ماذا حدث لك؟!


لماذا تغيَّرت؟ لماذا أصبحت تُفضل العزلة؟ لماذا أصبحت تفرط في الحزن والتَّفكير؟ هل كانت الحياة قاسية عليك، أم رحل النَّاس من حولك وأصبحت وحيداً، أم كشفت لك الأيَّام حقيقة البشر؟

كل فرد يعاني من صعوبات وأحزان، البعض يستسلم لها، والبعض يُقبل على الانتحار، والبعض يعيش في عزلة، لكن ما يجب أن نقوم به هو البحث عن السَّعادة.

السَّعادة هي شيء نسبيّ يختلف من شخص لآخر، لا نستطيع أن نعطي معايير وشروطاً للقيام بها لكي تحصل على السَّعادة، إن كان الأمر كذلك إذا فهو في غاية البساطة، تخيَّل لو أنك تقوم ببعض الأشياء لكي تصبح سعيداً، لكن هذا بعيد كل البعد عن الواقع لأن التجارب تختلف والأحزان كذلك، الشيء المهم أن بعد كل تجربة قاسية مررت بها تذكَّر دائماً أنك عليك النُّهوض سريعاً لإكمال الطريق، لرؤية حياتك القادمة والعمل على تخطِّي الأزمات...

ربَّما أنك متعب وما زلت مجروحاً ومتألماً، لكن هناك دائماً شعاع بسيط من الضوء عليك أن تنظر إليه، وتحاول عبور الطريق سريعاً لكي تراه أوضح وأوضح... كل يوم يمرُّ عليك وأنت تحارب هو انتصار جديد لك...

تذكر دائماً أن مهما كان مقدار حزنك وجرحك هناك الأكبر، أعلم أن الحياة قاسية كل يوم أكثر مما سبق لكن مهما حدث لك ستستمر الحياة، ولن تنتظرك حتى تنتهي من حزنك...

حاول أن تنظر للمستقبل بتفاؤل وأن تغيّر من نفسك للأفضل، حاول أن تقاوم الألم الَّذي بداخلك، كنّ في تحدٍ مع ذاتك، حاول أن تغيّر من عاداتك اليوميَّة...

قد يشعر البعض بسَّعادة غامرة عندما يقضي وقتاً لطيفاً مع العائلة أو الأصدقاء، قد تمثِّل السعادة للبعض طعاماً لذيذًا، السَّفر، التسوّق، النَّوم، أو الحصول على عطلة طويلة بعد فترة من العمل الشاق، وقد تمثل السعادة الوجود مع أشخاص يشاركون الحبّ، والدعم، والابتسام، والاهتمام. 

وقد تشعر بالسعادة عندما يتذكرك شخص خلال يومه، أو أن يرسل لك رسالة تعبِّر عن حبه، أو يعرف ماذا تحب ويحضره لك، يفهم ما تشعر به بدون أن تصف له، ربما أن تتمثَّل السعادة في وجود شخص أو رفيق.

لكن هذا لا يعني أنك إن كنت وحيداً إذن أنت حزين... أحيانا تمثِّل الوحدة سعادة لبعض الأشخاص، فحتى إن كنت وحيدًاً حاول أن تجعل من وحدتك وقتاً جميلاً، وقتا مع ذاتك، ربما في التخطيط لمستقبلك أو تعلم شيء جديد.

السَّعادة هي حالة من المشاعر مثل الرضا، والفرح، بغض النَّظر عن الموقف، بعض النَّظر عن الألم، بعض النَّظر عن الحزن.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

جميل جدا

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

اشكرك 🌼🙏

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
Asad Tabrezi - Sep 6, 2021 - أضف ردا

A thoughtful article, and very elegant style
MashaAllah

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

Thanks alot Mr Asad for your comment

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب