لماذا كل هذا؟


من حبك أنا عانيت 

وكثيراً ما سهرت ليالي 

 حتى إنّ النوم جفا عيني 

ونسيت راحة البال 

 النجوم لحالي رقت 

والقمر لما له منك اشتكيت 

حزنٌ عليَّ بكى ولأيام  اختفى 

وأنت أبداً ما أحسست بي..

فهل أنت أحببتني حقاً؟ 

أم علي أنت قد كذبت؟

لماذا ما رحمت قلبي 

وأنت تعلم أنه لك أحب؟ 

أنت سببت ارتجاج  لكلماتي 

لماذا...! وكلها كانت لك وعنك

صوتي له أنت قد أرجفت 

حتى شعرت كأني له سأفقد 

أما شعرت بكل هذا يا هذا؟

لماذا أنت أصبحت هكذا معي..!!

معي وعلي!! 

ما الذي فجأة غيّرك

حتى أصبحت عني جداً  بعيد

وللخصام معي صرت تتسبب؟

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - بشير بادي
Oct 15, 2021 - أسامة الأسعد
Oct 15, 2021 - Jorri got7
Oct 14, 2021 - حبوشي شهيناز
Oct 14, 2021 - اسماء عمر
نبذة عن الكاتب