لم أقل "أحبّك" لرجل


أهذا غريب؟

لا أعلم ما المنطق الذي أتّبعه، لكنّي أريدها كلمة خالصة، نقيّة صادقة، تخرج من فمي لأوّل رجل في حياتي أُكتَب لهُ، للرّجل الّذي سأُكمل معهُ الحياة بأكملها.

أُريد أن أختبر وقع الكلمة عليه، كما لو أنّني أختبر نظريّة فيزيائيّة جديدة، أريد أن أضع إصبعي السّبابة والوسطى في أخدود رقبته على طول القصبة الهوائيّة؛ لأشعر بالنّبض في الشّريان السّباتي لأقيس معدّل ضربات قلبه، متيقّنة أنّها لن تكون طبيعيّة.

لا أعلم من هو، لا أعلم ما هي صفاته، لكنّي مخلصة له، صنته قبل أن يأتي، قبل أن أعرف ما هو اسمه، لا أريده أن يكون رجلًا عاديًّا، أريده أن يكون معي، وأكون معه للأبد دون أن نملّ يومًا ما، سأجعله مبتسمًا على الدّوام حتّى وإن صادفتنا أحزان سأقول له: أحبّك..

أحبّك..

أحبّك..

أحبّك..

أحبّك كأوّل.. أحبّك لم ولن يتغيّر مقدار حبّك.. 

أتعلم أنّك..

أنت القانون الثّابت وهم النّظريّات..

أتعلم أنّي..

لا يمكنني أن أُطيل النّظر في عينيك؟ ففيها تيّار يحرق مقاومات قلبي..

تعلم أنّي..

أحبّك..

أحبّك..

أحبّك..

سأقولها لك دون توقّف.. 

أنت تعلم..

أنّها ليست مجرّد كلمة من أربعة أحرف..

سأقولها بعينيّ..

سأقولها بشفتيّ..

لن أملّ قولها وفعلها..

أحببتك في الماضي.. 

ونصّي إثباتي..

أحببتك الآن..

وسأحبّك بعد قليل.. 

ولن أتوقّف عن حبّك للأبد..

مهلًا يا عزيزي..

لا أريدك أن تأتي إليّ بعد أن تقرأ هذا النّصّ؛ لأنّ ما سيحدث سوف يكون أشبه بمسرحيّة مملّة..

لا تقلق يا عزيزي..

أنا سأقرؤه عليك عندما تأتي..

سأقول لك:
قلت "أحبّك" لرجل..

قلتها لك..
هل تعلم أنّي كتبت نصًّا كاملًا
بعنوان "لم أقل أحبّك لرجل"
وها أنت ذا أتيت لتغيّر قواعد الكتابة..

أحبّك.. 

أحبّك..

أحبّك.. 

بقلم الكاتب


بكالوريوس فيزياء متطوعة في مجالات التعليم ومهتمة بالفنون والأدب💜🌌


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

بكالوريوس فيزياء متطوعة في مجالات التعليم ومهتمة بالفنون والأدب💜🌌