ليتني ما تكلمت

ليتني لم أتكلم... كنت في ثورة غضبي لا أدرى ما أقول، ليتني كظمت غيظي وتغلبت على شهوة الإنتصار والإنتقام، ليتني تركت المكان وتحملت خطأ من أحب.

لكنني عجزت عن كبح جماح نفسي ورحت استجمع كل السيئات التي غفرتها، جمعتها كلها ووجهتها دفعة واحدة فى وجهها.. وكأن نفسي الإمارة بالسوء قد خدعتني واحتفظت بها ولم تتخلص منها كما تصورت وقدمتها لي كي تساعدني على الغضب.

لقد تماديت كثيراً في الرد وتخطيت حدود الود ،انتصرت لنفسي ولكني خسرت سنوات من العطاء والحب.. سنوات من التعب.

حين استيقظت وجدت أن علاقتنا تناثرت كالزجاج المكسور على الأرض ندمت واعتذرت.

أخذت ألملم قطع الزجاج وأجمعها، أريد أن أعيدها كما كانت.. عادت ولكنها كانت قد تشوهت فبعض القطع الصغيرة قد تفتت.

هناك أشياء بيننا إذا ما انكسرت انتهت.

 ليتنى ما تكلمت فالكلمة إذا خرجت من الفم انتشرت لا تستطيع محوها، وإن استطعت أن تمحوها من جانبك لا تستطيع أن تمحوها عند من إليهم توجهت، ولذا فإنني تعلمت إنني عندما أغضب ألوذ بالصمت.

بقلم الكاتب


كاتب وشاعر وعضو الجمعية التاريخيه المصرية


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

Lama Almufty - Feb 8, 2021 - أضف ردا

دمت مبدع

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

اشكرك جزيل الشكر والإمتنان

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 24, 2021 - فاطمة السر
Feb 24, 2021 - سماح القاطري
Feb 23, 2021 - احسان
Feb 23, 2021 - سماح القاطري
Feb 22, 2021 - ثلجة ريان
Feb 22, 2021 - سماح القاطري
نبذة عن الكاتب

كاتب وشاعر وعضو الجمعية التاريخيه المصرية