لو لم يكن حرامًا


لو لم يكن حرامًا، لحلفت بعشقنا

لحفلت بك وواو القسم

ألم يزرك بدر السّماء لأجلنا

واجتمعنا في ليالي الظلم

كم كانت الحياة ترينا

أن فراقنا من بعده النّدم

يا ليلى، جودي بوصلي أما

تحزني عن المتيم الأصم

كيف لي أن أنسى الخيل، الذي

إذ ركبته وصلت القمم

وأنت الخيل بنظري

فركبك أنساني اليأس والسأم

تغزلت بك راغبًا منتظرًا، في 

إلا الوصال فما كان غيره طلبي

ألا اسقني الغرام وغنّي لي

آيات من النّاس القدم 

فيا ليتني عرفت الفراق قبل الفراق

وأن كل من عليها فان، ودم.. 

فركب الحديث لا زال يزورنا

وطير الربيع وقرار الحسم

نديم سقانا فتات الحياة

ورغيف خبز بحبّ الألم

سنبقى وتبقى الحياة مثلنا

بعزة النفس لا الذل

شكوت لقاضي الغرام

بكى وأنساني ألمي

فلا هو بقاض للغرام

ولا أنا من اشتكى بالقمر

حديث البقاء حديث الخلود

حديث من بعد احتساء الخمر

لو تجودي بوصلي فهذا الحلال

كي أحلف بك وبواو القسم..

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب