضعية التي تعد مضادة للحساسية والالتهابات، وتسهم بدرجة كبيرة من التقليل من آثار الالتهابات مثل الحكة والهرش والتقشر، وهي إلى ذلك من الأدوية والعلاجات التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية خاصة تلك التي تحتوي على الهيدروكورتيزون، بنسبة لا تتجاوز 1% إلا أنه ينصح دائمًا بعدم استخدام الكورتيكوستيرويدات لمدة تتجاوز أسبوعين، كما تجدر الإشارة إلى أن هذه الأدوية لا تكون فعالة تمامًا في حالات لدغات الحشرات أو الحكة الناتجة عن أسباب أخرى بخلاف الحساسية.

- المطريات الجلدية

وهي أيضًا من العلاجات المشهورة التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية، إذ إنها آمنة تمامًا وخصوصا للأطفال، وتُستخدم المطريات الجلدية لتهدئة الجلد الملتهب وترطيبه، وذلك عن طريق تغطية الجلد بطبقة واقية للحفاظ على رطوبته وعلى هذا منع الاحتكاك والهرش، ويوجد عدد من الأسماء المعروفة والمتداولة التي أثبتت كفاءة عالية منها كريم أو لوشن كالامين.

- مضادات الهستامين الموضعية

وهي من الأدوية المشهورة في علاج الحكة والهرش مثل كريم الدوكسين.

اقرأ أيضاً أفضل الطرق للوقاية من التحسس وعلاجه بطرق طبيعية

كيف أعالج الهرش؟

- علاجات أخرى للحكة والهرش تؤخذ عن طريق الفم مثل مضادات الهستامين الفموية، التي ينصح دائمًا باستخدامها في أثناء الليل مثل الهيدروكسيزين والكلورفينيرامين، بالإضافة إلى مضادات الاكتئاب مثل الباروكستين والمرتا زابين.

 إلا أن مضادات الهستامين قد يكون لها بعض الآثار الجانبية الشائعة مثل النعاس وصعوبة التركيز وجفاف الفم ومشكلات التبول، وقد يشعر بعض الناس بعد تناول مضادات الهستامين بالدوار وضبابية في الرؤية، وهو ما يحتاج دائمًا إلى متابعة الطبيب، إذ يصف الجرعة المناسبة للحالة.

- وتوجد علاجات بالأعشاب تتضمن مجموعة من النباتات مثل الصبار الذي يعمل على تهدئة حكة الجلد، وكذلك نبات الحماض الذي يعد فعالًا جدًّا في حالات الالتهابات الجلدية، وكذلك أوراق البرسيمون التي نتناول مستخلصها عن طريق الفم من أجل علاج حكة الجلد والحساسية.

ويوجد نبات البابونج الذي يهدئ الحكة تمامًا، كما يمكنه أن يعالج الخلل الموجود في درجة حموضة الجلد، وكذلك الألوفيرا الذي يعد مضادًّا للبكتيريا والفطريات، كما يساعد في حالات الطفح الجلدي ويمكن استخدامه في الحالات الطبيعية لتنظيف البشرة.

- وكذلك توجد بعض العلاجات المنزلية التي أثبتت كفاءتها على مدار السنوات في مسألة حكة الجلد والهرش والحساسية، مثل تناول دقيق الشوفان وصودا الخبز، وكذلك يمكنك وضع خل التفاح على البشرة لتهدئتها وتقليل الحكة، إلا أن هذه العلاجات المنزلية قد لا تكون ناجعة في الحالات الحادة التي تستدعي مراجعة الطبيب.

نصائح عند استخدام أدوية الحساسية الجلدية

- حاول دائمًا أن تستشير الطبيب أو الطبيب الصيدلي قبل استخدام أي نوع من أنواع أدوية حساسية الجلد.

- يفضل استعمال هذه الأدوية مدة قصيرة لا تزيد على أسبوعين إلا بعد مراجعة الطبيب.

- يجب الالتزام بتعليمات الطبيب تمامًا في أدوية الهستامين والكورتيزون خاصة.

- عدم القيادة أو فعل أمور تحتاج إلى تركيز بعد تناول مضادات الهستامين لأنها تسبب النعاس.

 

وفي الأخير فإن حساسية الجلد ومسائل الهرش والحكة رغم أنها مسائل شائعة فإن مراجعة الطبيب تضمن لنا كثيرًا من التعامل الآمن مع الأعراض، وكذلك مع الأدوية المستخدمة وخصوصًا في الحالات التي تعاني التهابًا شديدًا أو استمرار الهرش والحكة مدة طويلة.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب