لماذا يستخدم ملايين من الناس حول العالم كريمات لتفتيح البشرة؟


استخدام كريمات، صبغات أو اقراص لتفتيح البشرة، حتى أن الأطفال لم يسلموا من هذا، فمئات الملايين من الناس وخاصة في إفريقيا وآسيا يقومون بتفتيح البشرة وغالباً عن طريق استخدام مواد ضارة صحياً.

فالجلد يتضرر من ذلك جداً، حيث يؤدي ذلك إلى ندوب في الوجه وسرطان في الجلد، كما أن الأعضاء الأخرى من الجسم يلحق بها الضرر مثل: الكبد، الكلى، العين، كما يولد العديد من الأطفال بتشوهات خلقية.

وعلى الرغم من كل هذا فهناك مئات الملايين من البشر وخاصة السيدات يقومون باستخدام مفتّحات البشرة مثل الصابون والكريمات.

ويستخدم 77 % على سبيل المثال من السيدات في نيجيريا منتجات للتفتيح وفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية، لتنخفض النسبة في الهند لتصل إلى 60 %، وتم إدراج هذا الأمر تحت بند شديد الخطورة لما تحتويه هذه المنتجات من مواد ضارة للصحة.

والرغبة في الحصول على بشرة بيضاء ظاهرة عالمية يقف ورائها أنماط تفكير عنصرية على مدار مئات السنيين، وتضع حركة "بلاك –لايفز- ماتر" منتج الكريمات المبيضة تحت السيطرة وقد نجحت في هذا جزئيًا

وتعتقد العديد من السيدات بأنه كلما كانت البشرة بيضاء، كلما كانت أكثر جمالاً، ولكن الكريمات تحتوي في كثير من الأحيان على مواد ضارة جداً بالصحة.

لذا يجب توخي الحذر عند استخدام كريمات تفتيح البشرة، وخاصة التي تحتوي منها على مواد كيميائية وذلك بسبب وجود أضرار عديدة ناجمة عن استخدام كريمات التفتيح ومنها:

1. تحتوي على مواد خطيرة

فهناك بعض الأنواع تحتوي على مواد قد تؤذي البشرة، مثل: الكورتيكوستيرويدات، والهيدروكينون والزئبق، مع العلم أن بعض كريمات التفتيح التي تصرف بدون وصفة طبية لم يتم إثبات أمان استخدامها، حتى أنها قد لا توفر نتائج طويلة الأمد، حيث تعود البشرة لطبيعتها التي كانت عليها من قبل.

2. تسبب تهيج والتهاب الجلد

قد تحتوي كريمات التفتيح على المنشطات، وبالتالي فإنها تتسبب في ظهور حب الشباب، كما أنها قد تتسبب في تندب البشرة وتقرحها واحمرارها.

3. تؤدي إلى تغيير لون البشرة

نظرًا إلى أن بعض كريمات التفتيح تحتوي على مركب الهيدروكينون، فقد تتسبب في تغير لون البشرة للون الأزرق أو الأسود.

4. تسبب أضرار جسيمة

التعرض للزئبق الموجود في كريمات التفتيح بشكل مستمر يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، والوخز، والتنميل، والصداع، والغثيان والدوار، إضافة إلى العديد من الأضرار الأكثر شدة، مثل: صعوبة المشي، والارتباك، وضعف العضلات، وتغيرات الرؤية، وتلف الكلى والتسمم بالزئبق الذي يتطلب عناية طبية فورية.

كيفية استخدام كريمات التفتيح لتجنب أضرارها

يمكن استخدام كريمات التفتيح بشكل مثالي باتباع الخطوات الآتية:

1. قراءة جميع التعليمات المدونة على علبة الكريم، مع اتباع ارشادات الطبيب.

  وضع كمية صغيرة من الكريم على منطقة صغيرة البشرة، وتركه لليوم التالي، لمعرفة الآثار الجانبية التي قد يسببها، وفي حال تقرح أو انتفاخ أو احمرار المنطقة يجب التوقف عن استخدام المنتج والتوجه إلى الطبيب فوراً

2. وضع الكريم على المناطق المصابة من البشرة، مع الحرص الشديد على عدم ملامسته للفم أو العين أو الأنف.

3. عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة، إذ أن كريمات التبييض تجعل البشرة أكثر حساسية تجاه الشمس، واستخدم واقي الشمس على المناطق المعالجة، إذا أردت الخروج من المنزل حتى لا تتعرض للحروق أو التهيج.

4. استخدم كريمات التبييض بشكل منتظم ومستمر لتحصل على أقصى استفادة منه.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب