لو أنّ ذلك حقيقي


لو أنّ ذلك الحلم حقيقي تمنيّت 

بك أنت نعم أنا حلمت 

غريب أول مرة لعالم أحلامي زرت

وكم لذلك الحلم  جداً أنا أحببت 

أتعلم بماذا حلمت..؟ 

حلمت أنك بيدي أمسكت 

وبنظراتك وصوتك اللذان بهما لي سحرت 

وبكل لهفة لي قلت إنك لي أحببت 

حتى إني بدقات قلبي شعرت 

لذلك اعتراف كم فرحت 

أنا لك طالما أحببت 

وبحبك لي كم تمنيت 

وباعتراف حبك لي كم تمنيت

ولحظة اعترافك لي لذلك كثيراً تخيلت 

حتى إني لتلك لحظة كثيراً أنا تشوّقت 

لكنك أنت لن تكن لي طالما عرفت 

ولقلبي  بالحقيقة كثيراً أخبرت

ولكن ذلك الغبي  الذي في صدري مهما له أقنعت

حتى إنه بك أصبح  في الأحلام يصنع المعجزات 

تباً لذلك الأبله سيطر على العقل وأصبح يصنع أحلام... قد حطم التوقعات.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - Jorri got7
Oct 14, 2021 - حبوشي شهيناز
Oct 14, 2021 - اسماء عمر
Oct 10, 2021 - اروى اياد
Oct 9, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب