ليفربول والمصريين

يتمتع المواطن المصري بروح عظيمة الانتماء لكل ما هو مصري، وكثيراً ما نراه يتفاخر في محيط معيشته سواء كانت في بلد عربي أو أوروبي أو في الأمريكتين أو حتى في كندا وأستراليا فتجده يتباهى ويتفاخر بين الحاضرين في مجتمع ما قائلاً:

هل تعرفون من أول عربي يحصل على جائزة نوبل للأدب؟ . . . . إنه الأديب المصري نجيب محفوظ

وهل تعرفون من أول رئيس دولة عربية يحصل على جائزة نوبل للسلام؟ . . . . إنه الرئيس المصري أنور السادات

وهل تعرفون من أول عالم عربي يحصل على جائزة نوبل للعلوم؟ . . . . إنه العالم المصري أحمد زويل

وهل تعرفون من أشهر طبيب على مستوى العالم؟ . . . . إنه العبقري المصري دكتور مجدي يعقوب

أمثلة سير تفوق ونجاح المصريين في مصر وخارج مصر لا نهاية لها..


من في الوطن العربي لا يعرف الحصري أو عبد الباسط عبد الصمد أو محمد صديق المنشاوي..!!
من في الوطن أعربي لا يعرف طه جسين أو عباس العقاد..!!
من في الوطن العربي لا يعرف نجيب الريحاني ويوسف وهبي وإسماعيل ياسين..!!
من في الوطن العربي لا يعرف أم كلثوم، محمد عبد الوهاب، وعبد الحليم حافظ وشادية وفايزة أحمد..!!
أمثلة نجاح وتفوق المصريين لا نهاية لها على مر العصور.

من أمثله نجاح وتفوق المصريين في الوقت الحاضر اللاعب محمد صلاح هداف نادي ليفربول الإنجليزي، والذي ساهم بشكل فعال في حصول ليفربول على بطولة أبطال أوروبا وبطولة السوبر الأوروبي وبطولة أندية العالم للقارات. . . . ثم بطولة الدوري الإنجليزي الذي غاب عن ليفربول 30 عام. . . . الغريب والعجيب أن المصريين يتابعون مباريات ليفربول أكثر من متابعتهم لأكبر الأندية المصرية كالأهلي أو الزمالك فتري المقاهي مكتظة بالمشاهدين لمتابعة محمد صلاح وليفربول، وكأن ليفربول أصبح أحب النوادي المصرية لقلب المصريين.. فلا يوجد بيت في مصر ال100 مليون إلا ويعرف محمد صلاح وبالتالي يعرف ليفربول.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب