ماذا بعد كورونا نهاية العالم ام ما تخفيه الاقدار أدهى وامر

كوفيد - 19 هذا الفايروس او اللعنة كما يسميها البعض غدت الهاجس الخفي الذي يلاحقنا حتى في احلامنا هل هو القدر الذي سينهي البشرية ام انها سلسلة من السلاسل التي تمر بها حياة البشر البعض يؤمن بالمقولة التي تشير انه كلما تطور العلم تعقدت الحياة وبالتالي تكون هذا الفايروس من مخلفات هذا التطور او التقدم والبعض الآخر يذهب ويرى الموضوع من منظار اخر ويعلقها بسبب غرق الشعوب بالملذات وتركهم للجوانب الاخلاقية في حياتهم وانا هنا لست بصدد التحدث بأمور الدين ولكن لطرح وجهات نظر اسمعها من الشارع ومن محطان التلفزه ومواقع التواصل الاجتماعي.

اذن نحن نقف على مفترق طرق لتفسير هذه الظاهره العجيبة وهل نطلق لخيالنا ان يسرح كما يشاء من اجل الوصول الى معرفة الاسباب والمسببات التي جعلت هذا الوباء ينتشر كالنار في الهشيم ويحصد الارواح صغار وكبارا نساءا ورجالا حتى ان البعض كان يضن ان كبار السن واصحاب الامراض المزمنه سيكونون في طليعة الضحايا ولبكن حصل ما لم يكن في الحسبان واخذ المرض يضرب بجميع الاتجاهات دون ان يفرق بين كبير وطاعن في السن وبين شاب في مقتبل العمر  مع عجز شامل وتام عن اكتشاف مصل لهذا المفترس الجديد رغم ان هناك محاولات جرت في هذا الشان ولقاحات تم الاعلان عنها هنا وهناك في ارضنا المعمورة.

نعم نحن امام معضلة ليس لها حل رغم التقدم الذي احرزته البشرية في مجال علم الفايروسات واللقاحات وبعد كل هذا ولو فرضنا اننا انتهينا من هذه اللعنه وهذا ما يتمناه الجميع فهل سينتهي كابوس الفايروسات وهل قدر للبشرية ان تكون نهايتها المحتومة على يد نوع من الفايروسات المميته?? سؤال شغل بال الكثيرين ومازال يشغل بال العلماء والى ذلك الوقت يبقى كابوس الفايروسات ألد اعداء الجنس البشري .. سننتظر ونرى ما تخبئه لنا الاقدار.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

..بسم الله والحمد لله..
كوفيد 19 هذا الفايروس المصنع..
سوف يرسم شكل الحياة الجديدة..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب