لن تعود أيام الشباب

فترة لن تعود يتمنى الطفل ان يصل لها ويتمنى الكهل ان يرجع لها وانتي بها فلماذا أراك مستغني عنها وستسأل يوم القيامه عنها(وعن شبابه فيما ابلاه ) هي تجمع بين المعرفه والوعي التي يفتقدها الطفل وبين الصحه والحماسه التي يفقدها الكهل هي الفتره التي انت تملك التحكم فيها بعد فتره كنت انت الموجه فيها من قبل ابيك وامك هي فتره انجازاتك الحقيقيه هي الفتره التي يمكنك فيها كسب المهارات وتعلم الكثير من الاشياء وتسطيع فيها تغير طباعك للافضل هي فتره تحقيق الاهداف وبدايه المشاريع هي فتره اكتمال الشخصيه هي فتره عظيمه بمعنى الكلمه ولكنها ستنقضي بسرعه فقم واستغلها ولا تدع ما لا يفيد ان ياخذها منك لا تقضيها علي مواقع التواصل او سماع المسلسلات والافلام او النوم الكثير او في الاكتئاب والحزن لا تقضيها في علاقه لا ترضي الله(ارتباط غير شرعي)لا تقضيها في متابعه ما لا يفيد من الاخبار (أريد ان  انبه انه لابد من الراحه لنعود بحماسه لكن لا تجعل هذه الراحه تاخذ معظم وقتك ولا تجعل راحتك فيما يعصي الله)و من وصايا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم : اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وغناك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك وحياتك قبل موتك.

يا اخي هناك من  يتمنى ان يعود به الشباب يوما وانت تضيعه من بين يدك بمنتهى السهوله وبدم بارد لا تتحجج بالاعذار فلقد اصبح العلم بين يدك ولم يعد صعب الحصول عليه فهناك قنوات على اليوتيوب ومواقع كثير تقدم الكورسات بالمجان فلا تتكاسل وقم بالبحث على الانترنت عما انت مهتم به وتريد تعلمه وتعلم. وعجبت ان كثير منا لا يقرا ونحن امة اقرا الم تكن اول أيه في القران هي (اقرأ) ولم يعد الحصول على الكتاب صعب كما كان او مكلف فانت يمكنك الان أن تملك كتاب في جيبك فلماذا لا تقرأ.

ويرى البعض ان التعب والكفاح ليس لها اهميه في بلدنا ما دمنا سنعاني من البطاله بعدها ولن تتغير شئ من اوضعنا اذا فلتكن انت المبادر وابدا بفكرتك ومشروعك وجودك في مجتمع احواله صعب  هذا من المفترض ان يدفعك لتجد حل وتتعب اكثر استغل هذا الفترة بالله عليك حسن فيها شخصيتك واعدد فيها نفسك لتكون ابا صالحا \او اما صالحه فنحن أمة في أمّس الحاجه في هذا الزمن الى جيل سوي ذا دين وعلم ولسنا نريد المزيد من المرضي النفسين.

 

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب