لماذا يعتبر الرجال أكثر عرضة لإصابة بكوفيد 19 من النساء؟

   وفقًا لأحدث الإحصاءات، إنه قد تجاوز عدد الحالات المؤكد إصابتها حديثًا بفيروس كورونا المستجد 4 مليون و250 ألف حالة. من بينها، تجاوز عدد الحالات المؤكدة في الولايات المتحدة مليون و380 ألف حالة.

     تشير الملاحظات الوبائية السابقة إلى أن فيروس كورونا المستجد (سارس-كوفيد 2) يصيب الأشخاص من جميع الأعمار، إلا أنه قد يكون كبار السن الرجال المصابين بأمراض مزمنة (أمراض القلب والأوعية الدموية) الأكثر تأثراً. وأشار تقرير أن هذا قد يكون مرتبطًا بمثبطات نظام الرينين -أنجيوتنسين - ألدوستيرون (RAAS). حيث قد تزيد مثبطات RAAS من تركيز الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 (ACE2) في البلازما، وبالتالي يزيد خطر الإصابة بكوفيد 19 في مرضى القلب والأوعية الدموية الذين يتناولون هذه الأدوية.

   في الآونة الأخيرة، اكتشفت دراسة نُشرت في "مجلة القلب الأوروبية" أن الأمر ليس كذلك. حيث أوضحت هذه الدراسة أن تركيز ACE2 في بلازما الرجال أعلى منه في النساء. بالإضافة إلى ذلك، اكتشفت الدراسة أيضًا أن المرضى الذين يعانون من قصور في عضلة القلب ويتناولون مثبطات RAAS- مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (ARBs)- لا يوجد تركيز أعلى من الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 (ACE2) في دمائهم.

   من الجدير بالذكر أن هذه الدراسة الجديدة لاحظت تركيز ACE2 في البلازما فقط، لكنها لم تلاحظ أي تركيز على أنسجة الرئة والأنسجة الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، لم تستطع هذه الدراسة تقديم أدلة قاطعة حول تأثير مثبطات RAAS على مرضى-كوفيد 19. فاستنتاجها اقتصر بشكل أساسي على المرضى الذين يعانون من قصور في عضلة القلب، وليس على المرضى المصابين بكوفيد 19، لذلك لم يتمكن الباحثون من إثبات صلة مباشرة بين مرحلة المرض وتركيز  ACE2في البلازما.

   وعلى وجه التحديد، اختبر الباحثون تركيزات ACE2 في عينات الدم لمجموعتين من المرضى المصابين بقصور في عضلة القلب من 11 دولة أوروبية. ضمت المجموعة الأولى الضابطة 1485 رجلاً و 537 سيدة. ثم تحقق الباحثون من نتائجهم في مجموعة ثانية التي ضمت 1123 رجلاً و 575 امرأة (مجموعة التحقق). كان متوسط ​​عمر المشاركين في المجموعة الضابطة 69 عامًا للرجال و 75 عامًا للنساء، بينما كان متوسط ​​العمر للمشاركين في مجموعة التحقق 74 عامًا و 76 عامًا على التوالي.

   عندما درس الباحثون العديد من العوامل السريرية التي قد تلعب دورًا في تركيز ACE2، بما في ذلك الجنس، واستخدام مثبطات ACE، و حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (ARBs)، ومضادات مستقبلات القشرانيات المعدنية (MRAs) والتاريخ المرضي للانسداد الرئوي المزمن، وجراحة فتح المجرى الجانبي للشريان التاجيCABG))، والرجفان الأذيني (AF)، اكتشفوا أن الجنس هو أقوى عامل للتنبؤ يؤثر على تركيز ACE2.

لا يوجد ACE2 فقط في الرئتين، ولكن يوجد أيضًا في أنسجة القلب والكلى وجدران الأوعية الدموية، ويرتفع بشكل خاص في الخصيتين. ففي مجموعتين مرضى القصور في عضلة القلب، كان تركيز ACE2 في البلازما عند الرجال أعلى منه في النساء. وقد يفسر هذا السبب أن الرجال لديهم تركيزات أعلى من ACE2، كما أنهم الأكثر عرضة للإصابة بعدوى سارس كوفيد 2.

بالإضافة إلى ذلك، لم ترتبط مثبطات ACE في المجموعة الضابطة، و ARBs ، و MRA بتركيزات عالية لـ ACE2 في البلازما، بينما في مجموعة التحقق، كانت مثبطات ACE و ARBS مرتبطة بتركيزات أقل من ACE2، بينما ارتباط MRA بالتركيزات العالية كان ضعيفا.

أكد الباحثون على أن تأثير MRAs على تركيز ACE2 غير واضح، لأنه لم يُلاحظ أي زيادة طفيفة في التركيز في مجموعة التحقق. ومع ذلك، لا تشير هذه النتيجة إلى أنه يجب إيقاف استخدام MRA في المرضى الذين يعانون من قصور في عضلة القلب والذين أصيبوا بكوفيد 19. لأنها علاجات فعالة جدًا للقصور في القلب، ويجب تقييم آثارها الافتراضية على العدوى الفيروسية وفوائدها المثبتة بعناية.

