ليس لأني أحبك


لا تكن مغروراً  وتظن أني مازلت أحبك 

ولا تغتر  ويخيل لك أني مازلت متعلقة بك 

 صحيح لأبسط الأشياء أتذكرك.. ليس لأني أحبك

لا لأن حياتي واقفة دونك..

ولا لأن أضعفني غيابك..

فقط كل الحكاية أني لأعوام تعوّدت حضورك

لا تُزعج نفسك لقد تعودت على غيابك 

ولا تقلق سأبعد نفسي عنك

فأنت لست ضروري، لست ماء أو هواء لأتنفسك 

فأنا تدريجياً صدقني سأنساك

ولأجل أعوام حضورك، لبقية الحياة أنا سألغيك

من ذكرياتي لأبسط الأشياء سأقصيك 

وسأعوِّد قلبي ألاّ يشتاق لك 

وأمنع خيالي أن يسرح بك 

وعقلي سأقول له ألاّ يُفكر فيك 

سأمنع نفسي أن يَحِن لك 

أنا حقاً لم أعد أحبك 

مرة أُخرى سأُكرر كلامي لك 

أنا فقط تعوَّدت عليك 

فأنا كنت مدمن عليك واستشفيت إدماني منك 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - Jorri got7
Oct 14, 2021 - حبوشي شهيناز
Oct 14, 2021 - اسماء عمر
Oct 10, 2021 - اروى اياد
Oct 9, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب