ماذا تعرف عن فوائد شجرة الأركان؟

شجرة أركان، من أنذر الأشجار في العالم، وزيتها من أنذر أنواع الزيت كذلك..

في المغرب، توجد في الجنوب الغربي، وأمّا مساحات غرسها فتجاوزت 700 ألف هكتار.. 

صنفتها منظمة الأُمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة سنة 2014م، ضمن التراث العالمي.

مُميّزات شجرة وثمرة أركان:

تتميّز بخضرتها ومقاومتها لِلتصحر والجفاف، كما أنها قد يصل عمرها إلى 250 سنة.

أمّا الثمرة، فقشرتها بُنية، وجوفها يُشبه اللوز، فهي تسمى "لوز الأمازيغ"، لأنها تنبت في مناطق خاصة في المغرب، ومنها منطقة أغادير التي يتحدث معظم سكانها بلهجة تشلحيت وهي من اللهجات الأمازيغية المغربية.

(انظر: فوائد بذور الشيا لفقد الوزن وأمراض القلب وغيرها الكثير)

القيمة الغذائية والعلاجية لشجرة أركان:

حسب عدة مواقع طبية هذه أهم فوائد أركان (أرغان) :

  • يُنظف البشرة من آثار وندوب حب الشباب ويعطيها النعومة واللمعان.
  • مفيد جدا في حالة الخطوط البيضاء والتشققات
  • مغذِّ للشعر وفروة الرأس ويقضي على القشرة، كما يعطي الشعر لمعاناً وبريقاً وملمساً حريرياً.
  • يُساهم في الوقاية من خطوط الحمل على جلد البطن وعلاجها.
  • يعيد النضارة والحيوية للبشرة بشكل عام خلال عدة أيام فقط من الاستخدام.
  • يحفز الوظائف الحيوية لخلايا الجلد.
  • يرمم الحاجز الجلدي.
  • مُضاد لشيخوخة الجلد.
  • يغذي الشعر، وينعمه ويحميه من التلف.
  • يقوي الأظافر ويعيد الحيوية لها.
  • يخفف من آثار حب الشباب وندوب الحروق والجروح.
  • آمن تماماً للاستخدام على بشرة الأطفال.

إنها شجرة ذات مورد للبشرية؛ فما يُلهمني هو عناية الناس بثمرتها واستخراجهم منتوجات متنوعة منها..

تجد في بلدنا المغرب جمعيات لحماية شجرة أركان..

فمثلاً توجد صفحات خاصّة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك للتعريف بجمعية للعناية بشجرة أركان.

وفي النهاية أقتبس خبراً جميلاً من موقع الأمم المتحدة:

"وأخيرًا في عام 2021م، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 10 أيار/مايو يومًا عالميًا لشجرة الأركان. وشاركت 113 دولة عضو في رعاية مشروع القرار الذي قدمه المغرب وتُبُني بالإجماع ".

 

قد يهمك أيضاً:

- دايت الكارنيفور وفوائده للجسم

- 4 فوائد مدهشة للضغط النفسي.. تعرف عليها الآن

 

 

 

كاتب من المغرب أحاول المساهمة في تقوية النفس البشرية.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 16, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 13, 2022 - مصطفى محفوظ محمد رشوان
Aug 20, 2022 - وفاء بهجت عاشور
Jun 27, 2022 - مصطفى محفوظ محمد رشوان
Jun 17, 2022 - أ . عبد الشافي أحمد عبد الرحمن عبد الرحيم
Jun 16, 2022 - عمار عوماري
Jun 5, 2022 - زينب عماد محمد
May 25, 2020 - عبدالحليم عبدالرحمن
نبذة عن الكاتب

كاتب من المغرب أحاول المساهمة في تقوية النفس البشرية.