في المقال الافتتاحي المرفق، كتب البروفيسور جافين أوديت من جامعة ألبرتا في كندا والبروفيسور مارك بفيفير من مستشفى بريغهام للنساء في كلية الطب بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة: "أثناء مواجهة التفشي السريع لكوفيد 19، وبسبب نقص البيانات الدقيقة، فإن النتائج التي حصل عليها ساما (المؤلف الأول للدراسة المذكورة أعلاه) وآخرون في المرضى المصابين بقصور في عضلة القلب قبل كوفيد 19 قدمت أدلة داعمة، حيث أشارت أنه يمكن الاستمرار في استخدام مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ACE أو ARBs في المرضى المعرضين لخطر الإصابة بسارس كوفيد 2. وبسبب التقدم السريع، نجري الآن دراستين لملاحظة استخدام مثبطات ARB / ACE على المرضى المصابين بكوفيد 19 في المستشفى. وتبين النتائج أنه لم يزد خطر الإصابة بكوفيد 19، بل أوحت بأنه قد تكون هناك استفادة"

تمت الترجمة من الصينية إلى العربية مباشرة: الباحثة: أمنية شكري

المصدر باللغة الصينية:

http://www.chinacdc.cn/gwxx/202005/t20200514_216673.html

المصدر باللغة الإنجليزية:

https://academic.oup.com/eurheartj/article/41/19/1810/5834647

بقلم الكاتب


باحثة ماجستير قسم اللغة الصينية تخصص ترجمة المصطلحات طبية بكلية الألسن جامعة عين شمس، حصلت على الليسانس 2012، حصلت على دبلومة الترجمة التحريرية عام 2015، شاركت في اليوم الثقافي الصيني للقسم بكلية الألسن عام 2012 وعام 2013، قائد مجموعة "سور الصين العظيم" ورشة ترجمة تحريرية عن ثورة 25 يناير 2011 تحت إشراف تحت د ماجدة، شاركت في ورشة ترجمة تحريرية تحت عنوان "سياسة الاصلاح والانفتاح بالصين عام2012 تحت اشراف د ناهد. حصلت على الجائزة التشجيعية في الكتابة الصحفية مسابقة "أنا والصين" عام 2018. أهم الأعمال: شاركت في ترجمة كتاب "قصة نجاح علي بابا" سيرة جاك ما الذاتية، أغني رجل في الصين شاركت في ترجمة كتاب "الخان" مجموعة قصص أدبية عن العمال الصينين شاركت في ترجمة كتاب "مذابح نانجينغ" أول مرجع تاريخي وثائقي عن حرب اليابان ومذابح نانجينغ ترجمة كتاب "من أجلك مستقبلا" رسالة إلى ابنتي، في علم النفس التربوي عن فترة المراهقة عند الفتيات. ترجمة كتاب "مقابلة خاصة جدا" لأشهر كاتب قصص قصيرة في الصين لا ماو وصدر حديثا في معرض الكتاب 2020 مراجعة كتاب الحوكمة الإجتماعية في الصين معرض الكتاب 2020 ترجمة الدليل النفسي الوقائي في زمن الكورونا


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

باحثة ماجستير قسم اللغة الصينية تخصص ترجمة المصطلحات طبية بكلية الألسن جامعة عين شمس، حصلت على الليسانس 2012، حصلت على دبلومة الترجمة التحريرية عام 2015، شاركت في اليوم الثقافي الصيني للقسم بكلية الألسن عام 2012 وعام 2013، قائد مجموعة "سور الصين العظيم" ورشة ترجمة تحريرية عن ثورة 25 يناير 2011 تحت إشراف تحت د ماجدة، شاركت في ورشة ترجمة تحريرية تحت عنوان "سياسة الاصلاح والانفتاح بالصين عام2012 تحت اشراف د ناهد. حصلت على الجائزة التشجيعية في الكتابة الصحفية مسابقة "أنا والصين" عام 2018. أهم الأعمال: شاركت في ترجمة كتاب "قصة نجاح علي بابا" سيرة جاك ما الذاتية، أغني رجل في الصين شاركت في ترجمة كتاب "الخان" مجموعة قصص أدبية عن العمال الصينين شاركت في ترجمة كتاب "مذابح نانجينغ" أول مرجع تاريخي وثائقي عن حرب اليابان ومذابح نانجينغ ترجمة كتاب "من أجلك مستقبلا" رسالة إلى ابنتي، في علم النفس التربوي عن فترة المراهقة عند الفتيات. ترجمة كتاب "مقابلة خاصة جدا" لأشهر كاتب قصص قصيرة في الصين لا ماو وصدر حديثا في معرض الكتاب 2020 مراجعة كتاب الحوكمة الإجتماعية في الصين معرض الكتاب 2020 ترجمة الدليل النفسي الوقائي في زمن الكورونا